المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : طلب المساعدة


AIAYOSAF
05-21-2008, 21:13
السلام عليكم و الرحمة
اختكم طالبة سنة التخرج ابحث عن موضوع يخص تحرير خدمات التأمين في الجزائر
ارجوكم ساعدوني

ناروتو
05-21-2008, 21:29
ساساعدك ان استطعة وجاري بحث

ناروتو
05-21-2008, 21:48
بعد اتفاق وقعه البنك مع الشركة الجزائرية للتأمين..
تسويق خدمات التأمين في وكالات "بدر بنك" جويلية المقبل

ستعرف وكالات بنك الفلاحة والتنمية الريفية "بدر"بداية من شهر جويلية المقبل تسويق خدمات التأمين التي تقدمها الشركة الجزائرية للتأمين، بموجب اتفاق وقع أمس بين الطرفين، وأكد الرئيس المدير العام للشركة الوطنية للتأمين «عمارة العتروس» أن هذه العملية سترفق بمخطط إعلامي شامل لزبائن البنك. وقّع بنك الفلاحة والتنمية الريفية أمس اتفاق شراكة مع الشركة الجزائرية للتأمين، ستشرع بموجبه وكالات البنك في تسويق خدمات التأمين التابعة للشركة الجزائرية للتأمين التي أكد المسؤول الأول عنها، أن "شركته ستعمل على توقيع اتفاقيات أخرى مع باقي المؤسسات المصرفية لتوسيع العملية عبر أكبر عدد من الوكالات البنكية التابعة للبنوك الأخرى"، مشيرا إلى أن الشركة الجزائرية للتأمين تملك 300 وكالة خاصة بالعمال الأجراء و150 وكالة خاصة مما سيرفع عدد نقاط بيع خدمات الشركة الجزائرية للتأمين إلى 900 نقطة بيع أي مضاعفتها بنسبة 50 بالمائة بعد استعمال 400 وكالة تابعة للبنك. وستنطلق العملية في البداية عبر 54 وكالة مثلما ذهب إليه «بوعلام جبار» الرئيس المدير العام للبنك، على أن يتم تعميم العملية على كامل وكالات البنك لاحقا بعد استكمال برنامج التكوين الذي سيتم تنظيمه لفائدة إطارات البنك، والذي سينطلق يوم 3 ماي المقبل ويستمر لمدة 6 أسابيع، وهو برنامج تكويني مكثف في مهنة التأمين يشرف عليه مكونين متخصصين تابعين للشركة وسيشمل هذا التكوين 60 إطارا تابعين لبنك الفلاحة والتنمية الريفية من مختلف الوكالات. وقال الرئيس المدير العام بأن "توقيع هذه الاتفاقية يندرج في إطار القانون الجديد المتضمن تسويق منتوجات التأمين من طرف البنوك والمؤسسات المصرفية المؤرخ في 22 ماي 2007، وتعتبر هذه الاتفاقية أول شراكة من نوعها يوقعها بنك الفلاحة والتنمية الريفية تطبيقا للقانون الجديد، موضحا بأن العملية ستنطلق في البداية بالتأمين على الأشخاص والتأمين على الحياة، التأمين على القروض ، التأمين على المساكن وعلى الكوارث الطبيعية وتخص أيضا التأمينات على المخاطر الفلاحية.

ناروتو
05-21-2008, 21:49
تطلع جزائري إلى تعميم اتفاقيات التأمين عبر البنوك


تتطلع الجزائر في غضون المرحلة القادمة إلى تعميم اتفاقيات التأمين عبر البنوك، بعدما شهدت ابرام عديد الاتفاقات بهذا الشأن، منذ اصدار القانون المتعلق بالتأمينات في شتاء عام 2006، ويذهب مراقبون إلى أنّ اتفاقيات التعاون في التأمين بالجزائر ستؤول إلى تعميم التجربة بين البنوك ومختلف شركات التأمين الناشطة في الجزائر، سيما بعد الاتفاق المبرم بين بنك الجزائر الخارجي والشركة الجزائرية لتأمين النقل «كات» والشركة الجزائرية للتأمين واعادة التأمين «كار».

ورغم غياب ثقافة التأمينات لدى الجزائريين، واحصاء 700 ألف مؤمن في بلد يستوعب 34 مليون نسمة، إلا أنّ رقم أعمال كافة شركات التأمين الناشطة بالجزائر يشهد صعودا لافتا، حيث بلغ أواخر العام المنقضي نحو 54 مليار دينار جزائري أي حوالي 830 مليون دولار، وتمّ في ظرف الشهر الأخير التوقيع على خمسة اتفاقات خصت الصندوق الجزائري للتوفير والاحتياط وشركة التأمين كارديف-الجزائر وهي فرع بنك «بي ان بي باريبا للتأمين»، كما شهدت منظومة التأمينات المحلية تفعيل اتفاقات تشاركية بين كل من الشركة الجزائرية للتأمين وبنك التنمية المحلية وكذا الشركة الجزائرية للتأمين، اضافة إلى البنك الجزائري للزراعة والتنمية الريفية.

وقال الرئيس المدير العام لبنك الجزائر الخارجي «محمد لوكال»، ان بنكه سيبيع مجمل منتجات التأمين والمساهمة في توسيع التعامل المصرفي للسكان من خلال بنوك التأمينات، ناهيك عن التأمين على التقاعد والوفاة والسفر والكوارث الطبيعية والأخطار متعددة الأشكال الخاصة بالسكنات، وسيستفيد بحسبه من عمولة خاصة بتحصيلات منح التأمين، ومن المقرر أيضا الشروع في تكوين 500 اطار من بنك الجزائر الخارجي في مهن التأمينات.

ويعتزم بنك الجزائر الخارجي تنويع زبائنه بهدف تمويل الشركات الصغيرة والمتوسطة وكذا العقار.

من جانبهما، اعتبر كل من «ابراهيم كسالي» المدير العام للشركة الجزائرية للتأمين واعادة التأمين، و«عبد الكريم جعفري» المدير العام للشركة الجزائرية لتأمين النقل، أنّ الشراكات الجديدة في مجال التأمين، ستسمح بانعاش القطاع، علما أنّ مداخيل الشركة الجزائرية للتأمين واعادة التأمين بلغت 8 مليارات دينار سنة 2007، بينما زادت مداخيل الشركة الجزائرية لتأمين النقل إلى حدود 10.5 مليار دينار خلال السنة ذاتها.

وتنص التعاملات البنكية الخاصة بالتأمينات في بيع المصارف المعنية لخدمات تأمين معينة إلى الخواص لحساب شركة تأمين وقد رخص هذه العملية قانون 20 فيفري 2006 المعدل والمتمم للأمر المؤرخ يوم 25 يناير 1995 والمتعلق بالتأمينات، علما أنّ هذه العملية أضحت منظمة باصدار نصين قانونيين تنفيذيين وهما المرسوم التنفيذي المؤرخ شهر مايو 2007 والمحدد لكيفية وشروط توزيع منتجات التأمين من قبل البنوك والمؤسسات المالية والمؤسسات الشبيهة وشبكات التوزيع، كما يحدد المرسوم المقرر المؤرخ في شهر أغسطس 2007، منتجات التأمين القابلة للتوزيع.

ومن المنتظر أن تسمح هذه الاجراءات الجديدة بتكثيف شبكة توزيع خدمات التأمين وتحسين تغطية سوق التأمين التي تضم حاليا 1200 وكالة تأمين بكافة التراب الوطني مع استمالة زبائن البنوك من خلال ما تطرحه من صيغ خدماتية في مجالات التأمين على الأشخاص والتأمين على القروض والتأمين على أخطار السكن والأخطار الزراعية، فيما يُتوقع ادراج فروع أخرى على غرار تأمين السيارات والتأمين من الحرائق والأخطار المختلفة.

وتسعى السلطات الجزائرية إلى رفع نسبة اسهام التأمين في الناتج الداخلي الخام والمقدرة حاليا بـ1 بالمائة، مع الاشارة إلى أنّ رقم أعمال التأمينات في شمال افريقيا يقدّر بـ1.5 مليار دولار فقط، مقارنة برقم الأعمال العالمي البالغ 3600 مليار دولار بحسب الاحصائيات الرسمية الأخيرة.

كما يمثل دخول مجموعة كوفاس العملاقة للتأمينيات إلى السوق الجزائرية بعدما فتحت فرعها هناك، نقطة تحول نوعية لما تمثله الخطوة من تقديم خدمات ضمان القروض المصرفية، وتسهيل العلاقات بين مؤسسات فرنسية وجزائرية خاصة في القطاعات الحساسة كالسيارات والتجهيزات الالكتروميكانيكية والصيدلة، علما أن مؤسسة كوفاس تقدم كل سنة تنقيطا عن الوضعية في الجزائر، ولها تأثير كبير على خيارات المؤسسات الفرنسية فيما يتعلق باستثماراتها خارج الحدود، وصرّح فرانسوا دافيد رئيس (كوفاس)، قبل فترة، أنّ الجزائر بلد آمن ومهم فيما يتعلق بمحيط الأعمال، واعتبر المسؤول ذاته أنّ تصنيف الجزائر في الخانة «أ 4»، يعد «رمزا جيدا» على تقدم الجزائر في التقليل من حجم الأخطار الاقتصادية.

كما رجّح تقرير اقتصادي فرنسي، أن يحقّق قطاع التأمينات في الجزائر مردودا جيدا خلال العام الجاري، وقالت الوكالة الفرنسية لتأمين القروض على الصادرات، ان الجزائر تتوافر على امكانات لتغطية مجالات تحرك اقتصادية واسعة، كما توقعت الوكالة في تقريرها، أن يبقى النمو في الجزائر متوازنا هذا العام، مبررة ذلك بمباشرة السلطات هناك لاصلاحات حاسمة وفرت استقرارا سياسيا ورخاء ماليا لم تشهدهما من قبل، كما لاحظت أنّ التشريع الجزائري لا يميز بين الاستثمارات المحلية ونظيراتها الأجنبية، ما يفسح المجال أمام الاستثمار المنتج.

ناروتو
05-21-2008, 21:49
أسس قوية لمستقبل أفضل : سلامة للتأمينات الجزائر


سلامة – الشركة العربية الإسلامية للتأمين هي إحدى الشركات الرائدة في تقديمحلول التأمين الملتزمة بالشريعة الإسلامية (التكافل) في جميع أنحاء العالم. لقدحافظنا على قيمنا ومبادئنا منذ إنشاء الشركة عام 1979 في إمارة دبي بدولة الإماراتالعربية المتحدة كرواد قطاع التكافل وتميزنا كأكبر شركة تكافل وإعادة تكافل فيالعالم وحتى وقتنا ا هذا. تتمثل رؤيتنا في تقديم حلول التكافل عالية المستوى الملتزمة بالشريعة الإسلامية لعملائنا في جميع أنحاء العالم. لهذا فإن مساعينا خلال الثمانية والعشرين عاماً الماضية قد أكسبتنا سمعة ممتازة في تقديم أفضل الخدمات لحلول التكافل المتنوعة والمنافسة.
ويُعزىاستقرارنا ونجاحنا إلى إستراتيجيتنا التي تركز على مجالات العمل الرئيسية. يُقدررأس مال الشركة بواحد مليار درهم إماراتي (274 مليون دولار أمريكي)وهي مدرجة في سوق دبي المالي. أما “بست ري” الشركة التابعة لنا، فهي أكبر شركةإعادة تكافل في العالم وموقعها تونس وتقدم خدماتها في أكثر من 60 دولة وقد حصلت علىالتصنيف “BBB” من قبل مؤشر ستاندرد آند بورز(Standard & Poor’s) كما حصلت على التصنيف“B++”من قبل إيه إم بست. ونقدم خدماتنا للأفراد والمؤسسات من خلال شبكةعمل ممتدة على مستوى العالم. وفي الوقت الحالي، تمتلك سلامة ست شركات تكافل تقدمالحلول للعملاء في دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية ومصروالسنغال والجزائر والأردن. ونعتزم مد النطاق الجغرافي لخدماتنا في المستقبل القريب بحيث تغطي كافةدول مجلس التعاون الخليجي وجنوب شرق آسيا ثم أوروبا لاحقاً لعرض حلول مبتكرة تلتزمبالشريعة.
وتقدم لكم سلامة في الوقت الحالي حماية مالية يمكنكم الاعتماد عليهامن خلال حلول تكافل لحماية الممتلكات والتأمين ضد الحوادث والتكافل الطبي والصحي. ولتلبية احتياجاتكم المتزايدة، فإننا سوف نكشف النقاب عن قريب عنها.
اعتمدت شركة سلامة لتأمينات الجزائر بمقتضى القرار رقم 46 الصادر بتاريخ 02 جويلية 2006 عن وزير المالية وبذلك فهي قد امتصت شركة البركة والآمان لتأمين وإعادة التأمين المنشأة في 26 مارس 2000، والتي أصبحت اليوم سلامة لتأمينات الجزائر بعد انضمامها لمجموعة السلامة.
وتوفر حاليا خدمات متعددة في السوق الجزائرية حيث تتوفر على 94 نقطة بيع على مسنوى كافة التراب الوطني ، إلا أنها تنفرد بخدمات التكافل وهي الوحيدة من كل مؤسسات التامين في الجزائر التي تتعامل بالتأمين الإسلامي.

ناروتو
05-21-2008, 21:54
أقامت شراكة مع نادي السياحة الجزائري
أليانس للتأمين تعرض خدماتها على وكلاء السيارات





كشف الرئيس المدير العام لمؤسسة ''أليانس للتأمينات'' عن إنشاء مؤسسة جديدة لتقديم المساعدات لأصحاب السيارات بالشراكة مع ''نادي السياحة الجزائري''، داعيا وكلاء السيارات للانخراط في خدمة المساعدات التي تعرضها الشركة الجديدة·
تم إنشاء الشركة حسبما أكده السيد حسان خليفاتي خلال اللقاء الذي نظمته الشركة مساء أول أمس بفندق الشيراطون مع جمعية الوكلاء المعتمدين، بالشراكة مع المؤسسة الفرنسية ''موتياد للتأمين''، وتمتلك أليانس للتأمينات 75 بالمائة من رأسمال الشركة، في حين يمتلك نادي السياحة الجزائري 25 بالمائة·
وتقدم هذه الشركة حسب الرئيس المدير العام لشركة خدمة المساعدة لأصحاب السيارات الذين يقتنون منحة تأمين في حال وقوع حادث أو عطب في السيارة، حيث تقوم الشركة بإرسال أحد المتعاونين معها المالكين لشاحنات الجر من أجل جر السيارة إلى أقرب مرأب للتكفل بها، وأشار السيد خليفاتي أن هذه الخدمة ستسمح للزبائن السير بأمان واطمئنان على كل ولايات الوطن، وقد تعاقدت الشركة مع 59 شركة في شمال الوطن و14 في الجنوب، وهذا من أجل التمكن من تقديم خدماتها على كل التراب الوطني·
وقد عرض الرئيس المدير العام لـ: أليانس هذه الخدمة على وكلاء السيارات من أجل تقديمها لكل من يقتني سيارة، الشيء الذي رحب به رئيس جمعية الوكلاء السيد بايري، إلا أنه أكد أن الوكلاء أحرار في اختيار شركة التأمين التي يتعاملون معها والخدمات التي يقدمونها لزبائنهم·
وتقدم مؤسسة أليانس عرضين في هذه الخدمة، الأول عرض ليبيرتي وهو الذي يمنح للمستفيد إمكانية جر سيارته في حال وقوع عطب نحو أقرب مرأب لإصلاحها أو المرأب الذي يريده هو، وهذا على كامل التراب الوطني 5 مرات في السنة، وكذا عرض ''ترانكيليتي'' والذي يقدم مساعدة للمستفيد 3 مرات في السنة مع حد بـ 30 كيلومتر من مكان العطب نحو المرأب·
بالإضافة إلى ذلك، تعاقدت شركة أليانس مع الشركة التونسية ''أفريك أسيستانس'' من أجل تقديم خدمات تأمين للجزائريين المسافرين بسياراتهم باتجاه تونس، بـ1600 دينار شهريا، مع تكفل ميكانيكي للسيارة وطبي لمالكها بقيمة 10 ألاف دولار في تونس، في حال إصابته بمرض أو وعكة صحية، كما تقدم 10 ألاف دولار لنقل المصابين أو المرضى نحو الجزائر، أما في حال وفاة المستفيد من التأمين في تونس فإن إعادة نقله إلى الجزائر تتكفل بها المؤسسة دون تحديد سقف، أي مهما كانت التكلفة·

ناروتو
05-21-2008, 21:54
شركة تأمين قروض التصدير الفرنسية تخصص مليار أورو لتغطية أخطار السوق الجزائرية

كشف المدير العام لشركة تأمين قروض التصدير الفرنسية أن تمثيليتها في الجزائر خصصت غلافا جديدا بقيمة مليار أورو لتغطية على المدى القصير أخطار القروض في السوق الجزائرية.

و صرح السيد بون خلال ندوة صحفية تلاها نقاش مع الرئيس المدير العام للشركة الجزائرية لضمان تامين الصادات السيد جيلالي تريكات في منتدى المجاهد أن هذا المبلغ قد يرتفع خلال السنتين أو الثلاث سنوات المقبلة مما يدل حسبه على أهمية السوق الجزائرية في مجال الصفقات التجارية علما أن الجزائر تعد البلد ال 60 الذي يتواجد فيه هذا المؤمن.

كما أكد السيد بون أن الجزائر التي تصنفها شركة تأمين القروض الفرنسية في درجة "أ4" حسب ترتيب ذي سبعة مستويات في مجال خطر البلد "تعتبر ضمن البلدان الاحسن ترتيب في العالم".

و أعرب السيد آلان توفار المدير الجهوي لهذه الشركة الفرنسية في منطقة افريقيا و الشرق الاوسط من جهته عن ارتياحه لكون الجزائر تمكنت في ظرف سنتين فقط من الالتحاق بتونس و المغرب في مجال خطر البلد.

و أكد هذا المسؤول أن شركته توفر للسوق الجزائرية نفس الخدمات التي تستفيد منها البلدان الاخرى التي تتواجد فيها و "الدليل" على ذلك-كما قال-نية مؤسسات مغربية و تونسية في الاستقرار في الجزائر و الاستفادة من تامين شركة تأمين قروض التصدير الفرنسية.

و أوضح نفس المسؤول أن "شركة تامين قروض التصدير الفرنسية-الجزائر خدمات" وقعت سنة 2006 اتفاق شراكة مع الشركة الجزائرية لضمان تامين الصادرات قصد تعزيز الشراكة التي تربط الطرفين منذ نحو عشر سنوات.

و سيسمح هذا الاتفاق للشركة الجزائرية لضمان تامين الصادرات "باقتراح على المؤسسات المتواجدة في الجزائر سواء كانت جزائرية أو فرنسية أو من جنسيات أخرى صيغة تامين تروجها شركة تامين قروض التصدير الفرنسية عبر العام".

و اعتبر المسؤول الاول بالشركة الجزائرية لضمان تأمين الصادرات أن اختيار شركة تأمين القروض على الصادرات الفرنسية "ليس من باب الصدفة و انما بالنظر إلى خبرتها في مجال الإعلام التجاري و التحكم في المخاطر".

و عن سؤال حول دور الشركة الجزائرية لضمان تأمين الصادرات في تطوير الصادرات الجزائرية خارج المحروقات أكد السيد تريكات أنه يتعين على الجميع أن "يساهم في العملية" سيما السلطات العمومية.

كما أعرب نفس المسؤول عن تأسفه لضعف عدد المصدرين الذين يلجاون إلى مصالح الشركة الجزائرية لضمان تأمين الصادرات كما ارجع هذا الوضع دون تقديم أرقام إلى نقص الإتصال الذي يتعين على الشركة كما قال "العمل على أساسه".

و يتمثل دور هذه الشركة التي تم إنشاؤها سنة 1995 في إطار قانون حول تنمية الصادرات خارج المحروقات حسب السيد تريكات في دعم العمليات الإقتصادية من خلال إعطائها الرؤية و المعلومات الكافية حول التجارة الدولية و منحها تسهيلات في تخليص تعاملاتها التجارية".

و تقوم شركة تأمين القروض على الصادرات الفرنسية التي تعد ثالث ممول عالمي للمعلومات الإقتصادية و التجارية بعد مثيلاتها في كل من الولايات المتحدة و اليابان بتسيير بنك معلومات ل50 مليون مؤسسة عبر العالم.

المراقب الاول
05-21-2008, 22:52
السلام عليكم
اليك اختي كل ما وجدته حول التأمين لعل و عسى...
حمل من هنا
http://daifi.1k.fr/extension/rar.gif (http://daifi.1k.fr/view.php?file=503598e083)
ان شاء الله ستجدين ماتريدين.

المراقب الاول
05-21-2008, 23:07
او ادخلي الى هذا الرابط وستجدين كل شيئ عن القانون
الرابط (http://www.4shared.com/dir/3606424/ec958298/sharing.html)

المراقب الاول
05-24-2008, 05:13
لكن بسرعة حتى لا تقتضي مدة التحميل