المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : احتاج لمساعدة


REHEME
12-02-2008, 20:30
السلام عليكم :اريد تمارين في الرياضيات والادب العربي والله يجزيكم خير

حاتم03
12-02-2008, 20:35
نرجو القليل من التفصيل لتلبية الطلب.
تمارين لاي سنة من الثانوي من فضلك ؟؟

سفيان 27
12-02-2008, 20:42
أعطينا مستوى دراستك

REHEME
12-02-2008, 20:49
السنة اولى ثانوي علمي ....اشكرك

سفيان 27
12-03-2008, 00:36
جااااري البحث

transistore
12-04-2008, 21:32
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
فهذه سلاسل تمارين لفائدة تلاميذ السنة الأولى جذع مشترك علوم وتكنولوجيا
الموسم الماضي 2007/2008 ثانوية حي النصر-بريكة-
ولقد ارتأيت أن أنقحها وأرتبها لتعميم الفائدة
سلاسل التمارين في الروابط التالية

http://www.5zna.com/download/11844900b7a713e70.pdf
http://www.5zna.com/download/15054900b7a712702.pdf
http://www.5zna.com/download/2364900b7a71cef4.pdf
http://www.5zna.com/download/33294900b7a728a66.pdf
http://www.5zna.com/download/38674900b7a723c4b.pdf
http://www.5zna.com/download/4994900b7a721159.pdf
http://www.5zna.com/download/22094900bb0e62c63.pdf
http://www.5zna.com/download/37894900bb0e49263.pdf
http://www.5zna.com/download/4444900bb0e33aa2.pdf

المشرف العام
12-05-2008, 04:19
بسم الله الحمن الرحيم

نبدا على بركة اله في دروس الرياضيات

دروس رائعة حول محور الدوال

تفضلي حمليه من هنا

perlo.zip - 0.22MB (http://www.zshare.net/download/52261911174a5bff/)

المشرف العام
12-05-2008, 04:22
اختبارات في الرياضيات

perlo.doc - 0.16MB (http://www.zshare.net/download/522620009455f5e4/)

المشرف العام
12-05-2008, 04:28
المعادلات والمتراجحات من الدرجة الثانية

perlo.pdf - 0.18MB (http://www.zshare.net/download/52262215d063350b/)

المشرف العام
12-05-2008, 04:30
الدوال

perlo.doc - 0.11MB (http://www.zshare.net/download/522622745614a444/)

المشرف العام
12-05-2008, 04:33
هده تمارين مختلفة حول جميع فقرات المقرر على هدا الرابط

perlo.doc - 0.02MB (http://www.zshare.net/download/52262385342bc53e/)

حاتم03
12-05-2008, 04:33
جازاك الله خيرا اخي بيرلو على المجهودات.

المشرف العام
12-05-2008, 04:35
جملة معادلتين -درس-


• » جملة معادلتين -درس-

*طريقة الحل بالجمع : (او الجمع ثم التعويض)
مثال :حل الجملة التالية
x-2y=18.......1
نلاحظ ان العددين 2- و2 متعاكسان
3x+2y=-2.......2

بجمع المعادلتين طرفا لطرف نجد 4x=16ومنه x=16:4 اي x=4
يمكن ان نعوض xفي المعادلة 1 لايجاد y او نطبق طريقة الجمع لايجاد y

حساب yبالجمع :
نضرب المعادلة 1 في العدد3- دون تغيير المعادلة 2 نجد :

3x+6y=-54-
3x+2y=-2
بالجمع نجد 8y=-56 ومنه y=-56:8 اي y=-7

اذن الثنائية (4,-7) هي حلا للجملة

المشرف العام
12-05-2008, 04:37
جازاك الله خيرا اخي بيرلو على المجهودات.


بارك الله فيك اخي حاتم على المرور المشجع

تقبل تحياتي والحمد لله على عودتك

المشرف العام
12-05-2008, 04:51
اتمنى ان اكون قد وفقت ولو با لقليل في مساعدتك في تمارين ارياضيات

والان مع الادب العربي

شخصيات أدبية جزائرية

إن ما يدفعني إلى التعريف بهذه الشخصيات الأدبية الجزائرية ، ليس كونها غير معروفة ، فهي غنية عن كل تعريف ولا تحتاج العبد الفقير مثلي كي يعرف بها أو يقدمها إلى الناس وقراء منتديات المعلم . ولكنه العرفان والتقدير يدفعني إلى مثل هذه الكتابة على أمل أن تكون مختصرة وموجزة .. أعرض فيها أهم ما يميز هذه الشخصيات التي صنعت التاريخ الأدبي الجزائري في العصر الحديث .. وسيكون عرض هذه الشخصيات اعتباطا لا على أساس معين ، وإنما هكذا كيفما اتفق ، وحسب تقديراتي الخاصة ..
وإنه من المفيد أن نقدم الشكر الجزيل للأخ مصطفى الذي أشار بفتح هذه الصفحة وندعوه كل الأعضاء للمشاركة في هذه المساحة ، والمساهمة في تقديم أدباء الجزائر وشعرائها على أن يلتزم الأعضاء بما يلي :
1_ أن تكون الشخصية الأدبية جزائرية.
2_ أن يقدم موجزا مختصرا عن حياتها بأسلوب بسيط يعتمد على النقاط التالية : ( تارخ ومكان الولادة، ظروف التعلم والنشأة ، أهم الشهادات المتحصل عليها، أهم الأعمال التي قام بها والمناصب التي شغلها ، ظروف الوفاة. وأخيرا أهم الآثار التي تركها . مع تقديم نموذج من هذه الآثار .

المشرف العام
12-05-2008, 04:53
_البشير الإبراهيمي
هو واحد من أعلام الفكر و الأدب في الجزائر.
ولد عام 1889م في قرية (سيدي عبد الله) بولاية سطيف.وهناك تلقى مبادئ علومه على والده وعمه فحفظ القرآن ودرس بعض المتون في الفقه واللغة. رحل سنة 1911 ملتحقاً بوالده الذي كان قد سبقه إلى الحجاز ، وتابع تعليمه في المدينة المنورة ، وتعرف على الشيخ ابن باديس هناك غادر الحجاز عام 1916 قــاصــداً دمشق، حيث اشتغل بالتدريس، وشارك في تأسيس المجمع العلمي .وهناك التقى بعلماء دمشق وأدبائها.

وفى سنة 1920 غادر الإبراهيمي دمشق إلى الجزائر ، وبدأ بدعوته إلى الإصلاح ونشر العلم في مدينة (سطيف) مسقط رأسه.وفي سنة 1924 زاره ابن باديس وعرض عليه فــكــرة إقامة جمعية للعلماء المسلمين الجزائريين ، وبعد تأسيس الجمعية اُختِير الإبراهيمي نائباً لرئيسها ، وانــتــدب مـــن قِـبـل الجمعية لأصعب مهمة وهى نشر الإصلاح في غرب الجزائر وفى مدينة وهران وهي المعقل الحصين للصوفية و الطرقيين، فبادر إلى ذلك وبدأ ببناء المدارس الحرة ، وكان يحاضر في كل مكان يصل إليه، وهــو الأديـــب البارع والمتكلم المفوَّه، وامتد نشاطه إلى تلمسان وهى واحة الثقافة العربية في غرب الجزائر وقـامــت قيامة الفئات المعادية من السياسيين والصوفيين وقدموا العرائض للوالي الفرنسي يلتمسون فـيـها إبعاد الشيخ الإبراهيمي ، ولكن الشيخ استمر في نشاطه ، وبرزت المدارس العربية في وهران.

وفي عام 1939 نفته السلطات الفرنسية إلى بلدة (أفلو) الصحراوية ، وبعد وفاة ابن باديس سنة 1940انتخب رئيساً لجمعية العلماء وهو لا يزال في المنفى ولم يُفرج عنه إلا عام 1943، ثم اعتقل مرة ثانية عام 1945 وأفرج عنه بعد سنة. وفى عام 1947 عادت مجلة (البصائر) للصدور . وكان لهذه الجلةاهتمامات كبيرة منها ( قضية اللغة العربية في الجزائر) و ( قضية التواجد الإستعماري ) و ( الدفاع عن قضية فلسطين) .. وقد كان للإبراهيمي في ذلك كتابات حية وبصمات لا تموت.
عاش الإبراهيمى حتى استقلت الجزائر ، وأمّ المصلين في مسجد (كتشاوة) الذي كان قد حُوّل إلى كنيسة ، ولكنه لم يكن راضياً عن الاتجاه الذي بدأت تتجه إليه الدولة بعد الاستقلال ؛ فأصدر عام 1964 بياناً ذكر فيه: "إن الأسس النظرية التي يقيمون عليها أعمالهم يجب أن تنبعث من صميم جذورنا العربية الإسلامية لا من مذاهب أجنبية".

تُوفي - رحمه الله - يوم الخميس في العشرين من أيار (مايو) عام 1965. بعد أن عاش حياة كلها كفاح لإعادة المسلمين إلى دينهم .[/justify][/color]

نموذج من نثره

خواطر عن الشباب الجزائري.



أتمثله متساميا إلى معالي الحياة، عربيد الشباب في طلبها، طاغيا عن القيود العائقة دونها، جامحا عن الأعنة الكابحة في ميدانها ، متقد العزمات ، تكاد تحتدم جوانبه من ذكاء القلب ، وشهامة الفؤاد ، ونشاط الجوارح. أتمثله مقداما على العظائم في غير تهور ، محجاما عن الصغائر في غير جبن، مقدرا موضع الرجل قبل الخطو، جاعلا أول الفكر آخر العمل.

أتمثله واسع الوجود ، لا تقف أمامه الحدود، يرى كل عربي أخا له أخوة الدم، وكل مسلم أخا له أخوة الدين، وكل بشر أخا له أخوة الإنسانية، ثم يعطي لكل أخوة حقها فضلا وعدلا.

أتمثله حلف عمل لا حليف بطالة، وحلس معمل لا حلس مقهى، وبطل أعمال لا ماضغ أقوال، ومرتاد حقيقة لا رائد خيال . أتمثله مقبلا على العلم والمعرفة والنفع ، إقبال النحل على الأزهار والثمار ، لتصنع الشهد والشمع، مقبلا على الارتزاق إقبال النمل ، تجدُِّ لتجد، وتدخر لتفتخر، ولا تبالي ، مادامت دائبة ، أن ترجع مرة منجحة ، ومرة خائبة.

أحب منه ما يحب القائل:
أحب الفتى ينفي الفواحش سمعه كأن به عن كل فاحشة وقرا

وأهوى منه ما يهوى المتنبي:
وأهوى من الفتيان كل سميدعٍ أريب كصدر السمهري المقوَّمِ
خطت تحته العيس الفلاة وخالطت به الخيل كبّات الخميس العرمرم

يا شباب الجزائر: هكذا كونوا ... أو لا تكونوا

المشرف العام
12-05-2008, 04:55
_مفدي زكريا


هو الشيخ زكرياء بن سليمان بن يحيى بن الشيخ سليمان بن الحاج عيسى. الملقب بمفدي زكريا. ولد يوم الجمعة 12 جمادى الأولى 1326هـ، الموافق لـ: 12 يونيو 1908م، ببني يزقن ، بغرداية ,في جنوب البلاد.وفي بلدته تلقّى دروسه الأولى حيث حفظ القرآن الكريم ومبادئ اللغة العربيّة. ثم رحل إلى تونس والتحق ( بالمدرسة الخلدونية) ثم ( بجامع الزيتونة) وهناك تفتقت شاعريته. ونال شهادتها. وبعد عودته إلى أرض الوطن . انضم إلى صفوف العمل السياسي والوطني منذ أوائل الثلاثينات. فكان مناضلاً نشيطاً في صفوف جمعية طلبة شمال إفريقيا المسلمين.و كان عضواً نشيطاً في ح** نجمة إفريقيا الشمالية. وكان عضواً نشيطاً في ح** الشعب. ثم انضم إلى صفوف جبهة التحرير الوطني الجزائري. وشارك في النضا بقلمه فسجنته فرنسا بسبب ذلك خمس مرات، ابتداء من عام 1937م، وفر من السجن عام 1959م.والتحق بصفوف جبهة التحرير في الخارج و ساهم مساهمة فعالة في النشاط الأدبي والسياسي في كامل أوطان المغرب العربي. و ألهب الحماس بقصائده الوطنية التي تحث على الثورة والجهاد حتى لقب: بشاعر الثورة الجزائرية. فهو صاحب نشيد الثورة الجزائرية و النشيد الوطني الجزائري المعروف "قسما". انتقل إلى رحمة الله تعالى في أول رمضان عام 1397هـ الموافق 1977م بمدينة تونس.ونقلت جثمانه إلى أرض الوطن ودفن بمسقط رأسه.
من إنتاجه الأدبي تحت ظلال الزيتون (ديوان شعر) صدرت طبعته الأولى عام 1965م. واللهب المقدس (ديوان شعر) صدر في الجزائر عام 1983م صدرت طبعته الأولى في عام 1973م. و من وحي الأطلس (ديوان شعر). وإلياذة الجزائر (ديوان شعر).
وله عدد من دواوين الشعر لازالت مخطوطة تنتظر من يقوم بإحيائها. بالإضافة إلى عدد ما الكتب النثرية أشهرها: (الأدب العربي في الجزائر عبر التاريخ) في أربعة أجزاء . وكتــاب ( تاريخ الصحافة العربية في الجزائر).

وتعتبر الإلياذة أشهر ما أبدع الشاعر قدم من خلالها وصفا لحقائق التاريخ وتسجيلا لوقائع الأحداث، وتحذيرا من كثير من المغبات.. وقد بلغ عدد أبياتها ألفا نظمها في مائة مقطوعة ، وفي كل منها عشرة أبيات تنتهي بلازمة جميلة.[/justify][/color]


[b]نموذج من شعره

القطع الأول من الإلياذة:



جزائر يا مطلع المعجــزات ** و با حجة الله في الكائنــــات
و يابسمة الرب في أرضـــه ** و يا وجهه الضاحك القسمات
و يا لوحة في سجل الخلـو د ** تموج بها الصور الحالمــات
و يا قصة بث فيها الوجـــود ** معاني السمو بروع الحيــــاة
و يا صفحة خط فيها البقـــآء ** بنار و نور جهاد الأبــــــــاة
و يا للبطولات تغزو الدنــــا ** و تلهمها القيم الخـــــــالدات
و أسطورة رددتها القــــرون ** فهاجت بأعماقنا الذكريـــات
و يا تربة تاه فيها الجـــــلال ** فتاهت بها القمم الشامخـــات
و أهوى على قدميها الزمان ** فأهوى على قدميها الطفـــــاة

شغلنا الورَى ، و ملأنا الدنا
بشعر نرتله كالصٌلاة
تسَابيحه من حَنايَا الجزائر

المشرف العام
12-05-2008, 04:56
_مالك بن نبي( أستاذ الجيل)



ولد في مدينة قسنطينة في الشرق الجزائري سنة 1905 م ، في أسرة فقيرة بين مجتمع جزائري محافظ تخرج بعد سنوات الدراسة الأربع، في مدرسته التي اعتبرها "سجناً يعلّم فيه كتابة "صك زواج أو طلاق" وتخرج سنة 1925م.

سافر بعدها مع أحد أصدقائه إلى فرنسا حيث كانت له تجربة فاشلة فعاد مجددا إلى مسقط رأسه. وبعد العودة تبدأ تجارب جديدة في الاهتداء إلى عمل، كان أهمها، عمله في محكمة (آفلو) حيث وصل في (مارس 1927م)، احتك أثناء هذه الفترة بالفئات البسيطة من الشعب فبدأ عقله يتفتح على حالة بلاده.

ثم أعاد الكرة سنة 1930م و لكن هذه كانت رحلة علمية. حاول أولا الإلتحاق بمعهد الدراسات الشرقية، إلا أنه لم يكن يسمح للجزائريين أمثاله بمزاولة مثل هذه الدراسات. تركت هذه الممارسات تأثيرا في نفسه. فاضطّر للتعديل في أهدافه وغاياته، فالتحق بمدرسة (اللاسلكي) للتخرج كمساعد مهندس، ممّا يجعل موضوعه تقنياً خالصاً، بطابعه العلمي الصرف، على العكس من المجال القضائي والسياسي.

ثم انغمس في الدراسة، وفي الحياة الفكرية، كما تزوج فرنسية واختار الإقامة في فرنسا وشرع يؤلف، في قضايا العالم الإسلامي كله، فكان سنة 1946 كتابه "الظاهرة القرآنية" ثم "شروط النهضة" 1948 الذي طرح فيه مفهوم القابلية للاستعمار و"وجهة العالم الإسلامي" 1954م.‏

انتقل إلى القاهرة بعد إعلان الثورة المسلحة في الجزائر سنة 1954م وهناك حظي باحترام، فكتب "فكرة الإفريقية الآسيوية" 1956. وتشرع أعماله الجادة تتوالى، وبعد استقلال (الجزائر) عاد إلى الوطن، فعين مديراً للتعليم العالي الذي كان محصوراً في (جامعة الجزائر) المركزية، حتى استقال سنة‏ 1967 متفرغاً للكتابة، بادئاً هذه المرحلة بكتابة مذكراته، بعنوان عام"مذكرات شاهد القرن". قضى نحبه يوم 31 أكتوبر 1973م، في صمت معدماً، محاصراً منسياً. رحمك الله يا مالك بن نبي


وتعتبر (مذكرات شاهد القرن)، صورة عن نضال (مالك بن نبي) الشخصي في طلب العلم والمعرفة أولاً، والبحث في أسباب الهيمنة الأوروبية ونتائجها السلبية المختلفة وسياسة الاحتلال الفرنسي في الجزائر وآثاره، ممّا عكس صورة حية لسلوك المحتلين الفرنسيين أنفسهم في (الجزائر) ونتائج سياستهم، ووجوهها وآثارها المختلفة: الاقتصادية، والثقافية، والاجتماعية.


أما آثاره الفكرية، فيمكن القول أنه لم يكف عن التأليف منذ سنة 1946 حيث ألَّف أول كتاب له وهو (الظاهرة القرآنية)، وتلاه برواية (لبَّيك) 1947 وهي رواية فلسفية، ثم (شروط النهضة) 1948 ؛ (وجهة العالم الإسلامي) ؛ (الفكرة الأفروآسيوية) 1956 ؛ (مشكلة الثقافة) 1959 ؛ (الصراع الفكري في البلاد المستعمرة) 1960 وهو أول كتاب كتبه مالك بن نبي بالعربية مباشرة بخلاف معظم كتبه التي ألّفها بالفرنسية.

وفي عام 1960 كتب أيضاً كتابه (فكرة كومنولث إسلامي) ؛ (ميلاد مجتمع) 1962 ؛ (إنتاج المستشرقين وأثره في الفكر الإسلامي) 1969؛ (مشكلة الأفكار في العالم الإسلامي) ؛ (مذكرات شاهد القرن) 1970؛ (المسلم في عالم الاقتصاد)، ونشر له بعد وفاته كتب (دور المسلم ورسالته في القرن العشرين) 1977؛ (بين الرشاد والتيه) 1978، ولمالك بن نبي آثار فكرية لم تطبع وهي في صورة مخطوطات مثل: (دولة مجتمع إسلامي)؛ (العلاقات الاجتماعية وأثر الدين فيها)؛ (مجالس تفكير) وغيرها.[/color]


نموذج من كتاباته

ما الحضارة؟




(أهي من نور الكهرباء وصوت المذياع وما إلى هنالك من المنتجات الحضارية ؟ إنها ليست في شيء من ذلك وحده. ليست في أن أحل مشكلة هنا ببناء مدرسة ومشكلة أخرى ببناء مستشفى من غير أن يكون ذلك كله متوائماً مع توجيه لإمكاناتنا نحو البناء في كل مكان وفي أهم مكان، أعني نحو البناء من داخل النفس بأن تغير تلك النفس الساكنة المستكينة التي انفصلت عن المجتمع وأسلمته وأسلمت نفسها إلى الجهل الذي نراه اليوم بيننا متفشياً ونرى أنه ينفع في علاجه بناء مدرسة. والمرض الذي يتراءى لنا علاجه في بناء مستشفى الخ. فإن هذه المشاكل الأخيرة والملحّة كلها سوف لا تجد حلها ببناء مدرسة للأولى ومستشفى للثانية. إن حلّها بإصلاح الفساد في الرأس، ذلك المنبع الذي ما زال يشيع الجهل والمرض وهي النفس الإنسانية. وحينئذ سوف يؤدي المستشفى عمله على أتمه والمدرسة أيضاً

المشرف العام
12-05-2008, 04:57
عبد الحميد بن باديس

]في المسجد النبوي، والتقى بشيخه السابق أبو حمدان الونيسي وتعرف على رفيق دربه ونضاله فيما بعد الشيخ البشير الإبراهيمي. وكان هذا التعارف من أنعم اللقاءات وأبركها، فقد تحادثا طويلاً عن طرق الإصلاح في الجزائر واتفقا على خطة واضحة في ذلك. وفي المدينة اقترح عليه شيخه الونيسي الإقامة والهجرة الدائمة، ولكن الشيخ حسين أحمد الهندي المقيم في المدينة أشار عليه بالرجوع للجزائر لحاجتها إليه. زار ابن باديس بعد مغادرته الحجاز بلاد الشام ومصر واجتمع برجال العلم والأدب وأعلام الدعوة السلفية، وزار الأزهر واتصل بالشيخ بخيت المطيعي حاملاً له رسالة من الشيخ الونيسي.
العودة إلى الجزائر

وصل ابن باديس إلى الجزائر عام 1913 م واستقر في مدينة قسنطينة، وشرع في العمل التربوي الذي صمم عليه، فبدأ بدروس للصغار ثم للكبار، وكان المسجد هو المركز الرئيسي لنشاطه، ثم تبلورت لديه فكرة تأسيس جمعية العلماء المسلمين، واهتماماته كثيرة لا يكتفي أو يقنع بوجهة واحدة، فاتجه إلى الصحافة، وأصدر جريدة المنتقد عام 1925 م وأغلقت بعد العدد الثامن عشر؛ فأصدر جريدة الشهاب الأسبوعية، التي بث فيها آراءه في الإصلاح، واستمرت كجريدة حتى عام 1929 م ثم تحولت إلى مجلة شهرية علمية، وكان شعارها: "لا يصلح آخر هذه الأمة إلا بما صلح بها أولها"، وتوقفت المجلة في شهر شعبان 1328 هـ (أيلول عام 1939 م) بسبب اندلاع الحرب العالمية الثانية، وحتى لا يكتب فيها أي شيء تريده الإدارة الفرنسية تأييداً لها، وفي سنة 1936 م دعا إلى مؤتمر إسلامي يضم التنظيمات السياسية كافة من أجل دراسة قضية الجزائر، وقد وجه دعوته من خلال جريدة لاديفانس التي تصدر بالفرنسية، واستجابت أكثر التنظيمات السياسية لدعوته وكذلك بعض الشخصيات المستقلة، وأسفر المؤتمر عن المطالبة ببعض الحقوق للجزائر، وتشكيل وفد سافر إلى فرنسا لعرض هذه المطالب وكان من ضمن هذا الوفد ابن باديس والإبراهيمي والطيب العقبي ممثلين لجمعية العلماء، ولكن فرنسا لم تستجب لأي مطلب وفشلت مهمة الوفد.
العوامل المؤثرة في شخصية ابن باديس

لا شك أن البيئة الأولى لها أثر كبير في تكوين شخصية الإنسان، وفي بلد كالجزائر عندما يتفتح ذهن المسلم على معاناته من فرنسا، وعن معاناته من الجهل والاستسلام للبدع-فسيكون هذا من أقوى البواعث لأصحاب الهمم وذوي الإحساس المرهف على القلق الذي لا يهدأ حتى يحقق لدينه ولأمته ما يعتبره واجباً عليه، وكان ابن باديس من هذا النوع. وإن بروز شخصية كابن باديس من بيئة ثرية ذات وجاهة لَهو دليل على إحساسه الكبير تجاه الظلم والظالمين، وكان بإمكانه أن يكون موظفاً كبيراً ويعيش هادئاً مرتاح البال ولكنه اختار طريق المصلحين.

وتأتي البيئة العلمية التي صقلت شخصيته وهذبت مناحيه والفضل الأكبر يعود إلى الفترة الزيتونية ورحلته الثانية إلى الحجاز والشام حيث تعرف على المفكرين والعلماء الذين تأثروا بدعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب وما دعا إليه من نقاء العقيدة وصفائها. وكان لمجلة المنار التي يصدرها الشيخ رشيد رضا أثر قوي في النظر لمشكلات المسلمين المعاصرة والحلول المطروحة.

ومما شجع ابن باديس وأمضى عزيمته وجود هذه العصبة المؤمنة حوله-وقد وصفهم هو بالأسود الكبار-من العلماء والدعاة أمثال الإبراهيمي والتبسي والعقبي والميلي. وقد عملوا معه في انسجام قلّ أن يوجد مثله في الهيئات الأخرى.
آثار ابن باديس

شخصية ابن باديس شخصية غنية ثرية و من الصعوبة في حيز ضيق من الكتابة الإلمام بكل أبعادها و آثارها ؛ فهو مجدد و مصلح يدعو إلى نهضة المسلمين و يعلم كيف تكون النهضة. يقول:

إنما ينهض المسلمون بمقتضيات إيمانهم بالله و رسوله إذا كانت لهم قوّة ، و إذا كانت لهم جماعة منظّمة تفكّر و تدبّر و تتشاور و تتآثر ، و تنهض لجلب المصلحة و لدفع المضرّة ، متساندة في العمل عن فكر و عزيمة.
وهو عالم مفسّر ، فسّر القرآن الكريم كلّه خلال خمس و عشرين سنة في دروسه اليومية كما شرح موطأ مالك خلال هذه الفترة ، و هو سياسي يكتب في المجلات و الجرائد التي أصدرها عن واقع المسلمين و خاصة في الجزائر و يهاجم فرنسا و أساليبها الاستعمارية و يشرح أصول السياسة الإسلامية ، و قبل كل هذا هو المربي الذي أخذ على عاتقه تربية الأجيال في المدارس والمساجد، فأنشأ المدارس واهتم بها، بل كانت من أهم أعماله ، و هو الذي يتولى تسيير شؤون جمعية العلماء المسلمين الجزائريين ، و يسهر على إدارة مجلة الشهاب ويتفقد القاعدة الشعبية باتصالاته المستمرة. إن آثار ابن باديس آثار عملية قبل أن تكون نظرية في كتاب أو مؤلَّف ، و الأجيال التي رباها كانت وقود معركة تحرير الجزائر ، و قليل من المصلحين في العصر الحديث من أتيحت لهم فرص التطبيق العملي لمبادئهم كما أتيحت لابن باديس ؛ فرشيد رضا كان يحلم بمدرسة للدعاة ، و لكن حلمه لم يتحقق ، و نظرية ابن باديس في التربية أنها لا بد أن تبدأ من الفرد ، فإصلاح الفرد هو الأساس .

و طريقته في التربية هي توعية هذا النشء بالفكرة الصحيحة كما ذكر الشّيخ الإبراهيمي عن اتفاقهما في المدينة: "كانت الطريقة التي اتفقنا عليها سنة 1913 في تربية النشء هي ألا نتوسع له في العلم و إنما نربيه على فكرة صحيحة"

و ينتقد ابن باديس مناهج التعليم التي كانت سائدة حين تلقيه العلم و التي كانت تهتم بالفروع و الألفاظ - فيقول: "و اقتصرنا على قراءة الفروع الفقهية، مجردة بلا نظر ، جافة بلا حكمة ، وراء أسوار من الألفاظ المختصرة ، تفني الأعمار قبل الوصول إليها". أما إنتاجه العلمي فهو ما جمع بعد من مقالاته في "الشهاب" و غيرها و من دروسه في التّفسير و الحديث .

المشرف العام
12-05-2008, 04:58
الشيخ مبارك بن محمد الإبراهيمي الميلي - عليه رحمة الله -


مولده ونشأته
وُلد الشيخ مبارك بن محمد الإبراهيمي الميلي في قرية »أورمامن« في جبال الميلية بشرق الجزائر حوالي سنة 1896. و مات والده وهو في الرابعة من عمره.

عكف منذ صغره -كغيره من الكثيرين من أبناء الجزائريين آنذاك- على حفظ القرآن الكريم، فأتمّ حفظه على يد الشيخ أحمد بن الطاهر مزهود في جامع الشيخ عزوز بأولاد مبارك.

بعد إتمام حفظ القرآن، رَغبَ الميلي في مواصلة مسيرة طلب العلم، فاتجه إلى مدرسة الشيخ محمد بن معنصر الشهير بالميلي ببلدة ميلة حيث مكث هناك أربع سنوات، ثم اتجه إلى مدينة قسنطينة وانضم إلى دروس الشيخ الإمام عبد الحميد بن باديس، وأصبح من بين اكبر تلاميذه وأكثرهم انتفاعاً بعلمه. غادر الشيخ الميلي قسنطينة بعد ذلك إلى تونس لمواصلة دراسته بـجامع »بالزيتونة« درس مثل شيخه ابن باديس على أبرز شيوخها من أمثال الشيخ عثمان خوجة ومحمد النخلي والصادق النيفر ومحمد بن القاضي والطاهر بن عاشور وغيرهم، ثم ليعود بعد تخرجه منها إلى بلده الجزائر سنة 1925.


نشاطه الإصلاحي بالجزائر .
استقر الشيخ مبارك الميلي فور عودته إلى الجزائر بمدينة قسنطينة عمل مُعلماً في مدرسة قرآنية عصرية تأسست في مسجد "الشيخ بومعزة " الذي كان يقع في نفس شارع مطبعة وإدارة جريدة الشيخ ابن باديس "الشهاب".

فبقي في تلك المدرسة إلى بداية سنة 1927 ثم غادر قسنطينة إلى مدينة الأغواط في الجنوب الجزائري، والتي استقبله أهلها استقبالاً عظيماً. فقام فور وصوله إليها بتأسيس مدرسة تولى فيها الإشراف على تعليم أبناء الجزائريين بنفسه.


ذاع سيط الشيخ الميلي بين سكان المدينة، وعرفت مدرسته نشاطاً متنامياً وقبولاً متزايداً لدى الشباب خاصة، كما صار نشاطه يمثل وجوداً بارزاً للإصلاح وباتت أفكاره وآراؤه محل حديث الخاص والعام في المجتمع.

أثار تنامي نشاط الميلي تخوف السلطات الفرنسية من الانعكاسات التي قد تنتج عن تأثيره في فئة الشباب خاصة والمجتمع عامة، فأمرته بمغادرة الأغواط بعد سنوات من العمل والنشاط.

غادر الشيخ مبارك الأغواط متجها إلى بلدة بوسعادة قام بالأعمال والنشاطات نفسها، إلا أن حظه مع الإدارة الفرنسية في تلك البلدة لم يكن أفضل من الأولى، حيث أمرته بدورها بمغادرة بوسعادة أيضاً.
بعد سنوات من العمل والنشاط في قسنطينة والأغواط وبوسعادة، عاد الشيخ الميلي إلى ميلة ليستأنف ما بدأه من أعمال منذ عودته من تونس، فاستقر بها، وسعى بمعية بعض أعيانها إلى تأسيس مسجد جامع تُقام فيه الصلوات، فكان هو خطيبَه والواعظَ فيه، وقد أُقيم المسجد على جزء من بيت فسيح أهداه أحد أعيان المدينة المناصرين للإصلاح إلى أهل البلدة. ثم أنشأ الإصلاحيون في ميلة بقيادة الشيخ الميلي، جمعيةً باسم "النادي الإسلامي" فانضمت جهودُها إلى ما كان يقوم به ذلك المسجد من أعمال في مجال الإصلاح. وتوسيعاً لدائرة الأعمال والنشاطات فقد كوّن المسجد والنادي المذكورين جمعيةً أخرى تحت اسم "جمعية حياة الشباب".

كما ساهم الشيخ مبارك الميلي بقلمه السيال في الحياة الصحفية في الجزائر في عهده، فأظهر نشاطاً بارزاً فيها، وكان أحدَ أبرز الطاقات التي قامت عليها الصحافة الإصلاحية بصفة خاصة؛ إذ كان من أول المحررين في "المنتقد" و"الشهاب" منذ أيامهما الأولى ثم في "السُنة" و"البصائر" التي تولى إدارة تحريرها بعد تخلي الشيخ الطيب العقبي عنها سنة 1935. فقد تولى إدارتها فأحسن الإدارة، وأجال قلمه البليغ في ميادينها، فما قصّر عن شأو، ولا كبا دون غاية...

حينما تأسست جمعية العلماء المسلمين الجزائريين سنة 1931 بنادي الترقي بعاصمة الجزائر، كان من الطبيعي لشخص بمثل صفات الشيخ مبارك الميلي أن يكون واحداً من أهم أركان ودعائم إدارتها، خاصة وأنه كان قد لازَم الشيخ عبد الحميد ابن باديس-قبل تأسيسها- طالباً جاداً ثم عاملاً ناجحاً مقتدراً في حقل الإصلاح بجانبيه التعليمي والصحفي. وكنتيجة لتلك المكانة، فقد تم انتخابه عند تأسيس الجمعية عضواً في مجلس إدارتها وأميناً للمال فيها. ولقد شَهِد له بعض من عرفه عن قرب بالأمانة وحسن التسيير والتدبير في أعماله التي اضطلع بها.

وقد كان الشيخ الميلي يقوم بتلك الأعمال جنباً إلى جنب مع الشيخ ابن باديس إلى أن توفي الأخير في : 1940/04/16

ورغم شدة المرض، وتزايد تأثيراته على بدنه ونشاطه في أيامه الأخيرة، فقد كان الشيخ مبارك الميلي يحاول تحدي ذلك الوضع ولو بالقيام بالحد الأدنى من الأعمال، فلم تمنعه تلك الظروف الصحية من الحضور والتواجد في "مدرسة التربية والتعليم" بقسنطينة بيوم واحد قبل وفاته، حيث نُقِل-بطلب منه- إلى ميلة ليموت بين أهله، دخل في غيبوبة فارق بعدها الحياة في يوم 9 فبراير 1945.
وشيع جنازتَه الآلاف من المحبين و الطلبة الذين قدِموا من أنحاء مختلفة من البلاد، وأبَّنَه باسم العلماء رئيسُهم الشيخ محمد البشير الإبراهمي، وباسم الهيئات الوطنية فرحات عباس زعيم ح** البيان يومها. و دُفن بجانب قبر شيخه محمد بن معنصر الميلي فرحم الله الشيخ مبارك الميلي رحمة واسعة .

المشرف العام
12-05-2008, 05:01
دروس علم الصرف

الصرف

الصرف: علم تُعْرَفُ به أبنيةُ الكلام ِ( الاسم – الفعل –الحرف ) واشتقاقاتُه.

الميزان الصرفي
الكلمة في العربية قد تأتي : ثلاثية أو رباعية أ وخماسية أو سداسية.
ولما كانت الكلمات الثلاثية غالبة في اللغة العربية ، جعل علماء الصرف ميزان الكلمة على ثلاثة أحرف ، هي ( الفاء والعين واللام) مجموعة في كلمة (فَعَلَ) ، ويأخذ الميزان الصرفي (فعل) نفس حركات الكلمة الموزونة . فمثلا : (زَرَعَ)وزنها ( فَعَلَ) ،وهنا نطلق على الحرف (زاي) فاء الكلمة ، والحرف (راء) عين الكلمة والحرف (عين) لام الكلمة ، وكلمة : (زُرِعَ) وزنها (فُعِلَ) .وكلمة(عَلِمَ ) وزنها ( فَعِلَ) ، وكلمة (صَامَ) وزنها (فَعَلَ) ، لأن أصلها (صَوَمَ) ، وكلمة (عَدَّ ) وزنها( فَعَلَ) وكلمة( عُدَّ) على وزن ( فُعِلَ) ، ولعلك لاحظت أننا نقوم بفك الحرفين المدغمين عند وزن الكلمة فالفعل (عَدّ)أصله (عَدَدَ) والفعل (عُدَّ) أصله (عُدِدَ).
هذا في الفعل الثلاثي ، فماذا لو زاد الفعل عن ثلاثة أحرف ؟
قد يكون الحرف الزائد أصليا ، لا يمكن الاستغناء عنه ، فهو من أصول الكلمة ، مثل الفعل (زَلْزَلَ) الرباعي وكلمة (زَبَرْجَد) الخماسية،ففي هذه الحالة نقوم بإضافة حرف اللام ليقابل كل حرف زائد ، فالكلمة الزائدة عن ثلاثة أحرف وحروف زيادتها أصلية مثل ( وَسْوَسَ وزَلْزَلَ) يصير وزنها (فَعْلَلَ) بإضافة ( لام ) إلى الميزان الأصلي ( فَعَلَ ) ، وكلمة (زَبَرْجَد)وزنها (فَعَلَّل) ، بإضافة ( لامين) إلى الميزان الأصلي ( فَعَلَ) .
قد يكون الحرف الزائد غير أصلي ، يمكن الاستغناء عنه ، فهو ليس من أصول الكلمة ، مثل الفعل ( قَاتَلَ) فهذا الفعل زيد على أصله ( قتل) حرف الألف ، في هذه الحالة ينزل الحرف الزائد كما هو في الميزان، فيكون وزن (قَاتَلَ) هو (فَاعَلَ) ، و(انْتَصَرَ) (افْتَعَلَ ) ؛ لأن أصله (نصر) فزيدت الألف والتاء، و(انهزم ) (انفعل) ؛ لأن أصله (هزم) ، فزيدت الألف والنون ، و (اسْتَخْرَجَ ) (اسْتَفْعَلَ ) ، لأن أصله ( خرج ) فزيدت الألف والسين والتاء ، والفعل ( اسْتَرَدَّ ) وزنه ( اسْتَفْعَلَ ) ؛ لأن أصله ( رَدَّ ) ، وكلمة (مُصْطَفَى) وزنها (مُفْتَعَل) ؛ لأن أصلها (صفو) وأصل كتابتها (مصتفو) فقلبت التاء طاء مناسبة للصاد وهو حرف مفخم ، وقلبت الواو ألفا مقصورة ؛ لأنها جاءت متطرفة بعد فتح ، والفعل( قَتَّلَ) وزنه( فَعَّلَ) بتشديد العين ، وهنا نلاحظ أن الفعل ( قتّل) مزيد بالتضعيف ، فنكرر في الميزان الحرف المقابل للحرف المكرر.
وحروف الزيادة كما حددها علماء الصرف : مجموعة في قولنا : اليوم تنساه / أو : سألتمونيها، أو هناء وتسليم، بالإضافة إلى ( التضعيف) .
هذا إذا كانت الكلمة مزيدة بحرف أو أكثر ، فماذا لو حذف من الكلمة حرف ، أو أكثر ؟
إذا حذف من الكلمة حرف أو أكثر حذف ما يقابله في الميزان : فمثلا فعل الأمر (عُدْ) وزنه(فُلْ) ؛ لأنه من الفعل (عاد) الثلاثي فلما حذف الحرف الأصلي الثاني حذف ما يقابله في الميزان وهو حرف العين ، والفعل(كُلْ) على وزن (عُلْ) ؛لأن أصله( أَكَلَ) ، فلما حذف الحرف الأول الأصلي حذف ما يقابله في الميزان وهو حرف الفاء، والفعل (اسع) وزنه (افْعَ) ؛ لأن أصله (سعى) والألف الأولى زائدة فتنزل في الميزان كما هي ، والفعل (يَصِفُ) وزنه (يَعِلُ)لأن أصله (وصف)والفعلان (قِ) و (عِ) وزنهما (عِ) ؛ لأن أصلهما(وَقَى ، وَعَى) والكلمات (سِمَة وعِظَة وهِبَة) وزنها (عِلَة) ؛ لأنها من (وسم ، وعظ ، وهب) ، وكلمة (أَبٌ) وزنها (فعٌ)؛ لأنها من(أبو).

المشرف العام
12-05-2008, 05:02
الدرس الثاني :


(دراسات صرفية حول الاسم)
الاسم: وهو ما دل على معنى في نفسه غير مقترن بزمن ويتميز بـ :
الجر ، التنوين ، النداء ، قبول أل ، الإسناد إليه .
مثل : محمد ، شجرة ، النشيط ، شمس ، رسول ، الذي ، أيّ ..
الاسم من حيث الجمود والاشتقاق.
الاسم الجامد:
ما لم يؤخذ من غيره، نحو : قمر/ جَمال ، ولعلنا نلاحظ أن كلمة (قمر) محسوسة لها ذات أو جثة ، ولذا تسمى اسم ذات ، وكلمة ( جَمال) غير محسوسة وليس لها ذات أو جثة ، فهي شيء معنوي ، ولذا تسمى اسم معنى .
إذًا الاسم الجامد ينقسم إلى قسمين:
 اسم ذات.
 اسم معنى.
من الأسماء الجامدة
المصدر
وهو ما دل على حدث غير مقترن بزمن ، فكلمة (ضَرْبٌ) تختلف عن كلمة (ضَرَبَ) ؛ فكلاهما يدل على حدث ، وهو الضربُ ، ولكن كلمة (ضَرَبَ) تقترن بزمن وهو الماضي .
كيف يصاغ المصدر؟
من الثلاثي :
الأصل في المصادر الثلاثية السماع ، فكما سمعناها عن العرب في عصور الاستشهاد نرددها ، ولكن حاول العلماء تقنين بعضها على النحو التالي:
 ما دل منها على حرفة يأتي على وزن (فِعَالَة)، نحو: صنع / صِناعة- تجر / تِجارة – حرس / حِراسة – صبغ / صِباغة…
 ما دل على صوت قد يأتي على وزن (فَعيل) أو (فُعال)، نحو : صهل / صهيلا – نهق / نهيقا – زفر / زفيرا- نبح/ نباحا – عوى / عواء.
 ما دل على داء أو مرض ، يأتي على وزن (فُعال) ، نحو : زكم /زكاما – سعل / سعالا .
 ما دل على لون ، يأتي على وزن (فُعْلَة) ، نحو:خضر / خُضْرَة – حمر / حُمْرَة.
 ما دل على حركة أو اضطراب ، يأتي على وزن (فَعَلان) ، نحو: طار/ طيرانا – طار / طيران – غلى / غليانا – هاج / هيجانا.
من الرباعي :
إذا كانت مصادر الثلاثي سماعية ، وليس لها ضابط يضبطها ، فبقية مصادر الأفعال ( الرباعية والخماسية والسداسية ) قياسية ولها ضابط يضبطها ، وذلك على النحو التالي:

 الثلاثي المزيد بالهمزة :أَفْعَل إِفْعَالًا ، نحو : أَكْرَمَ إِكْرَامًا –أنتج/إنتاجا – أخرج /إخراجا.
 الثلاثي المزيد بالتضعيف :فَعَّلَ تَفْعِيلاً: شَرَّدَ تَشْرِيدا.
 الثلاثي المزيد بالألف: فَاعَل مُفَاعَلَةً، وفِعالا: قاتل / مقاتلة، قتالا – خاصم / مخاصمة، خصاما - شَاهد مُشَاهدةً.
 الرباعي المجرد : فَعْلَلَ فَعْلَلَةً، وفِعْلالًا،وفعلال هذه يأتي عليها الفعل المضعف فقط (وهو الفعل الذي يشبه حرفاه الأولان حرفيه الأخيران، مثل زلزلَ ، فيأتي على زَلزلة، زِلزالا، أما بسمل وحوقل ودحرج فتأتي على فعللة فقط، فنقول: بسملة- حوقلة- دحرجة.
من الخماسي والسداسي
 الأفعال الخماسية إما أن تبدأ بألف وصل ، وإما أن تبدأ بتاء .
فإذا بدأ الفعل بألف وصل ، كسر ثالثه وزيدت ألف قبل آخره، نحو : انهزم / انهِزام – اتّحد / اتِّحاد .
أما إذا بدأ الفعل بألف وصل وكان قبل آخره ألفا قلبت هذه الألف ياء ، نحو : انْهارَ / انهِيار – انحازَ/ انحياز – انقاد / انقياد.
وإذا بدأ الفعل بتاء ، ضُمَّ ما قبل آخره، نحو : تعلّمَ/تعلُّما – تعاظَمَ/ تعاظُمًا ، أما إذا بدأ الفعل بتاء وكان آخره ياء ، كسر ما قبل آخره، نحو : تسامى/ تسامِيا – تعالى/ تعالِيا- تمادى تمادِيا.

 أما السداسية
الأفعال السداسية تبدأ بألف وصل.
ويأتي مصدره بكسر ثالثه وزيادة ألف قبل آخره ، نحو : استخرج/ استِخراج – استردّ / استِرداد.
وإن كان الفعل في الأصل قبل آخره ألف ، تضاف إلى آخره تاء مربوطة، نحو : استقامَ / استِقامة-استعاذَ / استِعاذة- استماتَ استِماتة.

المشرف العام
12-05-2008, 05:02
الدرس الثالث :


هناك أنواع أخرى للمصدر، وهي :
أ.المصدر الميمي
المصدر الميمي: هو مصدر مبدوء بميم زائدة وطريقة صياغته على النحو التالي:
-من الثلاثي على وزن مَفْعَل: دخلَ مَدْخَل – قتلَ مَقْتَل-رعى مَرْعى- وقى مَوْقى، وإن كان ثلاثيا في أوله حرف علة أي مثال ، وليس لفيفا مفروقا، نحو: وثب ، يأتي على وزن مَفْعِل: نحو: وثب مَوْثِب – وقف مَوْقِف- وعد مَوْعِد .
-من غير الثلاثي يأتي على وزن اسم مفعوله الذي سنذكره بشيء من التفصيل بعد قليل ، فيأتي على وزن مضارعه مع إبدال حرف المضارعة ميما مضمومة ، وفتح ما قبل آخره ، نحو : أخرج يُخْرِجُ مُخْرَج – دخل يدخل مُدْخَل- تعلَّمَ يتعلّمُ مُتَعَلَّم.
ب.المصدر الصناعي
المصدر الصناعي : اسم يختم بياء مشددة وتاء التأنيث نحو : اشتراك/ اشتراكيَّة- رأسمال/ رأسماليَّة – انعزال/ انعزاليّة- قوم/ قوميّة.
ونفرق بين المصدر الصناعي والاسم المنسوب، بسياق الجملة، فمثلا إذا قلنا: الرأسمالية مذهب غربي، وقلنا المذاهب الرأسمالية دخيلة علينا، فكلمة الرأسمالية في المثال الأول مصدر صناعي، وفي المثال الثاني كلمة منسوبة، ولعلك لاحظت وقوعها صفة في حال كونها اسما منسوبا.
ج.اسم المصدر
هو ما دلَّ على معنى المصدر، ونقص عن حروف فِعْلِهِ ، نحو: توضَّأَ/ وضوءًا ، والمصدر الأصلي له: توضُّؤ .

د.اسم المرَّة
وهو عبارة عن مصدر يدل على حصول الفعل مرة واحدة ويصاغ على النحو التالي:
- من الفعل الثلاثي على وزن فَعْلَة، نحو: قتَلَ/ قَتْلَةً – شربَ/ شَرْبَةً.
- ومن غير الثلاثي نأتي بمصدر الفعل مع زيادة تاء على آخره: استخرج استخراج استخراجة، أما إذا كان المصدر الأصلي للكلمة ينتهي بتاء ، نحو: (أقام إقامة- أتاح إتاحة- استعاذ استعاذة)، نَصِف المصدر بكلمة (واحدة)، فنقول: إقامة واحدة – إتاحة واحدة – استعاذة واحدة.
ه.اسم الهيئة
وهو عبارة عن مصدر يدل على هيئة الفاعل عند وقوع الفعل ويصاغ على النحو التالي:
- من الثلاثي على وزن فِعْلَةٌ: ذبح/ ذِبْحَة - قتلَ/ قِتْلَة.
- ومن غير الثلاثي نأتي بمصدر الفعل مع زيادة تاء على آخره: انتبه، انتباها، انتباهة. أما إذا كان المصدر الأصلي للكلمة ينتهي بتاء ، نحو: (أقام إقامة- أتاح إتاحة- استعاذ استعاذة)، نَصِف المصدر بكلمة تتناسب مع السياق، فنقول: إقامة رائعة– استقامة المؤمن

المشرف العام
12-05-2008, 05:03
الدرس الرابع :

المقصور والمنقوص والممدود
أ.المقصور:
اسم آخره ألف لازمة، مفتوح ما قبلها، نحو: هُدى، أو مزيدة للتأنيثـ،نحو: كبرى، أو مزيدة للإلحاق: ذِفرى. يعرب بحركات مقدرة: رفعا ونصبا وجرا؛ لتعذر نطق الحركة.
تثنية المقصور وجمعه:
عند التثنية، إذا كانت ألفه ثالثة ترد إلى أصلها(واو أو ياء)، نحو : عصا/ عَصَوَان- هدى/ هُدَيَان.
إن كانت ألف المقصور رابعة فصاعداً قلبت ياء، نحو: مصطفى/ مصطفيان- ملتقَى/ ملْتَقَيَان.
عند جمعه جمع مذكر سالم: تحذف ألفه عند جمعه، وتسكن واو وياء الجمع مع بقاء ما قبلهما مفتوحا، : مصطفى/ مصطفَوْن/مصطَفَيْن- أعلى/ أعلَوْن / أعلَيْن -مرتضى مرتضَوْن، مرتضَيْن.
عند جمعه جمع مؤنث: تبقى ألفه، نحو: مستشفى/ مستشفيات- منتدىم منتديات- ملتقى/ ملتقيات.
النسب إلى المقصور:
ينسب إلى الكلمة بزيادة ياء مشددة في آخرها، نحو: إسلام/إسلاميّ- عرب/ عربيّ .
وفي المقصور:
-إذا كانت ألفه ثالثة قلبت واوًا، نحو: قِنا/ قِنَوِيّ- هُدى/ هُدَوِيّ.
– إذا كانت ألفه رابعة وثانيها ساكن جاز حذفها أو قلبها واوًا، نحو: بَنْها/ بَنْهيّ، بَنْهويّ، شُبْرا/ شُبْرِيّ، شُبْرَوِيّ .
- إذا كانت ألفه رابعة وثانيها متحرك أو خامسة أو سادسة وجب حذفها، ثم تضاف ياء النسب: بَنَما/ بَنَميّ- فرنسا/ فرنسيّ- مستشفى/ مستشفِيّ.
ب.المنقوص:
اسم آخره ياء لازمة مكسور ما قبلها، نحو: المحامي- الساعي. يعرب بحركات مقدرة رفعا وجرا فقط، وتظهر حركة الإعراب في حالة النصب فقط، وإذا نوّن حذفت ياؤه في حالتي الرفع والجر فقط ويعوض عنها بتنوين بالكسر يسمى تنوينَ العِوَض، وبقيت ياؤه في حالة النصب، فنقول: هذا محامٍ أمينٌ كلمة(محامٍ) في هذا المثال خبر مرفوع بضمة مقدرة على الياء المحذوفة، سلمت على محامٍ أمينٍ، كلمة(محامٍ) في هذا المثال اسم مجرور بعلى وعلامة جره الكسرة المقدرة على الياء المحذوفة، أما تنوين الكسر الموجود ما هو إلا تعويض عن الياء المحذوفة، رأيت محاميًا أمينًا.
تثنية المنقوص وجمعه:
عند تثنية المنقوص: تبقى ياؤه كما هي، نحو المحامي/ المحاميان ،أما إذا كانت ياؤه محذوفة ترد إليه ياؤه، نحو: محامٍ، محاميان.
عند جمعه جمع مذكر سالما: تحذف ياؤه ويضم ما قبل الواو ، ويظل مكسورا قبل الياء، نحو: المحامي / المحامُون المحامِين .
النسب إلى المنقوص:
-إذا جاءت الياء ثالثة قلبت واوًا وفتح ما قبلها، نحو: الرضي الرضيّ -الشَّجِي/ الشَّجَوِيّ. إذا كان ما قبلها ساكنا وهنا لا تعتبر اسما منقوصا لم تتغير نحو ظبْي ظبييّ.
- وإذا جاءت الياء رابعة جاز حذفها وجاز قلبها واوًا، نحو: المحامي/ المحاميّ/ المحاموي.
- وإذا جاءت الياء خامسة أو سادسة حذفت وزيدت ياء النسب، نحو: المسترجي/ المسترجيّ.
- ترد ياء المنقوص المحذوفة عند النسب، نقول: قاضٍ/ قاضيّ، قاضويّ.
ج.الممدود:
اسم آخره همزة قبلها ألف زائدة، قد تكون الهمزة أصلية، نحو:قَرَّاء؛ لأن أصلها (قرأ) وقد تكون زائدة للتأنيث، نحو: عفراء؛ لأن أصلها (عفر) وقد تكون منقلبة عن أصل: واو أو ياء، نحو:عَدّاء، بَنّاء،؛ لأن أصلهما(عَدَوَ- بَني)،و يعرب الممدود بحركات ظاهرة: رفعا ونصبا وجرا.
تثنية الممدود وجمعه:
عند تثنية الممدود وجمعه، ننظر على نوع همزته، فإما أن تكون أصلية أو منقلبة عن أصل أو زائدة للتأنيث.
- فإذا كانت الهمزة أصلية بقيت على حالها، نحو: قَرَّاء/ قَرَّاءان/ قَرَّاءين /قراءون .
- وإذا كانت منقلبة عن أصل جاز أن تبقى على حالها أو تقلب واوًا، نحو: بنَّاء/ بنَّاءان/ بنَّاوان/ بناءون.
–وإذا كانت زائدة للتأنيث قلبت واوًا: حسناء/ حسناوان/حسناوات- بيضاء/ بيضاوان/ بيضاوات.
النسب إلى الممدود:
- إذا كانت الهمزة أصلية بقيت كما هي عند النسب، نحو: قَراء/ قرائيّ- إنشاء/ إنشائيّ.
- وإذا كانت منقلبة عن واو أو ياء جاز إبقاؤها همزة أو قلبها واوًا، نحو: دعاء: دعائي، دعاوِيّ.
- إذا كانت الهمزة زائدة للتأنيث قلبت واوًا وجوبا، نحو: حسناء: حسناويّ، حمراء حمراوي.
*** ولعلك لاحظت أن النسب إلى الممدود يأخذ نفس حكم تثنيته.

المشرف العام
12-05-2008, 05:03
الدرس الخامس :

أسلوب التعجب

لأسلوب التعجب الاصطلاحي صيغتان:
(ما أَفْعَلَ) و( أَفْعِلْ بـ).
فعندما نتعجب من جمال شيء أو قبحه أو ضخامته أو غير ذلك نستخدم هاتين الصيغتين للدلالة على أن هذا الشيء على غير المعتاد، فنقول مثلا: ما أروعَ محمدًا، وما أشدَّ حياءَه-بنصب ( محمدا، وحياءه) على أنهما مفعول به.
مم يتكون أسلوب التعجب؟
يتكون أسلوب التعجب في صيغة (ما أفعل) من:
1.ما التعجبية: وهي اسم مبني في محل رفع مبتدأ-بمعنى شيء عظيم-.
2.أفعلَ: وهي فعل ماض مبني على الفتح، والفاعل ضمير مستتر وجوبا تقدير (هو) يعود على ما التعجبية.
3.المتعجب منه: ويعرب مفعولا به، والجملة الفعلية( جملة أفعل..) في محل رفع خبر المبتدأ (ما) التعجبية.
ومعنى الجملة(ما أجمل السماء)= شيء عظيم جمَّلَ السماءَ.
• أما الصيغة الثانية( أفعلْ بـ)، فتتكون من:
1.أفعلْ: وهو فعل ماض جاء على صورة الأمر، مبني على الفتح المقدر.
2.الباء: وهي حرف جر زائد، مبني على الكسر.
3.المتعجب منه: ويعرب فاعلا مرفوع بعلامة مقدرة منع من ظهورها حركة حرف الجر الزائد.
ومعنى الجملة: (أجملْ بالسماء) = (جملت السماءُ).
كيف نصوغ هاتين الصيغتين؟
يشترط في الفعل الذي تصاغ منه هاتان الصيغتان، نفس الشروط السبعة التي سبق ذكرها مع اسم التفضيل. وإذا اختل منها شرط تصرفنا نفس التصرف الذي تصرفناه مع اسم التفضيل.
• فإذا كان الفعل غير متصرف أو غير قابل للتفاوت، فلا تأتي منه صيغتا التعجب.
• وإذا كان غير ثلاثي،أو الوصف منه على أفعل فعلاء، أو ناسخا له مصدر، أتينا بفعل تعجب مساعد مناسب مستوف للشروط، ثم نأتي بمصدر الفعل الأصلي، فمثلا الفعل استخرج والفعل خَضُرَ، لو أردنا التعجب من استخراج النفط بكثرة من بلد معين، نقول: ما أكثرَ استخراجَ النفط.ِ..، فالفعل (أكثر) فعل مناسب مساعد، واستخراج مصدر الفعل الأصلي(استخرج)، الذي أردنا التعجب منه.ونقول مع الفعل خضر: ما أروعَ خُضْرةَ الزرعِ. ،( فإن لم يكن للناسخ مصدر جئنا بما المصدرية قبله).
• وإذا كان الفعل منفيا أو مبنيا للمجهول، أتينا بفعل تعجب مساعد مناسب مستوف للشروط ثم نأتي بالمصدر المؤول للفعل (من المنفي: أن+الفعل المضارع، ومن المبني للمجهول: ما + الفعل ماضيا أو مضارعا).
نقول:ما أجمل ألا يهان الإنسان، وأقبح بما أهين الإنسان.

المشرف العام
12-05-2008, 05:04
الجزء السادس :

الاســم المشتـق

المشتق اسم اشتُقَّ (أُخِذَ) من فِعْلِهِ، وفيه معنى الوصف.
والأسماء المشتقة هي : اسم الفاعل –اسم المفعول - صيغ المبالغة- الصفة المشبهة -اسم التفضيل- اسم الزمان اسم المكان- اسم الآلة.

أولا: اسم الفاعل

اسم الفاعل: اسم مشتق من الفعل المتصرف للدلالة على من فعل الفعل ويصاغ :
- من الثلاثي على وزن( فَاعِل) ، نحو: سمع/ سامِع – عمل/ عامِل- وثق/ واثق – قال/ قائِل – دعا/ داعٍ- قضى/ قاضٍ.
- من غير الثلاثي: نأتي بالمضارع مع إبدال حرف المضارعة ميماً مضمومة، وكسر ما قبل الآخر: انتصرَ ينتصرُ مُنْتَصِر – التزمَ يلتزمُ مُلْتَزِم . وإذا كان قبل آخر الفعل ألف ، نحو: استراحَ، تقلب هذه الألف ياء ، فنقول: استراح يستريح مستريح.

ثانيا: اسم المفعول

اسم المفعول: اسم مشتق من الفعل المتصرف للدلالة على من وقع عليه الفعل ويصاغ:
- من الثلاثي على وزن (مَفْعُول)، زرع/ مَزْروع- سمح/ مَسْموح- قتل/ مَقْتول.
إذا كان الفعل الثلاثي معتل العين أي (أجوف)، نحو صام و باع ، نأتي بالمضارع ، ثم نبدل حرف المضارعة ميما مفتوحة، فنقول: صام يَصُومُ مَصُوم/ سال يسيل مسيل/ طار يطير مطير.
وإذا كان الفعل الثلاثي معتل اللام أي (ناقصا)، أو لفيفا، نأتي بالمضارع، مع إبدال حرف المضارعة ميما مفتوحة ، وتشديد الحرف الأخير ، نقول: رجا يرجو مرجوّ- دعا يدعو مدعوّ – دنا يدنو مدنوّ- سعى يسعى مسعيّ إليه- رضي يرضى مرضيّ به أو عنه. هذا أخي طالب العلم تخفيفا عليك من الغوص في باب الإعلال والإبدال، فلم أرد أن أقول إن : مصوم أصلها مَصْوُوم ، وأن مسيل أصلها مَسْيُول، وحدث فيهما كذا وكذا.
- من غير الثلاثي: نأتي بالمضارع مع إبدال حرف المضارعة ميما مضمومة وفتح ما قبل الآخر، نحو: استخرج يَسْتَخْرِجُ مُسْتَخْرَج.

المشرف العام
12-05-2008, 05:05
الجزء السابع:

ثالثا:صيغ المبالغة

صيغ المبالغة : اسم مشتق للدلالة على معنى المبالغة ، وأشهر صيغها:
فَعَّال، نحو: قَتَّال- عَدّاء.
فَعُول، نحو: نَؤُوم - قَتُول.
فَعِيل، نحو: قَدِير- عَلِيم.
فِعِّيل، نحو: سِتِّير(وهو اسم من أسماء الله الحسنى ونقوله خطأ ستّار)- سِكِّير.
مِفْعَال، نحو: مِئْناث- مِذْكار.
فَعِـل، نحو: يَقِظ.- عَفِن.
وأضاف بعضهم:
فُعَّال، نحو: صُغّار- كُبّار.
مِفْعيل، نحومِنْطيق-مِعْطير.
فُعَلَة، نحو: نُكَدَة-لُمَزَة.
فِعْليل، نحو: عِرْبيد زِنْديق.

رابعا:الصفة المشبهة

الصفة المشبهة: اسم مشتق من الفعل الثلاثي اللازم ، وتدل على ثبوت الصفة في صاحبها، ولا يحدها زمان معين، وأشهر صيغها:
-أفعل، ومؤنثه فعلاء، نحو: أبيض بيضاء.
- فَعْلان ، ومؤنثه فَعْلَى، نحو: ظمآن ظمأى.
- فَعَل، نحو: حَسَن-بطل.
- فِعْل، نحو: ملح-رخو.
- فَعْل، نحو: سبط.-ضخم.
- فُعْل، نحو: مرّ-حُرّ.
- فَعِل، نحو: حذر-قذر.
- فُعُل، نحو: جُنُب.
- فَعَال، نحو:جبان.
- فُعَال، نحو: شجاع.
- فَعِيل، نحو: طويل- بخيل.
- فَاعِل، نحو: لاذع- حامض.
- فَيْعِل، نحو: ميِّت- جيّد.
- فَعول، نحو: كسول- خجول.

المشرف العام
12-05-2008, 05:06
الجزء الثامن:

خامسا:اسم التفضيل

اسم مشتق على وزن (أَفْعَل) ومؤنثه (فُعْلَى)، نحو أكبر/ كُبْرى ليدل على أن هناك شيئين اشتركا في صفة ما، وزاد أحدهما فيها على الآخر ، ويصاغ على النحو التالي:
يصاغ من الفعل الثلاثي، المتصرف، المبني للمعلوم، التام (أي غير الناسخ ، نحو :كان/كاد) ، المثبت، القابل للتفاوت، غير الدال على لون أو عيب: نحو : محمد أفضل الطلاب – هند أجمل من سمية – والزهراء البنت الكبرى لي . فإذا كان الفعل (غير ثلاثي أو دل على لون أو عيب) ، فنأتي باسم تفضيل مساعد ، بالإضافة إلى مصدر الفعل الأصلي ، فنقول: هند أشدُّ حمرةً من سمية. ، أو أشد عرجةً ، أو أقل استنباطا للأحكام.
أما إذا كان الفعل جامدا ( مثل: نِعْمَ)أو مبنيا للمجهول (مثل:قُتِلَ)أو منفيا(مثل: ما فهم) أو ناقصا (مثل: كان/ كاد) ، أو غير القابل للتفاوت (مثل: مات)، فلا نأتي منه باسم التفضيل مطلقا.

وقد نظم ابن مالك –رحمه الله-هذه الشروط السبعة التي لابد أن تتوافر في الفعل في الألفية، حيث يقول:

وصغــــــه من: 1.ذي ثلاثٍ 2.صُرِّفا *** 3.قابلِ فوتٍ 4.تمَّ 5.غيرِ ذي انْتِفا
و6.غيـرِ ذي وصفٍ يُضاهي (أَشْهَلا) *** و7.غيرِ ســـــــــــالك ٍسبيلَ (فُعِلا)
*أيْ صُغْ اسم التفضيل من كل فعل ثلاثي-متصرف- قابل للتفاوت-تام-غير منفي-ليس مثل الوصفين (أَشْهَل-أعرج) الذي هماعلى وزن (أَفْعَل) الذي مؤنثهما (شهلاء، عرجاء) على وزن (فَعْلاء)- وليس مبنيا للمجهول ك(ضُرِبَ وفُعِلَ).
*** مم يتكون أسلوب التفضيل؟
يتكون أسلوب التفضيل من:
أ. المفضل ب. اسم التفضيل ج. المفضل عليه.
حالات اسم التفضيل:
لاسم التفضيل حالات أربعة:
1. مجرد من (أل) والإضافة: نحو:
-محمدٌ أطول من عليِّ.
-هند أكبرُ من أختها.
-إن القدماءَ أكثرُ التزاما بالعادات من المحدثين.
نلاحظ في الأمثلة السابقة أن اسم التفضيل لم يتغير، ولزم الإفراد والتذكير، وجاءت بعده من الجارة.
2. مجرد من (أل) ولكنه مضاف: نحو:
-محمدٌ أطول طالب.
-هند أكبرُ بنت.
-إن التدريس أفضلُ مهنة.
- محمد وأخوه أعظم طالبين.
نلاحظ في الأمثلة السابقة أن اسم التفضيل لم يتغير، ولزم الإفراد والتذكير، مع ملاحظة أن المفضل يطابق المفضل عليه في العدد والنوع.

3. مضاف إلى معرفة، نحو:
-محمدٌ أطول الطلاب.
-هند أكبرُ البنات.أو كبرى البنات
-إن هاتين الطالبتين أفضلُ الطالبات. أو فضليا الطالبات.
- محمد وأخوه أعظم الطلاب. أو أعظما الطلاب.
- هؤلاء القوم أكرم الأقوام. أو أكارم الأقوام.
- هؤلاء الطالبات أفضل الطالبات، أو فضليات الطالبات.
نلاحظ في الأمثلة السابقة أن اسم التفضيل يجوز فيه أن يأتي مفردا مذكرا ، ويجوز أن يطابق المفضل في العدد والنوع.

4. معرف بأل، نحو:
-مصطفى الابنُ الأصغرُ لي.
-الزهراءُ ابنتي الكبرى ، وإسراءُ الوسطى.
-إن هاتين الطالبتين الفضـليين قادمتان.
-أحب الطلابَ الأفاضلَ والطالباتِ الفضلياتِ.
نلاحظ في الأمثلة السابقة أن اسم التفضيل يجب أن يطابق المفضل في العدد والنوع.
*** إذن يلزم اسم التفضيل الإفراد والتذكير إذا كان مجردا من (أل) والإضافة أو مضافا إلى نكرة،*** ويجوز أن يأتي مفردا مذكرا أو أن يطابق المفضل في العدد والنوع إذا أضيف إلى معرفة،*** ويجب أن يطابق المفضل في العدد والنوع إذا جاء معرفا بأل.

المشرف العام
12-05-2008, 05:06
لجزء التاسع :


سادسا:اسما الزمان والمكان

اسما الزمان والمكان : اسمان مشتقان من الفعل للدلالة على زمان أو مكان وقوع الحدث، ويصاغ على النحو التالي:
من الثلاثي على وزن: مَفْعَل أو مَفْعِل.
أولا: (مَفْعَل): يصاغ اسما الزمان أو المكان على هذا الوزن من الفعل الثلاثي مفتوح أو مضموم العين في المضارع أو الأجوف (معتل العين) وعينه أصلها واو، أو الناقص (أي ما كان آخره حرف علة)، أو اللفيف (نحو: وعى عوى أوى)، نحو: سمع يسمَع مَسْمَع – خرج يخرُج- مَخْرَج – قال يقول مَقَال (أصلها مَقْوَل )رعى يرعى مَرْعَى- عوى يعوي مَعْوَى-أوى يأوي مأوى.
أما وزن: (مَفْعِل) فيصاغ اسما الزمان أو المكان على هذا الوزن مما عدا ذلك أي من الفعل الثلاثي مكسور العين في المضارع ، أو المثال (معتل الأول)، أو الأجوف وعينه أصلها ياء، نحو: نزل ينزِل منزِل- هبط يهبط مهبِط- وعد يعد موعِد- باع يبيع مَبِيع- سال يسيل مَسِيل.
من غير الثلاثي: يصاغ اسما الزمان والمكان من غير الثلاثي بنفس طريقة صياغة اسم المفعول من غير الثلاثي، أي نأتي بالمضارع مع إبدال حرف المضارعة ميما مضمومة وفتح ما قبل الآخر، نحو: استخرج يستخرج مُسْتَخْرَج-أدخل يدخل مُدْخَل.
هناك بعض الكلمات الشاذة، مثل: طار يطير مطار، وليس مطير على القياس، سجد يسجُد مَسجِد وليس مسجَد، ومن ذلك الكلمات: مَنبِت-مَفرِق-مَغرِب- مَشرِق.. وكلمة مَطلع وردت شاذة وعلى القياس، ففي سورة الكهف جاءت شاذة، في قوله تعالىsad حتى إذا بلغ مطلِع الشمس) بكسر لامها، وجاءت على القياس في سورة القدر ، في قوله تعالى(سلام هي حتى مطلَع الفجر) بفتح لامها.
قد تزاد تاء التأنيث إلى كل من اسم الزمان والمكان، في نحو: مدرسة-مكتبة- منشأة..
والذي يفرق بين كل من اسم الزمان واسم المكان واسم المفعول و المصدر الميمي من غير الثلاثي هو سياق الجملة: فنقول:البئر مُسْتَخْرَج الماء- الماء مُسْتَخْرَج من البئر- مُسْتَخْرَج الماء صباحا – استخرجت الماء مُسْتَخْرَجا عجيبا؛ ففي المثال الأول: كلمة (مُسْتَخْرَج) اسم مكان، وفي المثال الثاني اسم مفعول، وفي المثال الثالث اسم زمان، وفي المثال الأخير مصدر ميمي.

سابعا:اسم الآلة

اسم الآلة نوعان: جامد ( نحو سيف- قلم) ومشتق (نحو: معول- ثلاجة)، ويهمنا في هذا الصدد اسم الآلة المشتق. وهو اسم مشتق للدلالة على أداة حدوث الحدث. ويشتق في الغالب من الفعل الثلاثي المتعدي، وقد يأتي من الفعل اللازم.
أوزانه:
مِفْعَل: مِعْوَل- مِخْيَط.
مِفْعَال: مِنْشار- مِثْقاب.
مِفْعَلة: مِكْحَلَة- مِنْشَفَة.
فَعَّالة: ثَلّاجَة- دَرَّاجَة.
فاعِلَةٌ: سَاقِية-طَاقِيَة.
فاعول: صاروخ- حاسوب

miryame
12-05-2008, 05:09
http://i128.photobucket.com/albums/p165/3ola4/thx/thx32.gif

شكرا بيرلو على المجهودات بارك الله فيك

المشرف العام
12-05-2008, 05:12
الحقيقة والمجاز

أ‌-المجاز اللغوي:

المجاز اللغوي هو: اللفظ المستعمل في غير ما وضع له لعلاقة مع قرينة مانعة من إرادة المعنى الحقيقي.
والعلاقة بين المعنى الحقيقي والمعنى المجازي قد تكون المشابهة وقد تكون غيرها والقرينة قد تكون لفظية وقد تكون حالية.
كقول الشاعر:
قامت تظللني من الشمس نفس أحب إلى من نفسي
قامت تظللني ومن عجب شمس تظللني من الشمس
وقول آخر:
بلادي وإن جارت علي عزيزة وأهلي وإن ظنوا علي غضاب.
وقول آخر:
لعيني كل يوم منـك حـظ تحيـر منـه في أمـر عجـاب
حِمالة ذا الحسام على حسام وموقع ذا السحاب على سحاب




ب- الاستعارة التصريحية والمكنية:

الاستعارة من المجاز اللغوي وهي تشبيه حذف أحد طرفيه، فعلاقتها المشابهة دائما، وهي قسمان:
1- تصريحية: وهي ما صرح فيها بلفظ المشبه به.
كقول الشاعر:
ناهضتهم والبارقات كأنها شعل على أيديهم تلتهم
وقول آخر:
لما غدا مظلم الأحشاء من أشر أسكنت جانحتيه كوكبا يقد
2- مكنية: وهي ما حذف فيها المشبه به ورمز له بشيء من لوازمه.
كقول الشاعر:
وإذا المنيت أنشبت أظفارها ألفيت كل تميمة لا تنفع

ج- تقسيم الاستعارة إلى أصليه وتبعية:
- تكون الاستعارة أصلية إذا كان اللفظ الذي جرت فيه اسما جامدا.
كقول الشاعر:
يمج ظلاما في نهار لسانه ويفهم عمن قال ما ليس يسمع
- " " تبعية إذا كان اللفظ الذي جرت فيه مشتقا أو فعلا.
كقول الشاعر:
قوله تعالى: ولما سكت عن موسى الغضب أخذ الألواح...
وكل تبعية قرينتها مكنية، وإذا أجريت الاستعارة في واحدة منها امتنع إجراؤها في الأخرى.

د- تقسيم الاستعارة إلى مرشحة ومجردة ومطلقة:
1- الاستعارة المرشحة: ما ذكر معها ملائم المشبه به
كقوله تعالى: أُوْلَـئِكَ الَّذِينَ اشْتَرُوُاْ الضَّلاَلَةَ بِالْهُدَى فَمَا رَبِحَت تِّجَارَتُهُمْ.
2- " المجردة: ما ذكر معها ملائم المشبه.
كقول الشاعر:
فإن يهلك فكل عمود قوم من إلنيا إلى هُلك يصير
3- " المطلقة: ما خلت من ملائمات المشبه به أو المشبه.
كقوله تعالى: إنا لما طغى الماء حملناكم في الجارية.
وقول الشاعر:
قوم إذا أبدى ناجذيه لهم طاروا إليه زرافات ووحدانا
ولا يتم الترشيح أو التجريد إلا بعد أن تتم الاستعارة باستيفائها قرينتها لفظية أو حالية، ولهذا لا تسمى قرينة التصريحية تجريدا ولا قرينة المكنية ترشيحا

هـ- الاستعارة التمثيلية:
هي تركيب استعمل في غير ما وضع له لعلاقة المشابهة مع قرينة مانعة من إرادة معناه الأصلي
مثل:
- ومن يك ذا فم مر مريض يجد مرا به الماء الزلالا
يقال: لمن لم يرزق الذوق لفهم الشعر الرائع

و- المجاز المرسل:

هو: كلمة استعملت في غير معناها الأصلي لعلاقة غير المشابهة مع قرينة مانعة من إرادة المعنى الأصلي
من علاقات المجاز المرسل:
1- السببية: نحو: "رعينا الغيث".
2- المسببية: نحو: أمطرت السماء نباتا".
3- الجزئية: كقوله تعالى: قم الليل إلا قليلا.
4- الكلية: " " : جعلوا أصابعهم في آذانهم
5- اعتبار ما كان: كقوله تعالى: كقوله تعالى: وآتوا اليتامى أموالهم.
6- اعتبار ما يكون: كقوله تعالى: إني أراني أعصر خمرا.
7- المحلية: كقوله تعالى: فليدع ناديه
8- الحالية: كقوله تعالى: وأما الذين ابيضت وجوههم ففي رحمة الله.

المشرف العام
12-05-2008, 05:13
دروس و مراجعة في البلاغة

التشبيـه
أ- تعريف التشبيه:
هو: بيان أن شيئا أو أشياء شاركت غيرها في صفة أو أكثر بأداة هي الكاف أو نحوها ملفوظة أو ملحوظة.

ب- أركان التشبيه:
أركان التشبيه أربعة هي: المشبه والمشبه به ويسميان طرفا التشبيه وأداة التشبيه ووجه الشبه ويجب أن يكون أقوى وأظهر في المشبه به منه في المشبه.
كقول الشاعر:
أنت كالليث في الشجاعة والإقـ ـدام والسيف في قراع الخطوب

ج- أقسام التشبيه:
1- التشبيه المرسل وهو: ما ذكرت فيه الأداة.
نحو:
وكأن أجرام النجوم لوامعا درر نثرن على بساط أزرق
2- التشبيه المؤكد وهو: ما حذفت منه الأداة.
مثل:
قوله تعالى: وهي تمر مر السحاب
3- " المجمل وهو: ما حذف منه وجه الشبه.
مثل: "العالم سراج أمته".
4- " المفصل وهو: ما ذكر فيه وجه الشبه.
كقول الشاعر:
أنت كالشمس في الضياء وإن جا وزت كيوان في علو المكان
5- " البليغ وهو: ما حذفت منه الأداة ووجه الشبه.
نحو: "علي أسد"

د- تشبيه التمثيل:
يسمى التشبيه تمثيلا إذا كان وجه الشبه فيه صورة منتزعة من متعدد، وغير تمثيل إذا لم يكن وجه الشبه كذلك.
كقول الشاعر:
وكأن الهلال نُون لجين غرقت في صحيفة زرقاءِ

ل- التشبيه الضمني:
هو: تشبيه لا يوضع فيه المشبه والمشبه به في صورة من صور التشبيه المعروفة بل يلمحان في التركيب.
وهذا النوع يؤتى به ليفيد أن الحكم الذي أسند على المشبه ممكن الوقوع.
كقول الشاعر:
من يهن يسهل الهوان عليه ما لجرح بميت إيلام

هـ- أغراض التشبيه:
أغراض التشبيه كثيرة منها:
1- بيان إمكان المشبه، وذلك حين يسند إليه أمر مستغرب لا تزول غرابته إلا بذكر شبيه له.
كقول الشاعر:
كم من أب قد علا بابن ذرا شرف كما علت برسول الله عدنان
2- بيان حاله، وذلك حينما يكون المشبه غير معروف الصفة قبل التشبيه فيفيده التشبيه الوصف.
مثل:
كأن قلوب الطير رطبا ويابسا لدى وكرها العناب والحشف البالي

3- بيان مقدار حاله، وذلك إذا كان المشبه معروف الصفة قبل التشبيه معرفة إجمالية وكان التشبيه يبين مقدار هذه الصفة.
كقول الشاعر:
مداد مثل خافية الغراب وقرطاس كزقزاق السحاب
4- تقرير حاله: كما إذا كان ما أسند إلى المشبه يحتاج إلى التثبيت والإيضاح بالمثال.
كقول الشاعر:
إن القلوب إذا تنافر ودها مثل الزجاجة كسرها لا يجبر
5- تزيين المشبه أو تقبيحه.
كقول الشاعر:
مدد يديك نحوهم احتفاء كمدهما إليهم بالهبات
وقول آخر:
وتفتح –لا كانت- فماً لو رأيته توهمته بابا من النار يفتح

و- التشبيه المقلوب:
هو جعل المشبه مشبها به بادعاء أن وجه الشبه فيه أقوى وأظهر.
كقول الشاعر:
وبدا الصباح كأن غرته وجه الخليفة حين يمتدح

المشرف العام
12-05-2008, 05:15
تقسيم الكلام إلى خبر وإنشاء:

الكلام قسمان: خبر وإنشاء:

أ‌- فالخبر ما يصح أن يقال لقائله إنه صادق فيه أو كاذب، فإن كان الكلام مطابقا للواقع كان قائله صادقا، وإن كان غير مطابق له كان قائله كاذبا.
مثل:
إن البخيل وإن أفاد غنى لترى عليه مخايل الفقر
ب‌- والإنشاء: ما لا يصح أن يقال لقائله إنه صادق فيه أو كاذب
كقول الشاعر:
لا تلق دهرك إلا غير مكترث ما دام يصحب فيه روحك

الخبـر

أ- ركنا الخبر:
لكل جملة من جمل الخبر والإنشاء ركنان:
1- محكوم عليه ويسمى مسندا إليه
2- ومحكوم به ويسمى مسندا
وما زاد على ذلك غير المضاف إليه والصلة فهو قيد

ب- الغرض من إلقاء الخبر
الأصل في الخبر أن يلقي لأحد غرضين:
1- إفادة المخاطب الحكم الذي تضمنته الجملة ويسمى ذلك الحكم (فائدة الخبر).
مثل: ولد النبي عام الفيل.
2- إفادة المخاطب أن المتكلم عالم بالحكم ويسمى ذلك (لازم الفائدة)
مثل:
"أنت تعمل في حديقتك كل يوم".
قد يلقى الخبر لأغراض أخرى تفهم من السياق، منها ما يأتي:
1- الاسترحام: رب إني لما أنزلت إلي من خير فقير
2- إظهار الضعف: رب إني وهن العظم مني واشتعل الرأس شيبا
3- إظهار التحسر: رب إني قومي كذبون
4- الفخر: كقول الشاعر:
إذا بلغ الفطام لنا صبي تخر له الجبابرة ساجدينا
5- الحث على السعي والجد: كقول الشاعر:
وليس أخو الحاجات من بات نائما
ولكن أخوها من يبيت على وجل

ج- أضرب الخبر
للمخاطب ثلاث حالات:
أ‌- أن يكون خالي الذهن من الحكم، وفي هذه الحال يلقى غليه الخبر من أدوات التوكيد، ويسمى هذا الضرب من الخبر ابتدائيا.
مثل: "أخوك قادم"
ب‌- أن يكون مترددا في الحكم طلبا أن يصل على اليقين في معرفته، وفي هذه الحال يحسن توكيده له ليتمكن من نفسه، ويسمى هذا الضرب طلبيا.
مثل: "إن أخاك قادم".
ت‌- أن يكون منكرا له، وفي هذه الحال يجب أن يؤكد الخبر بمؤكد أو أكثر على حسب إنكاره قوة وضعفا، ويسمى هذا الضرب إنكاريا.
مثل: "والله إن أخاك قادم".
لتوكيد الخبر أدوات كثيرة منها: إن، وأن والقسم، ولام الابتداء، ونونا التوكيد، وأحرف التنبيه، والحرف الزائدة، وقد، وأما الشرطية.

د- خروج الخبر عن مقتضى الظاهر
إذا ألقي الخبر خاليا من التوكيد لخالي الذهن، ومؤكدا استحسانا للسائل المتردد، ومؤكدا وجوبا للمنكر، كان ذلك الخبر جاريا على مقتضى الظاهر.
وقد يجري الخبر على خلاف ما يقتضيه الظاهر لاعتبارات يلحظها المتكلم ومن ذلك ما يأتي:
1- أن ينزل خالي الذهن منزلة السائل المتردد إذا تقدم في الكلام ما يشير إلى حكم الخبر.
كقوله تعالى: واصنع الفلك بأعيننا ووحينا ولا تخاطبني في الذين ظلموا إنهم مغرقون.
2- أن يجعل غير المنكر كالمنكر لظهور أمارات الإنكار عليه.
كقول الشاعر:
جاء شقيق عارضا رمحه إن بني عمك فيهم رماح
3- أن يجعل المنكر كغير المنكر إن كان لديه دلائل وشواهد لو تأملها لارتدع عن إنكاره.
كقوله تعالى: وإلهكم إله واحد لا إله إلا هو الرحمن الرحيم.

المشرف العام
12-05-2008, 05:15
الكناية

أ- تعريف الكناية:
الكناية: لفظ أطلق وأريد به لازم معناه مع جواز إرادة ذلك المعنى.
مثل: "فلان طويل النجاد".

ب- أقسام الكناية:
تنقسم الكناية باعتبار المكني عنه ثلاثة أقسام:
1- أن يكون المكني عنه صفة:
مثل:
- "فلان عريض القفا"
- "فلان كثير الرماد".
2- أن يكون المكني عنه موصوفا:
كقول الشاعر:
الضاربين بكل أبيض مِخذم والطاعنين مجامع الأضغان

3- أن يكون المكني عنه نسبة:
كقول الشاعر:
إن السماحة والمروءة والندى في قبة ضربت على ابن الحشرج

المشرف العام
12-05-2008, 05:16
الإنشاء



الإنشاء نوعان طلبي وغير طلبي:

أ‌- فالطلبي ما يستدعي مطلوبا غير حاصل وقت الطلب، ويكون بالتالي:
1- بالأمر نحو: "أحب لغيرك ما تحب لنفسك".
2- والنهي : "لا تطلب من الجزاء إلا بقدر ما صنعت".
3- والاستفهام: نحو:
ألا ما لسيف الدولة اليوم عاتبا فداه الورى أمضى السيوف مضاربا
4- والتمني، نحو:
ياليت شعري وليت الطير تخبرني ما كان بين علي وابن عفانا
5- والنداء، نحو:
يا من يعز علينا أن نفارقهم وجداننا كل شيء بعدكم عدم
ب‌- وغير الطلبي ما لا يستدعي مطلوبا، وله صيغ كثيرة منها:
1- التعجب: نحو: "ما أحسن زيدا"، وقوله تعالى: كيف تكفرون بالله وكنتم أمواتا فأحياكم، ونحو: "لله دره فارسا".
2- المدح: نحو: "نعم البديل من الزلة الاعتذار"
3- الذم، نحو: "بئس العوض من التوبة الإصرار".
4- القسم، كقول الشاعر:
لعمرك ما بالعلم يكتسب الغنى ولا باكتساب المال يكتسب العقل
5- أفعال الرجاء، كقول الشاعر:
لعل انحدار الدمع يعقب راحة من الوجد أو يشفى شجي البلابل
وقال آخر:
عسى سائل ذو حاجة إن منعته من اليوم سؤلا أن يكون له غد
6- صيغ العقود.

الإنشاء الطلبي

أولا: الأمر:

- الأمر: طلب الفعل على وجه الاستعلاء.
- وله أربع صيغ:
1- فعل الأمر، نحو: "علّم الجاهل، وذاكر العالم".
2- المضارع المقرون بلام الأمر، كقوله تعالى: وليوفوا نذورهم وليطوفوا بالبيت العتيق
3- اسم فعل الأمر، كقوله تعالى: عليكم أنفسكم لا يضركم من ضل إذا اهتديتم.
4- المصدر النائب عن فعل الأمر، كقوله تعالى: وبالوالدين إحسانا، "سعيا إلى الخير".
- قد تخرج صيغ الأمر عن معناها الأصلي إلى معان أخرى تستفاد من سياق الكلام مثل:
1. الإرشاد، كقوله تعالى: إذا تداينتم بدين إلى أجل مسمى فاكتبوه.
2. الدعاء، كقوله تعالى: رب أوزعني أن أشكر نعمتك.
3. الالتماس، كقولك لصديقك: "اعطني الكتاب".
4. التمني، كقول الشاعر:
يا ليل طل يا نوم زل يا صبح قف لا تطلع
5. التخيير:
6. التسوية، كقوله تعالى: فاصبروا أو لا تصبروا.
7. التعجيز، كقوله تعالى: فادرؤوا عن أنفسكم الموت
8. التهديد، كقوله تعالى: اعملوا ما شئت إنه بما تعملون بصير.
9. الإباحة، نحو "تزوج هندا أو أختها".
10. الإهانه، كقوله تعالى: قل كونوا حجارة أو حديدا.


ثانيا: النهي:

- النهي طلب الكف عن الفعل على وجه الاستعلاء
- للنهي صيغة المضارع مع لا الناهية،كقوله تعالى: )وَلاَ تُفْسِدُواْ فِي الأَرْضِ بَعْدَ إِصْلاَحِهَا(.
- قد تخرج صيغة النهي عن معناها الحقيقي إلى معان أخرى تستفاد من السياق وقرائن الأحوال مثل:
1. الدعاء، كقوله تعالى: ربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا.
2. الالتماس، كقولك لمن يساويك: "لا تتوان عن تحصيل العلوم"
3. التمني، نحو: "لا تطلع" في قوله:
يا ليل طل يا نوم زل يا صبح قف لا تطلع
4. الإرشاد، نحو قوله تعالى: لا تسألوا عن أشياء إن تبد لكم تسؤكم.
5. التوبيخ، كقول الشاعر:
لا تنه عن خلق وتأتي مثله عار عليك إذا فعلت عظيم
6. التيئيس، كقوله تعالى: لا تعتذروا اليوم.
7. التهديد، كقولك لخادمك: "لا تطع أمري".
8. التحقير، كقول الشاعر:
لا تشتر العبد إلا والعصا معه إن العبيد لأنجاس مناكيد

ثالثا: الاستفهام وأدواته:

- الاستفهام: طلب العلم بشيء لم يكن معلوما من قبل، وله أدوات كثيرة منها:
1- الهمزة: ويطلب بها أحد أمرين:
أ‌- التصور وهو إدراك المفرد، وفي هذه الحال تأتي الهمزة متلوة بالمسئول عنه ويذكر له في الغالب معادل بعد "أم"، نحو: "أأنت المسافر أم أخوك؟".
ب‌- التصديق وهو إدراك النسبة، وفي هذه الحال يمتنع ذكر المعادل، نحو: "أيصدا الذهب؟".
2- "هل" ويطلب بها التصديق ليس غير، ويمتنع معها ذكر المعادل، نحو: "هل جاءك صديقك؟".
3- "من" ويطلب بها تعيين العقلاء، نحو:"من أول من أسلم من الرجال؟".
4- "ما" ويطلب هبا شرح الاسم أو حقيقة المسمى
5- "متى" ويطلب بها تعيين الزمان ما ضيا كان أو مستقبلا، نحو: "متى جئت؟" و "متى تذهب؟".
6- "أيان" ويطلب بها تعيين الزمان المستقبل خاصة وتكون في موضع التهويل، كقوله تعالى: يسألونك عن الساعة أيان مرساها.
7- "كيف" ويطلب بها تعيين الحال، نحو: "كيف جئت؟"؟
8- "أين" ويطلب هبا تعيين المكان، نحو: "أين تذهب؟".
9- "أنى" وتأتي لمعان
أ‌- بمعنى "كيف" نحو قوله تعالى: أنى يحيي هذه الله بعد موتها.
ب‌- وبمعنى "من" نحو قوله تعالى: أنى لك هذا.
ت‌- وبمعنى "متى" نحو: "أنى يحضر الغائبون؟".
10- "كم" ويطلب بها تعيين العدد نحو قوله تعالى: كم لبثتم.
11- يطلب بها تمييز أحد المتشاركين في أمر يعمهما، نحو قوله تعالى: أي الفريقين خير مقاما ويسأل بها عن الزمان والمكان والحال والعدد والعاقل وغير العاقل على حسب ما تضاف إليه
وجميع الأدوات المتقدمة يطلب بها التصور، ولذلك يكون الجواب معها بتعيين المسئول عنه
وقد تخرج ألفاظ الاستفهام عن معانيها الأصلية لمعان أخرى تستفاد من سياق الكلام كـ:
1- النفي، كقوله تعالى: هل جزاء الإحسان إلا الإحسان.
2- الإنكار، كقوله تعالى: أغير الله تدعون.
3- التقرير، كقوله تعالى: ألم نشرح لك صرك.
4- التوبيخ، كقول الشاعر:
إلام الخلف بينكم إلاما وهذه الضجة الكبرى علاما
5- التعظيم، كقوله تعالى: من ذا الذي يشفع عنده إلا بإذنه.
6- التحقير، نحو: "أهذا الذي مدحته كثيرا".
7- الاستبطاء، كقوله تعالى: متى نصر الله.
8- التعجب، كقوله تعالى: مال هذا الرسول يأكل الطعام ويمشي في الأسواق.
9- التسوية، كقوله تعالى: سواء عليهم أأنذرتهم أم لم تنذرهم لا يؤمنون.
10- التمني، كقوله تعالى: فهل لنا من شفعاء فيشفعوا لنا.
11- التشويق، كقوله تعالى: هل أدلكم على تجارة تنجيكم من عذاب أليم.

المشرف العام
12-05-2008, 05:17
تابع لأنواع الإنشاء الطلبي

رابعا: التمني:

التمني طلب أمر محبوب لا يرجى حصوله:
- إما لكونه مستحيلا، كقوله:
ألا ليت الشباب يعود يوما فأخبره بما فعل المشيب
- وإما لكونه ممكنا غير مطموع في نيله، كقول المعسر: "ليت لي ألف دينار".
اللفظ الموضوع للتمني "ليت" .
وقد يتمنى بـ "هل" و "لو" و "لعل" لغرض بلاغي.
مثل:
- قال تعالى: فهل لنا من شفعاء فيشفعوا لنا.
- قال تعالى: فلو أن لنا كرة فنكون من المؤمنين.

- قال الشاعر:
أسرب القطا هل من يعير جناحه علي إلى من قد هويت أطير
إذا كان الأمر المحبوب مما يرجى حصوله كان طلبه ترجيا ويعبر فيه بـ "لعل" أو "عسى" كقوله تعالى: لعل الله يحدث بعد ذلك أمرا فعسى الله أن يأتي بالفتح وقد تستعمل فيه "ليت" لغرض إبراز المرجو في صورة المستحيل مبالغة في بعد نيل، كقول الشاعر:
فيا ليت ما بيني وبين أحبتي من البعد ما بيني وبين المصائب

خامسا: النداء:

النداء طلب النداء بحرف نائب مناب أدعو
أدوات النداء ثمان هي:
(يا) و (الهمزة) و(أي) و(آ) و(آي) و(أيا) و(هيا) و(وا).
لنداء القريب منها: الهمزة وأي، وغيرهما لنداء البعيد.
وقد ينزل البعيد منزلة القريب فينادى بالهمزة وأي إشارة إلى قربه من القلب وحضوره في الذهن
وقد ينزل القريب منزلة البعيد فينادى بغير الهمزة وأي إشارة إلى:
1- علو مرتبته، نحو: "أيا مولاي" وأنت معه.
2- أو انحطاط منزلته، نحو: "أيا هذا" لمن هو معك".
3- أو غفلته وشرود ذهنه، كقولك للساهي: "أيا هذا".
ويخرج النداء عن معناه الأصلي على معان أخرى تستفاد من القرائن مثل:
1- الزجر كقول الشاعر:
يا قلب ويحك ما سمعت لناصح لما ارتميت ولا اتقيت ملاما
2- والتحسر كقول الشاعر:
أيا قبر معن كيف واريت جوده وقد كان منه البر والبحر مترعا
3- والإغراء، كقولك لمن أقبل يتظلم: "يا مظلوم تكلم".

المشرف العام
12-05-2008, 05:18
القصر


أ- تعريف القصر:
القصر: تخصيص أمر بآخر بطريق مخصوص.

ب- طرق القصر:
طرق القصر المشهورة أربعة:
1- النفي والاستثناء وهنا يكون المقصور عليه ما بعد أداة الاستثناء، نحو: "لا يفوز إلا المجد"، وكقوله تعالى: إن هذا إلا نلك كريم.
2- إنما ويكون المقصور عليه مؤخرا وجوبا، نحو: "إنما الحياة تعب"، وكقوله تعالى: إنما يخشى الله من عباده العلماء.
3- العطف بـ "لا" أو "بل" أو "لكن" فإن كان العطف بـ "لا" كان المقصور عليه مقابلا لما بعدها نحو: "الأرض متحركة لا ثابتة".
وإن كان العطف بـ "بل" أو "لكن" كان المقصور عليه ما بعدهما، نحو: "ما الأرض ثابتة بل متحركة" نحو: "ما الأرض ثابتة لكن متحركة".
4- تقديم ما حقه التأخير وهنا يكون المقصور عليه هو المقدم، نحو: إياك نعبد وإياك نستعين

ج- طرفا القصر:
لكل قصر طرفان: مقصور ومقصور عليه

د- أقسام القصر:
أولا: باعتبار طرفيه:
ينقسم القصر باعتبار طرفيه قسمين:
1- قصر صفة على موصوف، بمعنى: أن الصفة لا تتعدى الموصوف إلى موصوف آخر، نحو: "إنما الرازق الله" "ما أمير إلا عمر" أي: لا خالد.
2- قصر موصوف على صفة، بمعنى أن الموصوف لا يفارق الصفة إلى صفة أخرى تناقضها، نحو: "ما سعيد إلا وزير" أي: لا أمير.

ثانيا: باعتبار الحقيقة والواقع:
ينقسم القصر باعتبار الحقيقة والواقع قسمين:
1- حقيقي: وهو أن يختص المقصور بالمقصور عليه بحسب الحقيقة والواقع بألا يتعداه على غيره أصلا، نحو: "إنما الرازق الله".
2- إضافي: وهو ما كان الاختصاص فيه بحسب الإضافة إلى شيء معين، نحو: وما محمد إلا رسول.


الفصل والوصل



الوصل عطف جملة على أخرى بالواو، والفصل ترك هذا العطف، ولكل من الفصل والوصل مواضع خاصة

أولا: مواضع الفصل
يجب الفصل بين الجملتين في ثلاثة مواضع:
1- أن يكون بينهما اتحاد تام، وذلك بأن تكون الجملة الثانية توكيدا للأولى أو بيانا لها أو بدلا منها، ويقال حينئذ: إن بين الجملتين "كمال الاتصال" كما في الأمثلة التالية:
- قوله تعالى: فمهل الكافرين أمهلهم رويدا.
- وقوله تعالى: فَوَسْوَسَ إِلَيْهِ الشَّيْطَانُ قَالَ يَا آدَمُ هَلْ أَدُلُّكَ عَلَى شَجَرَةِ الْخُلْدِ وَمُلْكٍ لَّا يَبْلَى.
- وقوله تعالى: وَاتَّقُوا الَّذِي أَمَدَّكُم بِمَا تَعْلَمُونَ{132} أَمَدَّكُم بِأَنْعَامٍ وَبَنِينَ{133}
2- أن يكون بينهما تباين تام، وذلك بأن تختلفا خبرا وإنشاء أو بألا تكون بينهما مناسبة ما، ويقال حينئذ: إن بين الجملتين "كمال الانقطاع"، نحو:
- يا صاحب الدنيا المحب لها أنت الذي لا ينتهي تعبه
- وإنما المرء بأصغريه كل امرئ رهن بما لديه
3- أن تكون الثانية جوابا عن سؤال يفهم من الأولى، ويقال حينئذ: إن بين الجملتين "شبه كمال الاتصال" نحو:
ليس الحجاب بمقص عنك لي أملا
إن السماء ترجى حين تحتجب

ثانيا: مواضع الوصل
يجب الوصل بين الجملتين في ثلاثة مواضع:
1- إذا قصد اشتراكهما في الحكم الإعرابي، نحو:
وحب العيش أعبد كل حر وعلم ساغبا أكل المرار

2- إذا اتفقا خبرا أو إنشاء وكانت بينهما مناسبة تامة، ولم يكن هناك سبب يقتضي الفصل بينهما
كقوله تعالى: إن الأبرار لفي نعيم وإن الفجار لفي جحيم، وقوله تعالى: إني أشهد الله واشهدوا أني بريء مما تشركون، وقوله: فادع واستقم كما أمرت ونحو: "اذهب إلى فلان وتقول له كذا".

3- إذا اختلفتا خبرا أو إنشاء وأوهم الفصل خلاف المقصود، نحو: "لا وبارك الله فيك".



الإيجاب والإطناب والمساواة



أ- المساواة:
وهو: أن تكون المعاني بقدر الألفاظ والألفاظ بقدر المعاني لا يزيد بعضها على بعض، كقوله تعالى: وَمَا تُقَدِّمُواْ لأَنفُسِكُم مِّنْ خَيْرٍ تَجِدُوهُ عِندَ اللّهِ.
ب- الإيجاز:
وهو: جمع المعاني المتكاثرة تحت اللفظ القليل مع الإبانة والإفصاح وهو نوعان:
أ‌- إيجاز قصر: ويكون بتضمين العبارات القصيرة معاني قصيرة من غير حذف، كقوله تعالى: ولكم في القصاص حياة
ب‌- إيجاز حذف: ويكون بحذف كلمة أو جملة أو أكثر مع قرينة تعيّن المحذوف، كما في الأمثلة التالية:
1- قوله تعالى: ولم أك بغيا.
2- قوله تعالى: وجاهدوا في الله حق جهاده.
3- قوله تعالى: كان الناس أمة واحدة فبعث الله النبيين أي: فاختلفوا فبعث الله.
4- قوله تعالى حاكيا عن أحد الفتيين الذي أرسله العزيز إلى يوسف: فأرسلون()يوسف أيها الصديق أي: فأرسلوني إلى يوسف لأستعبره الرؤيا، فأرسلوه، وقال له: يا يوسف.

ج- الإطناب:
وهو: زيادة اللفظ على المعنى لفائدة، نحو: رَبِّ إِنِّي وَهَنَ الْعَظْمُ مِنِّي وَاشْتَعَلَ الرَّأْسُ شَيْباً أي: كَبِرت.
ويكون بأمور عدة منها:
أ‌- ذكر الخاص بعد العام للتنبيه على فضل الخاص، كقوله تعالى: رَبِّ إِنِّي وَهَنَ الْعَظْمُ مِنِّي وَاشْتَعَلَ الرَّأْسُ شَيْباً أي: كَبِرت.
ب‌- ذكر العام بعد الخاص لإفادة العموم مع العناية بشأن الخاص، نحو:  رَبِّ اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِمَن دَخَلَ بَيْتِيَ مُؤْمِناً وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ.
ت‌- الإيضاح بعد الإبهام لتقرير المعنى في ذهن السامع،نحو:  وَقَضَيْنَا إِلَيْهِ ذَلِكَ الأَمْرَ أَنَّ دَابِرَ هَؤُلاء مَقْطُوعٌ مُّصْبِحِينَ
ث‌- التكرار لداع: كتمكين المعنى من النفس وكالتحسر وكطول الفصل، نحو:
- يدعون عنتر والرماح كأنها أشطان بئر في لبان الأدهم
يدعون عنتر والسيوف كأنها لمع البوراق في سحاب مظلم
- يا قبر معن أنت أول حفرة من الأرض خطت للسماحة موضعا
ويا قبر معن كيف واريت جوده وقد كان منه البر والبحر مترعا
- لقد علم الحي اليمانون أنني إذا قلت أما تعد أني خطيبها
ج‌- الاعتراض: وهو أن يؤتى في أثناء الكلام أو بين كلامين متصلين في المعنى بجملة أو أكثر لا محل لها من الأعراب، نحو:
ألا زعمت بنو سعد يأتي -ألاكذبوا- كبير السن فاني
ح‌- التذييل: وهو تعقيب الجملة بجملة أخرى تشتمل على معناها توكيدا وهو قسمان:
1- جار مجرى المثل إن استقل معناه واستغنى عما قبله، نحو:
تزور فتى يعطي على الحمد ماله ومن يعط أثمان المحامد يحمد
2- غير جار مجرى المثل إن لم يستغن عما قبله، نحو:
لم يبق جودك لي شيئا أؤمله تركتني أصحب الدنيا بلا أمل
خ‌- الاحتراس: ويكون حينما يأتي المتكلم بمعنى يمكن أن يدخل عليه فيه لوم، فيفطن لذلك ويأتي بما يخلصه منه، نحو:
صببنا عليها ظالمين سياطنا فطارت بها أيد سراع وأرجل

المشرف العام
12-05-2008, 05:18
لمحسنات اللفظية1

- الجناس:


وهو: أن يتشابه اللفظان في النطق ويختلفا في المعنى وهو نوعان:
أ‌- تام: وهو ما اتفق فيه اللفظان في أمور أربعة هي: نوع الحروف وشكلها وعددها وترتيبها، كقوله تعالى:  وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ يُقْسِمُ الْمُجْرِمُونَ مَا لَبِثُوا غَيْرَ سَاعَةٍ .
ب‌- غير تام: وهو ما اختلف فيه اللفظان في واحد من الأمور الأربعة المتقدمة، كقوله تعالى: فَأَمَّا الْيَتِيمَ فَلَا تَقْهَرْ{9} وَأَمَّا السَّائِلَ فَلَا تَنْهَرْ{10}.


2- الاقتباس:

هو: تضمين النثر أو الشعر شيئا من القرآن الكريم أو الحديث الشريف من غير دلالة على أنه منهما، ويجوز أن يغير في الأثر المقتبس قليلا.
كقول بعضهم: "لا تغرنك من الظلمة كثرة الجيوش والأنصار "إنما نؤخرهم ليوم تشخص فيه الأبصار".
وقول الشاعر:
رحلوا فلست مسائلا عن دراهم أنا "باخع نفسي على آثارهم".

3- السجع:

هو: توافق الفاصلتين في الحرف الأخير وأفضله ما تساوت فِقَرُه.
نحو: "اللهم أعط منفقا خلفا، وأعط ممسكا تلفا".

المشرف العام
12-05-2008, 05:20
المحسنات المعنوية1-


التورية:

هي: أن يذكر المتكلم لفظا مفردا له معنيان قريب ظاهر غير مراد وبعيد خفي هو المراد، نحو:
أصون أديم وجهي عن أناس لقاء الموت عندهم الأديب
ورب الشعر عندهم بغيض ولو وافى به لهم "حبيب"


2- الطباق:

هو: الجمع بين الشيء وضده في الكلام وهو نوعان:
أ- طباق الإيجاب: وهو ما لم يختلف فيه الضدان إيجابا وسلبا، كقوله تعالى:  هُوَ الْأَوَّلُ وَالْآخِرُ وَالظَّاهِرُ وَالْبَاطِنُ.
طباق السلب: وهو ما اختلف فيه الضدان إيجابا أو سلبا، كقوله تعالى: يستخفون من الناس ولا يستخفون من الناس.

3- المقابلة:

هي: أن يؤتى بمعنيين أو أكثر ثم يؤتى بما يقابل ذلك على الترتيب
كقوله : "إنكم لتكثرون عند الفزع، وتقلون عند الطمع".

4- حسن التعليل:

هو: أن ينكر الأديب صراحة أو ضمنا علة الشيء المعروفة، ويأتي بعلة أدبية طريفة تناسب الغرض الذي يقصد، نحو:
وما كلفة البدر المنير قديمة ولكنها في وجهه أثر اللطم

5، 6- تأكيد المدح بما يشبه الذم وعكسه:

تأكيد المدح بما يشبه الذم ضربان:
أ‌- أن يستثنى من صفة ذم منفية صفة مدح، نحو:
ليس به عيب سوى أنه لا تقع العين على شبهه
ب‌- أن يثبت لشيء صفة مدح ويؤتى بعدها بأداة استثناء تليها صفة مدح أخرى، نحو:
ولا عيب في معروفهم غير أنه يبين عجز الشاكرين عن الشكر
وتأكيد الذم بما يشبه المدح ضربان:
أ‌- أن يستثني من صفة مدح منفية صفة ذم، نحو: "لا جمال في الخطبة إلا أنها طويلة في غير فائدة".
ب‌- أن يثبت لشيء صفة ذم ثم يؤتى بعدها بأداة استثناء تليها صفة ذم أخرى، نحو: "القوم شحاح إلا أنهم جبناء".

7- أسلوب الحكيم:

هو تلقي الخطاب بغير ما يرتقبه، إما بترك سؤاله والإجابة عن سؤال لم يسأله، وإما بحمل كلامه على غير ما كان يقصد إشارة إلى أنه كان ينبغي له أن يسأل هذا السؤال أو يقصد هذا المعنى.
كقوله تعالى: :  يَسْأَلُونَكَ عَنِ الأهِلَّةِ قُلْ هِيَ مَوَاقِيتُ لِلنَّاسِ وَالْحَجِّ.
وقوله تعالى:  يَسْأَلُونَكَ مَاذَا يُنفِقُونَ قُلْ مَا أَنفَقْتُم مِّنْ خَيْرٍ فَلِلْوَالِدَيْنِ وَالأَقْرَبِينَ وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَابْنِ السَّبِيلِ.

المشرف العام
12-05-2008, 05:21
المعلقات السبع

المعلقات السبع
وهى من أشهر ماكتب العرب في الشعر وسميت معلقات قيل أنها كانت تعلق في أطراف الكعبة لشهرتها وقيل أيضا أنها معلقات لأنها مثل العقود النفيسة تعلق بالأذهان. وأشهر تلك المعلقات سبعة وهى:

أمن أم أوفى دمنة لم تكلم، لـ (زهير بن أبي سلمى).
هل غادر الشعراء من متردم* أم هل عرفت الدار بعد توهم، لـ (عنترة بن شداد).
ألا هبي بصحنك فاصبحينا، لـ (عمرو بن كلثوم).
آذتنا ببينها أسماء، لـ (الحارث بن حلزة اليشكري).
عفت الديار محلها ومقامها، لـ (لبيد بن ربيعة العامري).
قفا نبك من ذكرى حبيب ومنزل، لـ (امرؤ القيس).
لخولة أطلال ببرقة ثهمد، لـ (طرفة بن العبد).

[تحرير] المعلقات العشر
ويضاف أيضاً إلى تلك القصائد ثلاثة أخرى، لتسمى جميعها بالمعلقات العشر وهن:

ودع هريرة إن الركب مرتحل، لـ (الأعشى).
أقفر من أهله ملحوب، لـ (عبيد بن الأبرص).
يا دارمية بالعلياء فالسند، لـ (النابغة الذبياني).
ويقال أن هذه القصائد كانت تكتب بماء الذهب وتعلق على استار الكعبة قبل مجيء الاسلام، وتعتبر هذه القصائد أروع وأنفس ما قيل في الشعر العربي القديم لذلك اهتم الناس بها ودونوها وكتبوا شروحا لها, وهي عادة ما تبدأ بذكر الأطلال وتذكر ديار محبوبة الشاعر .

المشرف العام
12-05-2008, 05:24
النص التواصلي / من آثار الاسلام على الفكر و اللغة / زكريا صيام

كتشاف معطيات النص :
1 - ما الأثر الذي كانت تتركه الآيات القرأنية في نفوس البلغاء؟
كان تفكير العربي في الجاهلية يدور في فلك محدود ، و قد شاهدنا صوره الشعرية و النثرية منتزعة من الظواهر الحسية المحيطة به ، و قلما نجد أثرا للفلسفة و المعاني الروحية . فلما نزل القرآن على الرسول صلى الله عليه و سلم ، أطلقت ألسنة الخطباء ، و تفتقت مواهبهم بما أضفته الأيات و أضافته من بلاغة و معان جديدة وسعت آفاق عقولهم ، فكم من جهباذ و أسطون وقفا مبهورين أمام هذه الفصاحة التي أعجزتهم بقوة بيانها .
2 - ما الذي جعل خطب الخطباء أكثر جلالا و بمن اقتدوا في ذلك ؟
حقا فبعد نزول القرآن على النبي صلى الله عليه و سلم ،إطلع العرب على أساليب و مفاهيم لم يكونوا ليبلغوها لولا فضل الاسلام الذي وجد فيه الخطباء المجال فسيحا للاستشهاد بقدر أكبر ن ألفاظ القرآن و الاقتباس من آيه الكريمات ، حيث كان صلى الله عليه و سلم يستمد أفكاره من لدن عظيم ، قال تعالى " و ما ينطق عن الهوى إن هو إلا وحي يوحى "
3 - فيم وظف أبو بكر و عمر رضي الله عنهما اقتباساتهما من القرأن الكريم و هل تحققت غاياتهما ؟
أما أبو بكر الصديق فحين رأى جزع الناس يوم وفاة الرسو لفحاول أن يهدأ منروعهم مستندا بقوله تعالى :
" و ما محمد إلا رسول قد خلت من قبله الرسل أفا إن مات او قتل إنقلبتم على أعقابكم و من ينقلب على عقبيه فلن يضر الله شيئا و سيجزي الله الشاكرين "
و في عام الرمادة عانى المسلمون الأمرين الجوع و الخوف ، فما كان من الفاروق إلا دعوة القوم إلى الصبر و التضرع إلا الله مستعينا بقوله تعالى " و إما الجدار فكان لغلامين يتيمين في المدينة ، و كان تحته كنز لهما و كان أبوهما صالحا فحفظتهما لصلاح أبيهما فاحفظ اللهم نبيك في عمه "
ما الأسلوب البياني الذي كثر استعماله في القرآن الكريم ؟
لقد كان التصوير هو الأداة المفضلة في أسلوب القرآن فهو يعبر بالصورة المحسوسة المتخيلة عن المعنى الذهني و الحالة النفسية ، فيرقي بالصورة حين يمنحها الحياة الشاخصة و الحركة المتعددة . و لتحقيق ذلك يستعين بالبيان من تشبيه و استعارة و مجاز مرسل . وقد كان للنثر منه نصيب السد لأن الناثر أقدر على توظيف عدة صور متلاحقة ، فالكتاب النثرية تمنح القلم حرية التعدد و التوسع على عكس الشعر المقيد بضوابط عروضية تلزم الشاعر عدم الخروج عنها .
مناقشة معطيات النص :
1 - هات آيات قرآنية تبين بها تجسيد الماني بصور بيانية ؟
الآية الأولى : "و مثل الذين ينفقون أموالهم ابتغاء مرضاة الله و تثبيتا من أنفسهم ، كمثل جنة بربوة أصابها وابل فأتت أكلها ضعفين فإن لم يصبها وابل فطل " تصور هذه الآية الصدقات التي تنفق ابتغاء مرضاة الله كالجنة تقع فوق ربوة ينزل عليها وابل فيخصبها و يزهرها .و تخرج ثمارها ، و لو أن هذا الابل لم يصبها فإن لها من الخصب و الاستعداد للانباتما يعل القليل من المطر يحييها .
الأية الثانية " مثل الذين اتخذوا من دون الله أولياء كمثل العنكبوت اتخذت بيتا و إن أوهن البيوت لبيت العنكبوت لو كانوا يعلمون " تجسم الآية ضعف العباد حين يجتمعون بالأولياء فهم عناكب ضئيلة واهنة تأوي إلى حمى هؤلاء الأولياء ، فحماهم كبيو ت العنكبوت بل أوهى و أضأل ، و لكنهم لا يعلمون حتى هذه البديهة فهم يضيفون إلى الضعف و الوهن الجهل و الغفلة حتى لا يعجزوا عن ادراك البديه المنظور .
بماذا تفسر تنفير القرآن من الشعر و دعوة الرسول شعراء المدينة إلى قوله و انشاده ؟
هل حارب الاسلام الشعر من حيث هو شعر و نهى الشعراء عن النظم مطلقا ؟ هل أيد الاسلام بعض الشعراء ووقف في سبيل الأخرين ؟
قبل أن نجيب عن السؤال الأول فلا بأس أن نبحث عن موقف الاسلام من الشعر و موقف الرسول عليه الصلاة و السلام من شعراء عصره ، لقد قرأ بعضهم كتاب الله العزيز و زعموا أن القرآن قد ذم الشعراء ذما مطلقا مستدلين بقول الحق " و الشعراء يتبعهم الغاوون ألم تر أنهم في كل واد يهيمون و أنهم يقولون ما لا يفعلون " مغفلين أو متغافلين عن قوله تعالى " إلا الذين آمنوا و عملوا الصالحات و ذكروا الله كثيرا و انتصروا من بعد ما ظلموا و سيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون "
فقد استثنى الحق عز و جل الشعراء المؤمنين من الحكم الذي أنزله على غيرهم . في هذا ترخيض للشعراء المؤمنين الذين يعملون الصالحات و يذكرون الله كثيرا لنظم الشعر الذي يساعد على نشر الدعوة الاسلامية و يخث على مكارم الأخلاق
فكيف تلائم الآن بين موقف الاسلام من الشعر و تنزيه القرآن الرسول من قول الشعر ؟
إن الرسول لم يكم شاعرا بل لم يرو عنه بيت شعر واحد لئلا يتخد الكافرون من شاعريته دريعة لهم في الاحتجاج بأن القرأن الكريم قول شاعر . و مع ذلك أبى صلف القوم إلا أن يزعوا بأنه قول شاعر فتصدى له عز و جل " و ما هو بقول شاعر قليلا ما تؤمنون " اتهموه زورا و بهتانا بالشاعرية ، فيرد الله كيدهم نافيا ان يكون عليه الصلاة و السلام قد تعلم الشعر " و ما علمناه الشعر و ما ينبغي له إن هم إلا ذكر و قرآن مبين "

كتاب الله أسمى من أن يكون من لدن شاعر أو غير شاعر من البشر بل إن الانس و الجن أعجز من أن يأتوا بمثله و لو كان بعضهم لبعض ظهيرا ، و في هذا الصدد يقول سبحانه و تعالى " قل لئن اجتمعت الانس و الجن على أن يأتوا بمثل هذا القرآن لا يأتون بمثله و لو كان بعضهم لبعض ظهيرا "
كما نستخلص من سيرة الرسول صلى الله عليه و سلم أنه كان يشجع الشعراء على نظم الشعر و لم يحجز عنهم ألسنتهم في الذود عن الاسلام و النيل من أعداء الله . فقد رد على حسان بن ثابت حين استأذنه في الرد على الشعراء المشركين "أهجهم وروح القدس معك"

المشرف العام
12-05-2008, 05:25
النص التواصلي : نشأة الأحزاب السياسية في عهد بني أمية



النص التواصلي :

نشأة الأحزاب السياسية في عهد بني أمية : د . أحمد الشايب



اكتشاف معطيات النص :

- يعتقد الأمويون أن مقتل عثمان بن عفان مرتبط بالهاشميين الذين خذلوه و لم يحموه من الثائرين عليه . فقد نصحه كثير من الصحابة لما رأوا فيه من مآخذ كثيرة أهمها : شدة ولائه لأشراف بني أمية الذين كانوا من ألد أعداء النبي في فجر الإسلام , كما كان شديد العطف على ذوي قرباه و مآخذ أخرى دفعت الصحابة إلى نصحه و لكنهم أخفقوا في الحد من سلطان بطانته مما دفعهم إلى تغذية سخط الساخطين عليه . فمن أبرز الذين عارضوا سياسته عبد الرحمن بن عوف و طلحة و علي و بن مسعود .............


- كانت بيعة علي معناها احتماله تبعة ثأره و أخذ قتلته به لذا أحجم الكثير عن بيعته وتفرق الصحابة من أهل الحل و العقد في شأن هذه البيعة و السبب في ذلك رفض علي تسليم قتلة عثمان للأخذ بثأره .

- لقد طعن معاوية في شرعية خلافة علي و رفض أن يعتزل عن إمارة الشام امتثالا لأمر علي حتى يجيبه إلى الثأر لعثمان .

- من هذا المنطلق استطاع معاوية أن يجمع حوله أشياعه المخلصين له مقتنعين أن دم عثمان في أعناقهم و أن الذين قتلوه أحدثوا في الإسلام حدثا خطيرا و استحلوا من دمه ما حرم الله .

- أما السيدة عائشة رضي الله عنها فهي الأخرى ترددت في بيعة علي لأنها تصورت ضلوعه في قتل عثمان لهذا كانت من الجماعة التي طالبت بمعاقبة قتلته إلى أن علي لم يذعن لطلبه .

- لم يكن الصراع بين علي و معاوية على أمر ينحسم فيه النزاع بظفر احدهما ولكنه كان بين نظامين متقابلين أحدهما ينشد الخلافة الدينية كما تمثلت في علي و صحبه و الآخر في الدولة الدنيوية كما تمثلت في معاوية و أشياعه فعلي منذ البداية أعلن الثورة على ما خلفه حكم عثمان راجعا إلى خطة أبي بكر و عمر في أمساك الصحابة عن الطموح إلى الإمارة و الافتتان بالدنيا .

- رأى الخوارج أن كلا من علي و معاوية آثم فعلي بإقراره بالتحكيم و إرساله أبا موسى الأشعري مفوضا من قبله قد خرج عن الإيمان و أصبح شأنه شأن معاوية سواء بسواء ، بل اتهموا الرجلين بالكفر و نادوا بقتالهما .

مناقشة معطيات النص :

- لم يكن في أقاليم الدولة الإسلامية أهدأ من الشام و هذا ما يفسر اعتصام معاوية بها فقد أخلصها عثمان لمعاوية ثم ضم إليه فلسطين و حمص و انشأ بذلك وحدة شامية بعيدة الأرجاء و جمع له قيادة الجندي فكان جند الشام أقوى جنود المسلمين . وقد طال عهده بالشام فأحب أهلها و أحبوه .

- قال الكاتب : " أما علي .... فلم يظفر بشيء و انصرف عنه الناس " : إن سبب هذا الانصراف يعود إلى سياسة علي الذي بادر كخطوة أولى إلى عزل ولاة عثمان بعد أن اختار ولا ته اختيارا حسنا . مما جر عليه سخط أشياع عثمان و معاوية المعزولين و أما معاوية فلم يمتثل لأمر العزل بل تعسكر في الشام مستعينا بقوة جنده و ثروة بلاده و حب أهلها له و قد رأى المؤرخون أن عليا تنقصه الحنكة السياسية في هذا العزل .
كما انصرف عن علي كلا من الصحابيين طلحة و ال**ير بعد أن كانا من الأوائل الذين بايعوا عليا ثم ما لبثا أن انقلبا عليه متهمين إياه بتدبير مقتل عثمان للاستفادة من قتله ( تولي الخلافة )

- لكل من علي و معاوية اتجاه سياسي و منطلقات فكرية أما الخليفة علي بن أبي طالب فسياسته قائمة على أسس دينية حيث بدأ منذ أن استخلف عثمان بتجنيد قوى الخلافة الدينية بعزل الولاة السابقين و رد الممتلكات التي وزعها عثمان على أقربائه و بعبارة أخرى الرجوع إلى خطة أبي بكر و عمر في الحد من طموح الصحابة إلى الإمارة و الافتتان بالدنيا بدليل أنه رفض طلب طلحة و ال**ير في إمارة العراق و اليمن ، و أما سياسة معاوية فدنيوية منفعية : إذا فالمسألة هي خلاف في المبادئ بين معسكرين متنافسين أحدهما يتمرد و لا يستقر و الآخر يقبل المستحذث و يميل إلى الاستقرار .

- هذا الصراع السياسي هو العلة الكبرى في الخلافة الإسلامية و منها تولدت جميع العلل حيث نجمت عن هذا الصراع عواقب وخيمة منها قضية التحكيم التي أدت إلى الإعلان الرسمي عن خروج زمام الأمر من علي و بني هاشم و عودة السلطان إلى أهل الدنيا من جديد إن مهزلة التحكيم يعدها بعض المؤرخين من أبشع المهازل و أسوئها إذ ترتب عنها انقسام العالم الإسلامي إلى قسمين خلافة الإمام علي في شرق الجزيرة العربية و العراق و فارس و الآخر الملك الأموي بزعامة معاوية في الشام و مصر .

- م ومن نتائج قضية التحكيم كذلك ظهور ح**ين كبيرين متصارعين : ح** الشيعة و ح** الخوارج فالح** الأول تشيع لعلي و ناصره و الح** الثاني ثار ضده و رأى أن عليا بإقراره بالتحكيم و إرساله أبا موسى الأشعري قد خرج عن الإيمان و أصبح شأنه شأن معاوية لذا دعوا لجهاد الكفار و هو علي و شيعته و معاوية و صحبه .

- أهم الأحزاب التي ميزت هذا العهد : ح** بني أمية و هو الح** الحاكم - ح** الشيعة و هم أنصار علي و أتباعه – ح** الخوارج و هم الغاضبون على الإمام الرافضون قضية التحكيم عرفوا ( بشعارهم لا حكم إلا لله ) – ح** ال**يريين نسبة إلى عبد الله بن ال**ير نشأ نتيجة الفتنة التي أدت إلى قتل عثمان و خروج ال**ير و طلحة و عائشة على علي بن أبي طالب .

أستخلص و أ سجل :
- أي ح** - في نظرك - كان على صواب علل إجابتك .
- ما أثر صراع الأحزاب على الخلافة الإسلامية ؟

transistore
12-05-2008, 05:26
جزاك الله خيرا اخي بيرلو على المجهودات

جاري تثبيت الموضوع لتعم الفائدة

المشرف العام
12-05-2008, 05:53
ولك بالمثل اخي

شكر ا على الاهتمام

بتقى 2008
12-29-2008, 08:13
ممكن اعطاء حل للتمرين 8 ص 221 و 10 ص222 من كتاب الفيزياء اولى ثانوي علوم :sm62::sm62::sm62::sm62::sm62::sm270::sm278::sm278::sm278::sm270::sm270::sm270:: sm270::sm42::sm42::sm42:

oussamaelmererbi@yahoo.fr
01-22-2009, 03:36
بالنسبة الى الادب العربي فهناك تمارين تحت كل درس

كيندا
01-23-2009, 19:55
جزاك الله خيرا اخي فوزي فانا كنت بامس الحاجة لتمارين و دروس الرياضيات للسنة الاولى ثانوي
الان نقدر نفيد خويا بيهم و الفضل يعود لله ثم لك اخي فوزي
بارك الله فيك

mehdi 302
01-24-2009, 04:15
السلام عليكم
يا اخوان أنا في السنة الأولى باكالوريا
جذع العلوم التجريبية أحتاج الى ملخصات للدروس في مادة الاجتماعيات لكل السنة
و شكرا جزيلا

transistore
04-03-2009, 01:06
السلام عليكم
يا اخوان أنا في السنة الأولى باكالوريا
جذع العلوم التجريبية أحتاج الى ملخصات للدروس في مادة الاجتماعيات لكل السنة
و شكرا جزيلا

تفضل اخي على هذا الرابط سيقلك الى قسم التاريخ والجغرافيا وان شاء الله ستجد مبتغاك

http://www.laghouati.net/vb/forumdisplay.php?f=70

fanina flower
01-24-2010, 04:40
ارجو المساعدة
انا محتاجة لموضوع في اللغة الفرنسية
الموضوع بخصوص الاليين les robots
ارجو الرد السريع
و شكرااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا

fanina flower
01-25-2010, 02:24
ارى انه لا توجد مساعدة
ولا وين راكم
من فضلكم اريد بعض المساعدة
شكرااااااااااااااااااا

المشرف العام
01-25-2010, 02:30
ارى انه لا توجد مساعدة
ولا وين راكم
من فضلكم اريد بعض المساعدة
شكرااااااااااااااااااا


رابط سيفيدك ا ن شاءا لله
http://fr.wikipedia.org/wiki/Robot

fanina flower
01-25-2010, 02:47
شكراااااااااااااا يا مشرفنا

ياسمين31
04-09-2013, 03:56
شكــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــv9v9net_093.gifv9v9net_093.gifv9v9ne t_093.gifرا