المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بحث...مقال جد قيم للطلبة و التلاميذ حول أحداث 08 ماي 1945


ABDOU03
05-07-2009, 18:36
مجازر 8 ماي 1945


ساعدت أحداث الحرب العالمية الثانية

على اكتمال نضـــج الحركة الوطنية الجزائرية وظهرهنا كإجماع

زعماءالجزائرعلى اتجـــاه مـــعين وعلى مطـــالب محــددة،وشــــــعرت

حكومة فرنسا بخـــــــــــطورةالموقف وصممت إظهارقوتها تجاه الجزائر

معتـــــــــــقدة أنه بإمـــكانهاالقضــــاءعلى الروح الوطـــــــنية الجزائرية.

فأقدمت على ارتكاب مجــــــزرة 08 مــــاي 1945التي راح ضــــحيتها45

ألف قتيل،كما قامت بحل جمعية أحبــــاب البيان يوم 14 مــــــــــاي1945

وباقي تيارات الحركة الوطنية،وسجن قادتها وفي مقدمتهم مناضـــــــــلوا

ح** الشعب،والشيخ البشيرالإبراهيمي،وفرحات عباس وأنصاره غيرأن

هذه الأعمال الوحشية لم تقض على الحركة الوطنية بل زادتها حمــــــــــــاسا

ونشاطاكماجعلت الشعب الجزائري أكثروعيا بمطالبه في الحـــــــــــــــرية

والاستقلال.

ما إن انتــهت ح ع II حــــتى ظهرت فرنســــــا بمظـــــــــهر
المنتصر . فـفي8 ماي 1945احتــــفل العالم الغربي بعقـــــد
الهدنة مع ألمانيــــا فأرادالجــــــزائريون المشــاركة في هذا
الاحتفال مع
التــــعبيرعن أهـــــدافهم في الـحرية والاستقلال
وتعبيرًاعن ذلك حمل الجزائريون رايتـــهم صـــــبيحة ذلـــك
اليوم في كل من سطيف،قالمة خراطة،عنابة وسكــــيكــــدة
فيهاشعاراتوطنية "تحياالجزائر " "أطلقواسراح مصالي الحاج" وماأن شـاهده االفرنسيون حتى قام محافظ الشرطــة بإطلاق النــــــــارعلى حاملها الشــــــــاب بـــــوزيدشعال، وكـان استشـتهاده بــداية لمذبحة من افضح المذابح الاستعمارية في العـــــالم،اشترك فيهاجميع الأوربيين بالجزائردامت عدة أيام أسفرت عـن مقـتل أكثـرمن 45ألـف جزائري واعتقال6460 شخص وحكم بالإعدام على 99منهم.

بـعدهـذه المجـازر شــددت فرنســاالخــناق على زعمــــــــاء الــــحركةالوطنية إذ نقل مصالي الحاج إلى برازافيـل واعتقل فرحات عباس دسعـــدان والبشيرالإبراهيمي ولم يطـــــلق سراحــــهم إلا فـــي1946

وكانت لهذه المجازرانعكاسات سوءاعلى الشعب أوعلى
الحركة الوطنــية

أ – إعـــادةالنـظرفي شـــــكل التعامل مع الاستعـــماروإيمـــــــان


الشعب الجزائري بأنمــــا أخذ بالقـــــــوة لا يســــــتعاد إلا بالقوة لهذا شـــــرعوا في الاعداد للثورة.


ب – مقاطــــعة الأحــــزاب الوطــــنية ومـــن وراءهـــا الشعب


لانتخابات جويلية1945،وهوماجــسد وعـــي الشعب الــجزائري


ومقدرته على اجتيازالمصاعب من جــــهة ومسـاندة الحركة


الوطنــية سياســيامـــن جـهة أخـرى.

ج - اختفاء التيار الاندماجي وتلاحم الحركة الوطنية

ومطالبتـــها بالاستقلال.

2- إعادةبناءالحركةالوطنية 1946:

في16مارس1946أطلق سراح المعتقلين السياسيين،فقام

هؤلاء بإعــــادةتشــــكيل أحــــزابهم ومـــن ذلـــك :

1 - الاتحادالديمــقراطي للبــيان الجـــزائري :

"Union démocratique du manifeste Algérien U. D . M . A "

الذي أسسه فرحات عباس،طالب باستقلال ذاتي للجزائردون

قطع الصلة مع فرنسا، أسس جريدة "الجمهوريةالجزائرية".

2 -حركةانتصارالحريات الديمقراطية :


Mouvement pour le Triomphe des LibertéesDémocratiques".M.T.L.D

الذي استمرفي دعوتـــه للاستقلال إذ طالب بتصفية النظام الاســــــتعمــاري وإنـهــاء الاحتــلال بـــأي

وسيلة كانــــت ولوعـــن طــــــريق العنــــــف والـــــتقوة.

3 -جمعية العلماء المسلمين الجزائريين :


التي إكتفت بمهمتها الإصلاحية Association des oulémas

والدفاع عن مقومات الشخصية الجزائرية.

والجديربالذكرهن اأن اللقاءات والمناقشات بين قادة

الأحزاب الوطنية أسفرت عن تأسيس "الجبهة الجزائرية

1951 تكونت للدفاع عن الحريات واحترامه

الاتحادالديمقراطي للبيان الجزائري،حركة انتصارالحريات

الديمقراطــية،جمـــعيةالعلماءالمسـلمين الجـزائـريـين

وجماعة من الأحراروالمـستقلين،وكـان هـدف هـذه الـجبهة هو

جمع الأحـزاب الجزائريــة في منــظمة واحـــدة للقيـــام بعـــمل

مشترك واحد لكنها سرعـان ماحـــــلت وتشـــــتــتت بسـبـــب

اختـــلاف أراء الأحـــزاب.


3 - دستور 1947 ومحاولة التهدئة مــن فرنسا :

1 – أسبـــاب صـــدوره :
أمـام ضغط الحركة الوطنية وإصرارهاعلـى تحقـيق مطالبـها،لـم
تجد فرنسا بدًا من الرجــوع إلى سيـاسة الإصلاحات،وتمــثلت هـذه الإصـلاحات في إصـدارقانـــون 20 سبتمـبر 1947 وهـوماعرف بدســــتورالــــــــجزائر

ويــــعودأســــباب صــــدوره إلـــى :

- محاولة فرنساالاحتفاظ بالجزائر،فبعدالحرب العالميةالثانية فقدت فرنسامكانتهاالدولية،وأدى ذلك إلى ظهورالوعي لدى مستعمراتها،وخوفا على مصالحها في هذه المستعمرات،بدأت تفكرفي إنشاءاتحاد فرنسي شبيه بالكومنولث البريطاني،ولتعزيزهذه الفكرة وابرازها للوجودواثــبات مكــانتها في مستـــعمراتها،استـعانت ببـعض الإصلاحات منه اقانون 20سبتمبر1947فــــي الجـــــــــــــــــــــزائر.

- نشاط أوضغط الحركةالوطنيةالجزائريةوإصرارهاعلى المطالبة بدولةجزائريةذات دستور وسيادة.

- محاولة فرنسا التخفيف من ذ نبها بخصوص مجازر
08 ماي1945

2 – محتواه((بنــــــود))

أ-الجزائرجزءمن فرنسا،يتساوى سكانهافي الحقوق والواجبات
وجنسيتـــهم فرنســـــــــــــية.
ب -إخضاع الجزائرلحاكم عام فرنـــسي يساعده مجلس تنفيذي
ج -إنشاءمجلس جزائري تشريعي يتــكون من120عضوا،60منــهم
يمثلون المجموعات الانتخابية الأولى ( فرنسيون _______) و60 آخرونيمثلونالمجموعة
الانتخابيةالثانية ( جزائريون ) وأنقراراتهذاالمجلسلاتصبحنافــــذةإلابمـــوافقة الحــــكومةالفـــــرنسية.
د - يحافظ المسلمون الجزائريون على حالتهم الشخصيةالإسلامية ولايحول ذل كبينهم وبين الحـــقوق الســـياسية.
ه-إلغاءالحكم العسكري في الجنوب وتحويلهإ لى حكم مدني.
و-فتح جميع الوظائف العسكرية والمدنية أمام الجزائريين دون تـــمييز.
ز-فصل الديـــــن الإســــلامي عـــن الـــدولة الـــمسيحية
ك-إلــغاءالبلديـــات المــختلطة.

3 - موقف الجزائريين من الدستور :

رفضه الشعب الجزائري وفي مقدمته الأحزاب السياسية وذلك للأسباب التالية :

أ - الدستورجاءمشوه،وفيه تعارض مع مصالح الجزائريين خاصة

وأن المـــــادةالأولى تــــؤكدعلى سياسة الإدمـــاج والفرنســـــــة.

ب - كان مفروض على الجزائريين،فلم يشاركوافي صياغة بنودهولم يصوتواعليه.

ج - أكدالتفرقة بين الجزائريين والفرنسيين،وذلك عند تطرقه إلى تكوين المجلس الجزائري،فمن جهةاعتبرالأوربيين عنصرا ممتازايكون المجموعة الأولى،والجزائريين عنصرامنحطايكون المجموعة الانتخابية الثانية ومنجهة أخرى نجده يسوي بين عدد نواب الجزائريين البالغ عددهم آنذاك10 ملايين نسمة،وبين عدد نواب الفرنسيين وعددهم آنذاك لا يتجاوز800ألف نسمة.

4 - موقف الأوربيين منه :

رغم احتواءالدستورعلى بعض الموادالتي لاترضي الأوربيين مثل فصل الدين عن الحكومة والاعتراف باللغةالعربية،وفتح الوظائف أمام الجزائريين،فإنهم رحبوابه لأنه مكانوايدركونأن فرنسا لاتطبق هذه المواد و أنها


تبقى حبرعلى ورق

وفعلا لم يعترف باللغةالعربية كلغة رسمية،ولم يفصل الدين
الإسلامي عن الحكومة،ولم تفتح الوظائف أمام الجزائريين ولم يلغى الحكم العسكري بالجنوب،زيادةعلى إقدام الإدارةالفرنسيةعلى تزويرالانتخابات قصدإنجاح عملائهاعلى حساب العناصرالوطنية في أول مجلس جزائري سنة1948،وبلغت عملية التزويرذروتها سنة 1951
ففي انتخابات 1948فازمرشحواحركةالانتصارللحريات
الديمقراطية ب09 مقاعدمن مجموع60مقعد،كمافازمرشحواالاتحاد الديمقراطي للبيان الجزائري ب 08مقاعد،أماالمقاعد43الباقية فقد فا**ها مرشحواالإدارةالفرنسية ( بني نعم نعم ).
وفي الانتخابات الفرعيةالتي جرت سنة1951لتجديدبعض المقاعد خسرت حركةالانتصارللحريات الديمقراطية04 مقاعدمن مقاعدها09،كما خسرالاتحادالديمقراطي للبيان الجزائري مقعدا واحدامن مقاعده08،وأصبح لمرشحي الإدارةالفرنسية48 مقعدامن مجموع60 مقعدا


إنشاءالمنظمةالسرية: 1947 - IV


،ظهرت للوجودأول منظمةعسكرية سريةعام 1947

كانت النواةالأولى لميلا دجبهةالتحريرالوطني والخطوة

الأولى لإعدادالثورة أسندت" لمحمد بلوزداد " مهمة إنشاءالمنظمة السرية .

وماجاءفي نظامها الداخلي :

* التجنيد محدود.

العضوالمجندلابدأن تتوفرفيه الشروط التالية : - الاقتناع،

السرية،الشجاعة،الفعالية،الاستقرار - القدرةالجسمية.

* الخدمةغيرمحدودة.

* العضوالمجندلابدأن يمربامتحان وأن يؤدي القسم وأن لا
يغادرالتنظيم في الوقت الذي يشاء،وإنحدث فإنه يعدهاربا.
كان هدفهاالعمل من أجلإعداد ضباط الجيش الجزائري تمهيدًالخوض الكفاح المسلح.
نظمت المنظمة مجموعة من العمليات الفدائية كان أهمها : عملية سويداني بوجمعة مع بعض المناضلين عام 1948 بالهجوم على مخزن المفرقعات وعملية بريد 1949 لتأمين الأموال اللازمة للعمليات . 04 . وهران في7
وهي بذلك تقوم بخلق جوالقلق في الإدارةالاستعمارية.
وفي 1950 تمكنت السلطات الفرنسيةمن اكتشاف المنظمة وإلقاءالقبض على بعض مناضليها وهرب البعض الآخرإلى الجبال وأصدرت ضدهم في 1951 أحكاما بالسجن
عامين إلى مدى الحياة مع الأشغال الشاقة ودفع الغرامات
الخاتـــــــــــــــــــــــــمة:
كانت أحداث 08 ماي 1945... التي ذهب ضحيتها عشرات الآلاف من الجزائريين منعرجا هاما في اتجاه القضية الجزائرية فقد ساهمت هذه الأحداث في تبلــــــور الوعي القــومي لدى الشعب الجزائري الذي أصـبح يؤمن بضرورة الكفاح المسلح (الثورة) لاسترجاع ما أخد بالغدر والقوة لتحقيق الحرية واستقلال الجزائر .

المشرف العام
05-07-2009, 18:59
بارك الله فيك اخي عبدو على المجهود
الذي اتي في وقته
دائما مع الحدث
بالتوفيق والنجاح

lml
05-08-2009, 19:36
مظاهرات ومجازر 8 ماي 1945 كانت هذه المجازر القطرة التي أفاضت الكأس وتيقن الجزائريين أن المستعمر الفرنسي لا يفهم لغة الحوار وكل وعوده وشعاراته بالمساواة والديمقراطية هي شعارات كاذبة وماأخذ بالقوة لايسترجع سوى بالقوة. فكانت الشرارة التي مهدت للثورة الجزائرية .وكانت أكثرالمدن تضررا سطيف, قالمة, وخراطة .

خرج الجزائريون في مظاهرات 8 ماي 1945 ليعبروا عن فرحتهم بانتصار الحلفاء، وهو انتصار الديمقراطية على الدكتاتورية، وعبروا عن شعورهم بالفرحة وطالبوا باستقلال بلادهم وتطبيق مبادئ الحرية التي رفع شعارها الحلفاء طيلة الحرب العالمية الثانية، وكانت مظاهرات عبر الوطن كله وتكثفت في مدينة سطيف التي هي المقر الرئيسي لأحباب البيان والحرية، ونادوا في هذه المظاهرات بحرية الجزائر واستقلالها

كان رد الفرنسيين على المظاهرات السلمية التي نظمها الجزائريون هو ارتكاب مجازر 8 ماي 1945، وذلك بأسلوب القمع والتقتيل الجماعي واستعملوا فيه القوات البرية والجوية والبحرية، ودمروا قرى ومداشر ودواوير بأكملها.ودام القمع قرابة سنة كاملة نتج عنه قتل أكثر من 45000 جزائري، دمرت قراهم وأملاكهم عن آخرها. ووصلت الإحصاءات الأجنبية إلى تقديرات أفضع بين 50000 و 70000 قتيل من المدنيين العزل فكانت مجزرة بشعة على يد الفرنسيين الذين كثيرا ما تباهوا بالتحضر والحرية والإنساني.


شكرا يا أخي عبد الرحمن و بارك الله فيك علئ الموضوع القيم الذي يذكرنا بماضين المجيد اللهم شهدائنا الابرار الذين ضحو بالغالي و النفيس و ظلو يحملون في قلبهم مفتاح العودة يصونونه من كل معتدي مريب ضحو بالغالي و النفيس من أجل استقلال الجزائر اللهم شهدائنا الابرار برحمتك اللتي وسعت كل شيء وإنصرنا على أعدائك وأعدائنا إنك سميع مجيب

ABDOU03
04-17-2010, 05:06
بارك الله فيك اخي عبدو على المجهود

الذي اتي في وقته
دائما مع الحدث
بالتوفيق والنجاح

و فيك بركة
دوما بالخدمة

ABDOU03
04-17-2010, 05:11
مظاهرات ومجازر 8 ماي 1945 كانت هذه المجازر القطرة التي أفاضت الكأس وتيقن الجزائريين أن المستعمر الفرنسي لا يفهم لغة الحوار وكل وعوده وشعاراته بالمساواة والديمقراطية هي شعارات كاذبة وماأخذ بالقوة لايسترجع سوى بالقوة. فكانت الشرارة التي مهدت للثورة الجزائرية .وكانت أكثرالمدن تضررا سطيف, قالمة, وخراطة .


خرج الجزائريون في مظاهرات 8 ماي 1945 ليعبروا عن فرحتهم بانتصار الحلفاء، وهو انتصار الديمقراطية على الدكتاتورية، وعبروا عن شعورهم بالفرحة وطالبوا باستقلال بلادهم وتطبيق مبادئ الحرية التي رفع شعارها الحلفاء طيلة الحرب العالمية الثانية، وكانت مظاهرات عبر الوطن كله وتكثفت في مدينة سطيف التي هي المقر الرئيسي لأحباب البيان والحرية، ونادوا في هذه المظاهرات بحرية الجزائر واستقلالها

كان رد الفرنسيين على المظاهرات السلمية التي نظمها الجزائريون هو ارتكاب مجازر 8 ماي 1945، وذلك بأسلوب القمع والتقتيل الجماعي واستعملوا فيه القوات البرية والجوية والبحرية، ودمروا قرى ومداشر ودواوير بأكملها.ودام القمع قرابة سنة كاملة نتج عنه قتل أكثر من 45000 جزائري، دمرت قراهم وأملاكهم عن آخرها. ووصلت الإحصاءات الأجنبية إلى تقديرات أفضع بين 50000 و 70000 قتيل من المدنيين العزل فكانت مجزرة بشعة على يد الفرنسيين الذين كثيرا ما تباهوا بالتحضر والحرية والإنساني.



شكرا يا أخي عبد الرحمن و بارك الله فيك علئ الموضوع القيم الذي يذكرنا بماضين المجيد اللهم شهدائنا الابرار الذين ضحو بالغالي و النفيس و ظلو يحملون في قلبهم مفتاح العودة يصونونه من كل معتدي مريب ضحو بالغالي و النفيس من أجل استقلال الجزائر اللهم شهدائنا الابرار برحمتك اللتي وسعت كل شيء وإنصرنا على أعدائك وأعدائنا إنك سميع مجيب

بارك الله فيك محمد اخي و ان شاء الله عودة ميمونة