الاتحــــــــــــــاد الاوربي - منتدى الأغواط نت
0   0
 
 
صفحة جديدة 1 صفحة جديدة 1 صفحة جديدة 1 صفحة جديدة 2 صفحة جديدة 1 صفحة جديدة 2 صفحة جديدة 1 صفحة جديدة 1 صفحة جديدة 1 صفحة جديدة 1
العودة   منتدى الأغواط نت > منتدى الدين الاسلامي > قسم القرآن الكريم وعلومه > الاعجاز العلمي للقرآن,
التسجيل التعليمـــات المجموعات الإجتماعية التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

.... صفحة جديدة 1

 

***اختر قسما وأشرف عليه***

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: اجر الصابرين (آخر رد :المشرف العام)       :: نصـــيـحــــة كـــــ يــــــوم ـــــل (آخر رد :المشرف العام)       :: قصيرة و هادفة (آخر رد :كشاف الاغواط)       :: مواقف نأخذ العبر منها ....... (آخر رد :أم أيمن)       :: الأحاديث الأربعون النووية وشرحها (آخر رد :أم أيمن)       :: الدال على الخير كفاعله .بناء مسجد الشيخ المبروك كويسي (آخر رد :cosmoskey)       :: التسجيل لدورة البكالوريا 2015 (آخر رد :ايمن جابر أحمد)       :: غرداية إلى متى الجنون (آخر رد :محمد الشاعر)       :: toxoplasmoseفيروس القطط (آخر رد :أم أيمن)       :: مكتبة الونجر (آخر رد :phoenix)      


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-06-2009, 17:55   #1
transistore
 
الملف الشخصي:

تقييم العضو:
تقييم المستوى : 14

transistore is on a distinguished road

الاتحــــــــــــــاد الاوربي


مقدمـة:

يعتبر الإتحاد الأوربي نموذجا متميزا لأهم التكتلات الجهوية المعاصرة.
- فما هي مراحل تأسيس الاتحاد الأوربي؟ وما المؤسسات المسيرة لهذا الاتحاد؟
- و ما هي مكانته الاقتصادية؟ والمشاكل التي تواجهه؟

І – تعددت مراحل تأسيس الاتحاد الأوربي، الذي تسيره عدة مؤسسات:

1 ـ مراحل تأسيس الاتحاد الأوربي:

أدت محاولات تجاوز مخلفات الحرب العالمية الثانية إلى تأسيس

« المجموعة الأوربية للفحم والفولاذ » سنة 1951 من طرف ست دول

(فرنسا - ألمانيا- إيطاليا - بلجيكا - اللوكسمبورغ - هولندا)، والتي تهدف
إلى تطبيق حرية مرور الفحم والفولاذ بين أعضاء المجموعة.

دفع نجاح التجربة الأولى إلى توقيع «معاهدة روما» سنة 1957

والتي أسست بمقتضاها «المجموعة الاقتصادية الأوربية» للعمل على تحقيق
الوحدة الاقتصادية.

انضمت عدة دول أوربية أخرى على مراحل للمجموعة الاقتصادية، ليبلغ
عدد دول الاتحاد لحد الآن 27 دولة:

• سنة 1973: انضمام أربعة بلدان وهي المملكة المتحدة (إنجلترا) وإرلندا

والدانمارك.

• سنة 1981: انضمام اليونان.

• سنة 1986: انضمام إسبانيا والبرتغال.

# تحولت السوق الأوربية المشتركة سنة 1992 بمقتضى «معاهدة ما ستريخت»

إلى «اتحاد أوربي» الذي انضمت إليه دول أخرى:

• سنة 1995: انضمام السويد وفنلندا والنمسا.

• سنة 2004: انضمام 10 دول استونيا - لتونيا - لتوانيا - بولونيا - سلوفاكيا

هنغاريا - سلوفينيا - قبرص - مالطا.

• سنة 2007: انضمام دولتان هما: رومانيا و بلغاريا.

2 ـ مؤهلات الإتحاد الأوربي:

تتوفر دول على مؤهلات طبيعية ملائمة، فالأراضي صالحة للزراعة، حيث

تغطي السهول نصف مساحة أوربا تقريبا، والمناخ يتميز بحرارة معتدلة عموما

وتساقطات كافية وغطاء نباتي دائم.

تتنوع الموارد الطبيعية بدول الاتحاد الأوربي، حيث تنتج كميات مهمة من

مصادر الطاقة والمعادن، كما أن القوة البشرية تساهم في حسن استغلال هذه الخيرات

الطبيعية كما أن دول الاتحاد تعمل على تخصيص نسب مهمة من الناتج الداخلي الخام

للبحث العلمي مما أدى إلى ارتفاع عدد الباحثين داخل المجموعة.

ІІ – مكانة الاتحاد الأوربي ومشاكله:
1 ـ أصبح الاتحاد الأوربي قوة اقتصادية عالمية:

يشكل الاتحاد الأوربي القوة الفلاحية الثانية في العالم مستفيدا من الظروف الطبيعية

الملائمة ومن المجهوذات المبذولة من طرف المؤسسات المختصة.

يعتبر الاتحاد ثاني قوة صناعية في العالم رغم نقص بعض مصادر الطاقة، كما يعتبر

أول قوة تجارية حيث يحقق 38% من حجم المبادلات العالمية، وذلك راجع لقوة اقتصاده

وكثافة شبكة المواصلات واتساع السوق الداخلية، كما أصبحت عملته (الأورو) أول عملة

في العالم متفوقة على الدولار الأمريكي

2 ـ يعمل الاتحاد على مواجهة المشاكل المطروحة:

تواجه دول الاتحاد الأوربي عدة مشاكل، حيث تعاني دوله من ضعف نسبة التكاثر الطبيعي
مما يؤدي إلى ارتفاع نسبة الشيخوخة وازدياد نسبة الإعالة.
تتفاوت دول الاتحاد من حيث مستوى النمو الاقتصادي، إذ تعتبر دول الشمال والشمال الغربي
أكثر نموا وجاذبية لفائض اليد العاملة المؤهلة من دول أوربا المتوسطية.
تعرف دول الاتحاد كذلك تفاوتا اقتصاديا بين جهة وأخرى داخل البلد الواحد، ويلاحظ هذا
التباين الإقليمي خصوصا بإيطاليا والبرتغال وفي بريطانيا بين حوض لندن وباقي البلاد.

خاتمـة:

استفادت دول الاتحاد الأوربي من التكتل الاقتصادي لبلدانها، وهي تسير

نحو الاندماج الاقتصادي لبلدانها في إطار أوربا موحدة.

reputation
transistore غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-18-2009, 18:42   #2
мādḝ ΐη ĐARηð
 
الملف الشخصي:

تقييم العضو:
تقييم المستوى : 1455

мādḝ ΐη ĐARηð has much to be proud ofмādḝ ΐη ĐARηð has much to be proud ofмādḝ ΐη ĐARηð has much to be proud ofмādḝ ΐη ĐARηð has much to be proud ofмādḝ ΐη ĐARηð has much to be proud ofмādḝ ΐη ĐARηð has much to be proud ofмādḝ ΐη ĐARηð has much to be proud ofмādḝ ΐη ĐARηð has much to be proud ofмādḝ ΐη ĐARηð has much to be proud ofмādḝ ΐη ĐARηð has much to be proud of

افتراضي


شكراااااااااا يا حبيبي هشام على الموضوع المميز
мādḝ ΐη ĐARηð غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-27-2009, 19:04   #3
محمد1
 
الملف الشخصي:

تقييم العضو:
تقييم المستوى : 10

محمد1 is on a distinguished road

افتراضي


جزاك الله الجنة
محمد1 غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-01-2010, 04:12   #4
وهابي خالد
 
الملف الشخصي:

تقييم العضو:
تقييم المستوى : 10

وهابي خالد is on a distinguished road

oo5o الاتحاد الاوربي والعملة


. إيجاد سياسات مشتركة في أمور النقل والتجارة الخارجية والزراعة 3

أما الجماعة الأوروبية للطاقة الذرية فكان الهدف من إنشائها إيجاد التنمية السلمية للطاقة الذرية تحت مسئولية مؤسسة دائمة جماعة الطاقة الذرية الأوروبية .

ثالثا: معاهدة الاندماج أو بروكسل (1965)

وفي ابريل 1965 تم توحيد الجماعات الثلاث سالفة الذكر بمقتضى معاهدة الاندماج المعروفة بمعاهدة إنشاء مجلس واحد ولجنة واحدة للجماعات الأوروبية في بروكسل والتي دخلت حيز التنفيذ في الأول من يوليو 1967

رابعا :القانون الأوروبي الموحد(1986).

وقعت الدول الأعضاء في الجماعة الأوروبية على القانون الأوروبي الموحد في فبراير سنة 1986 ، والذي عمل فيه في يوليو 1987 ، وكان أهم أهدافه
1.إقرار أمكانية وجود تعاون سياسي أوروبي
2. الاعتراف بالمجلس الأوروبي
3.إقرار مبدأ الأغلبية المطلقة لتكون كافية عند التصويت داخله بدلا من مبدأ الإجماع الذي طالما عرقل عمل الجماعة الأوروبية في كثير من الأحيان،
4. إقرار قضايا الترابط والتماسك الاقتصادي والاجتماعي وقضايا البيئة والتعاون بين المؤسسات المختلفة وقوانين المنافسة ،
5.إنشاء المحكمة الابتدائية لتخفيف العبء عن محكمة العدل الأوروبية .
6.إقرار مبدأ الإجراءات الجديدة للتعاون الذي يعطي للبرلمان الأوروبي صلاحيات أوسع فيما يتعلق بالعملية التشريعية الخاصة بالجماعة .
7. ضرورة التشاور المباشر والاتصال الوثيق بين كل من المفوضية الأوروبية والمجلس الوزاري من ناحية والبرلمان الاوروبي والمفوضية من ناحية أخرى خلال المرحلتين الأولى والثانية من مراحل طرح ومناقشة المقترحات يتم خلالها إجازة المقترحات مرورا من مرحلة المبادرة التي يقوم بها المفوضية الاوروبية إلى مرحلة التبني من قبل المجلس الأوروبي . (1)

خامسا : معاهدة الاتحاد الأوروبي ( معاهدة ما ستريخيت ) (1992)

تم التوقيع على معاهدة الاتحاد الأوروبي في 7 فبراير1992 ودخلت حيز النفاذ في الأول من نوفمبر 1993 في مدينة ماستريخت في هولندا ومن هنا سميت هذه بمعاهدة ماستريخت ، وكان أهم ما جاء فيها
1.توحيد أوروبا و أنشاء كيان جديد ، هو الاتحاد الأوروبي
2. نصت على التغيرات أساسية أهمها أن الجماعة الاقتصادية الأوروبية أصبح اسمها ( الجماعة الأوروبية ) وهذا الاسم الجديد له دلالة قوية هي أن الجماعة لم تعد أهدافها قاصرة على الناحية الاقتصادية فحسب ، بل تعدت أهدافها هذا النطاق لتصبح أهدافا أكثر من اقتصادية مثل البيئة والحماية الاجتماعية والتعليم والصحة والتكنولوجيا والطاقة والسياحية
3.أنشاء معاهدة مواطنة للاتحاد الأوروبي بمقتضاها يصبح كل مواطن يحمل جنسية دولة عضوا مواطنا في الاتحاد ، ويتمتع بالحقوق المنصوص عليها في المعاهدة مثل الحق في الانتقال والإقامة داخل أقاليم الدول الأعضاء.
4.أنشاء نظام المحقق البرلماني ، وبمقتضاه يجوز للأفراد والهيئات التقدم بشكواهم للمحقق الذي يقوم بتحقيق فيها .
5.أنشاء نظام أوروبي للبنوك المركزية ، وبنك مركزي أوربي ، وبنك استثماري أوربي .
6.وضع جدول زمني للوحدة الاقتصادية والنقدية ، وإنشاء عملة أوروبية موحدة بحلول عام 1999.(2)


في 2 أكتوبر 1997 وقعت الدول الأوروبية الأعضاء في الاتحاد الأوروبي على معاهدة امستردام ، وقد عدلت معاهدة امستردام في اتفاقية الاتحاد الأوروبي وفي الاتفاقيات المنشئة للجماعة الأوروبية ، وكان من أهم ما جاءت به المعاهدة
1. تنسيق السياسات الوطنية للدول الأعضاء في مجال التوظيف.
2. إدماج السياسة الاجتماعية في المعاهدة ، والنص على حماية الحقوق الأساسية. 3. محاربة أي نوع من التمييز.
4.حماية الحقوق للمستهلكين .
5. الحق في المعلومات .
6. إنشاء منطقة للحرية والأمن والعدالة فيها يتم تقوية التعاون القضائي والتعاون في الرقابة على الحدود الخارجية للدول الأعضاء ، والتعاون بين الدول الأعضاء في مجال السياسة الخارجية والأمن بما يمكن الاتحاد من المشاركة في البعثات الإنسانية وبعثات حفظ السلام ، والتوسع في السلطات التشريعية للبرلمان الأوروبي ، وتقوية سلطات رئيس المفوضية .
7. تشجيع مشاركة البرلمانات الوطنية في أعمال الاتحاد.(1)

المطلب الثالث:
مصادر التشريع والقانون في الاتحاد الأوروبي

1.المصادر الرئيسية للقانون ( المعاهدات والاتفاقيات):
أ.المعاهدات المنشئة لمختلف المجتمعات الأوروبية والاتحاد الأوروبي .
ب.تعديل المعاهدات الرئيسية من مختلف المجتمعات الأوروبية والاتحاد الأوروبي
ج.بروتوكولات المرفقة إلى معاهدات ، (مثل البروتوكول رقم 2 المرفق لمعاهدة امستردام دمج قواعد شنغن).

.................................................. .................................................. ..............................
1. .مرجع سابق, المفوضية الأوروبية. ص 27-28
د.المعاهدات الإضافية( تعديل اتفاقيات التأسيس في قطاعات محددة) .
هـ.المعاهدات على الانضمام إلى مختلف المجتمعات الأوروبية والاتحاد.

2. المصادر الثانوية للقانون: (يشمل الأفعال الانفرادية والاتفاقات).
أ.الأعمال الانفرادية يمكن تقسيمها إلى فئتين :
الفئة الأولى: تلك المنصوص عليها على سبيل الحصر مثال لذلك( في المادة 249 من المعاهدة المنشئة للجماعة الأوروبية ): اللوائح والتوجيهات ، والمقررات والآراء والتوصيات.اما الفئة الثانية:أعمال غير منصوص عليها على سبيل الحصر مثال لذلك ( في المادة 249 من المعاهدة المنشئة للجماعة الأوروبية) ، أي أفعال مثل الاتصالات والتوصيات ، وأوراق بيضاء وخضراء.

ب. الاتفاقات تشمل :
(1).الاتفاقات الدولية ، التي وقع عليها المجتمع أو الاتحاد الأوروبي ومنظماته مع المجتمع الدولي.
(2). الاتفاقات بين الدول الأعضاء ؛ و اتفاقات بين القطاعات ، أي اتفاقات بين مؤسسات الاتحاد الأوروبي.

3.مصادر القانون التكميلية:
إلى جانب مجموعة السوابق القضائية الصادرة عن محكمة العدل الأوروبية ، ويتضمن القانون التكميلي للقانون الدولي والمبادئ العامة للقانون. وقد مكن المحكمة لسد الثغرات التي تركتها المصادر الرئيسية أو الثانوية للقانون الخاص بالاتحاد الأوروبي وأصبح القانون الدولي هو مصدر ألهام لمحكمة العدل الأوروبية. فعلى سبيل المثال( من أجل أثبات صحة الاتفاقات الخارجية التي أبرمتها الجماعة الأوروبية اعتمدت محكمة العدل الأوروبية على قواعد القانون الدولي ذات الصلة بالمعاهدات الدولية.
.................................................. .................................................. ..............................
1. 22\11\2008www.ecsei-eg.com/ethad.html
المطلب الرابع :
الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي
• الدول الأعضاء تاريخ الانضمام
• 1-ايطاليا 1958\1952
• 2-ألمانيا 1958\1952
• 3-بلجيكا 1958\1952
• فرنسا 1958\1952
• لوكسمبورغ 1958\1952
• هولندا 1958\1952
• المملكة المتحدة 1973
• دانمارك 1973
• اليونان 1981
• اسبانيا 1986
• برتغال 1986
• ايرلندا 1993
• سويد 1995
• فلندا 1995
• النمسا 1995
• استونيا 2004
• بولندا 2004
• جمهورية التشيك 2004
• جمهورية سلوفاكية 2004
• سلوفينيا 2004
• قبرص 2004
• لاتافيا 2004
• ليتونيا 2004
• مالطا 2004
• هنغاريا 2007
• رومانيا 2007


.................................................. .................................................. ............................. 1..08:22PM 22\11\2008http://ar.wikipedia.org/


المبحث الثاني:
الهيكل التنظيمي للاتحاد الأوروبي

المطلب الأول :
مؤسسات الاتحاد الأوروبي
1.المجلس الأوروبي.
هو عبارة عن هيئة استشارية تهتم بالأمور السياسية والقضايا المتعلقة بالمجموعة والسياسة الخارجية ويضم رؤساء الدول والحكومات ،
يصدر المجلس الأوروبي التشريعات المتعلقة بالجماعة الأوروبية ويلتزم بأخذ رأي كل من البرلمان الأوروبي والمجلس الاقتصادي والاجتماعي دون أن يلتزم برأيهما عند إصدار التشريعات الأوروبية.

2.البرلمان الأوروبي
تم انتخابه عام 1979 ويعتبر الهيئة الاستشارية لإقرار المسائل المتعلقة بالسوق والموازنات ويسند إليه البت في مسائل انضمام دول جديدة للمجموعة الاوروبية
ويعتبر سلطاته استشاريه ألا في حالتين الأولى : إقرار ميزانية الجماعة الاوروبية والثانية حق سحب الثقة من أعضاء الهيئة التنفيذية للجنة الأوروبية

3. المفوضية العامة (اللجنة الأوروبية المشتركة) .
من أهم مهمات المفوضية مايلي
1.الإشراف على تطبيق القوانين والاتفاقيات التي تصدر عن المجلس الوزاري.
2. اتخاذ القرارات الخاصة بها تنفيذا للمعاهدة.
3. تحديد سياسة المجموعة وتشكل الذراع التنفيذي لها.
4. تمتع بحق اقتراح مشروع القوانين .
.................................................. .................................................. ..............................
. بسيوني ,عبد الرءوف بسيوني ,المفوضية الأوروبية.الحكومة المركزية للاتحاد الأوروبي ..دار النهضة العربية .2000. ص 16-18
4.المجلس الوزاري
يمثل المجلس الوزاري سلطة القرار النهائي ويجتمع على مستوى الوزراء .ومن أهم مسؤولياتها اتخاذ القرارات بالنسبة للسياسة الخارجية والأمن المشترك للمجموعة .

5.محكمة العدل الأوروبية
تعتبر السلطة القضائية داخل المجموعة الأوروبية ومن أهم أعمالها
1.مراقبة شرعية القرارات والأوامر والتوصيات التي يتخذها كل من المجلس الوزاري واللجنة الأوروبية ، وكمرجع نهائي تبت بالشكاوي والدعاوي والخلافات بين أعضاء المجموعة .
2.تختص بفض النزاعات التي قد تنشا بين الدول الأعضاء او مؤسساتها وأفرادها في المجموعة الأوروبية .

6. مجلس المدققين
يتكون هذا المجلس من عضو واحد من كل دولة ومن أهم أعماله :
1.يختص بعملية المراقبة المالية لهيئات المجموعات الاوروبية .
2.يناط به مسؤولية مصروفات وإيرادات المجموعة الأوروبية.

7.بنك الاستثمار الأوروبي..
يعتبر بنك الاستثمار الأوروبي الجهاز النقدي والمصرفي للمجموعة الأوروبية ـ ويتألف هذا المجلس من الدول الأعضاء ومن أهم مهامه دراسة المشاريع وتمويلها في المجموعة الأوروبية وغيرها ولاسيما في الدول النامية .
.................................................. ...............................1.السيسي . صلاح السيسي, الاتحاد الأوروبي والعملة الأوروبية الموحدة .اليورو . السوق العربية المشتركة..عالم الكتب .2003.ص 21023 (انظر أيضا الاتحاد الأوروبي والدروس المستفادة عربيا .حسن نافعة مركز دراسات الوحدة العربية لبنان.2004.ص 190-231


8. المجلس الاقتصادي والاجتماعي
يمثل المجلس الاقتصادي والاجتماعي اتحادا من اتحادات الصناعة وغرف التجارة للدول الأعضاء في المجموعة الأوروبية ومن أهم أعماله ان له سلطه استشارية في عملية صنع القرار على مستوى هيئات المجموعة الاوروبية.

9.المصرف المركزي الأوروبي
يعتبر المصرف المركزي الأوروبي الهيئة التنفيذية لنضام المصارف المركزية الأوروبية الوطنية لدول الأعضاء ومن أهم أعماله:
1.اتخاذ وتطبيق القرارات المتعلقة بالسياسة النقدية
2.الأشراف على سك القطع النقدية وغيرها . (1)

المطلب الثاني
التشريعات التي تصدر عن مؤسسات الاتحاد الأوروبي

القواعد:
وهي تشريعات ذات طبيعة عامة ،وملزمة لكل الدول ،وقابلة لتطبيق عليها بشكل مباشر دون الحاجة إلى تحويلها إلى تشريعات محلية أو وطنية

التوجيهات :
وهي تشريعات ملزمة من حيث النتيجة التي تسعى لتحقيقها ،ولكنها ليست ملزمة لها من حيث وسائل واليات تحقيق تلك الأهداف، حيث يترك لكل دولة الحرية في الوسائل والآليات التي تحقق تلك الأهداف .

.................................................. .................................................. .............................
1. السيسي, صلاح السيسي ,الاتحاد الأوروبي والعملة الأوروبية الموحدة .اليورو . السوق العربية المشتركة..عالم الكتب .2003.ص 21023 (انظر أيضا الاتحاد الأوروبي والدروس المستفادة عربيا .حسن نافعة مركز دراسات الوحدة العربية,لبنان 2004.ص 190-231.)



القرارات:
وهي تشريعات ملزمة لمن توجه له ،أي أنها ذات طبيعة خاصة،وقد توجه إلى دولة أو مؤسسة أو شركة بشأن مسألة محددة له،ولا تلزم باقي الدول أو الهيئات.

التوصيات :
وهي ليست ملزمة من الناحية القانونية ويترك للدول حرية العمل او عدم العمل بها لكنها تعتبر ملزمه من الناحية الأخلاقية

الآراء :
و يتم اللجوء إليها حين تظهر تفسير مسالة غامضة وهي غير ملزمه

المطلب الثالث .
آليات صنع القرار في الاتحاد الأوروبي

هناك أكثر من آلية لصنع القرار في الاتحاد الأوروبي . وهي تختلف باختلاف طبيعة التشريع آو القرار وأهم هذه الآليات

1. الإلية الرئيسية
وهي التي تتعلق بالتشريعات العامة مثل التعليمات والتوجيهات، ويتم صنع القرار في هذه الإلية وفقا لعدة مراحل.
أ.مرحلة الإعداد
وتبدأ هذه المرحلة في المفوضية الأوروبية التي تقوم بإعداد التشريع ، ويعرض المشروع بعد إعداده على المفوضية بكامل هيئتها ،وتكفي في هذه الحالة أغلبية بسيطة للموافقة عليه ،ويحمل اسم الاقتراح من المفوضية ،ويذهب المشروع بعد ذلك إلى المجلس الوزاري للنظر فيه

1. .مرجع سابق, الاتحاد الأوروبي والدروس المستفادة عربيا.ص 250-251

ب. مرحلة الاستشارة
يقوم المجلس الوزاري بالبحث في ما إذا كان عليه استشارة مؤسسات معينة أم لا قبل اتخاذ قرار بشأن المشروع ،وفي الغالب يتم إرسال المشروع إلى البرلمان الأوروبي، واللجنة الاقتصادية والاجتماعية لاستطلاع رأيهما في المشروع ولكن المجلس غير ملزم برأيهما .
ج . مرحلة الإقرار
بعد مشورة البرلمان واللجنة الاقتصادية والاجتماعية فان المشروع يعرض مرة أخره على المجلس الوزاري وتتم مناقشته في لجنة الممثلين الدائمين ،فإذا حدث اتفاق على المشروع فانه يعرض في جدول أعمال المجلس الوزاري على انه موضوع من درجة (أ) وفي هذه الحالة فان المجلس الوزاري يقوم بإقراره من دون المزيد من المناقشات .أما إذا لم يحدث اتفاق في اللجنة فانه يعرض في جدول الإعمال على انه موضوع (ب) ويعني ذلك أن الموضوع يحتاج إلى مناقشة اكبر من الوزراء المعنيين ،وان الوزراء تكون لهم الكلمة الأخيرة في هذا المشروع .وعادة ما تستخدم الأغلبية الموصوفة للتصويت على المشروع ، فإذا ما تمت الموافقة عليه فانه يصبح قانونيا ، وينشر في الجريدة الرسمية للاتحاد .(1)
2.آلية التعاون
تستخدم هذه الإلية في صنع السياسات المتعلقة بالسوق الموحدة والسياسة الاجتماعية والتجانس الاقتصادي والاجتماعي وسياسات البحث والتنمية .
وفيمايلي بيان خطوات هذه الإلية :
1.إعداد مشروع الاقتراح ومن ثم إرساله إلى المجلس الوزاري والبرلمان الأوروبي حيث يقوم بقراءة أولى الاقتراح ثم يرسل راية إلى المجلس الوزاري .
2. بناء على مشروع المفوضية ورأي البرلمان يقوم المجلس الوزاري باتخاذ موقف مشترك ويذهب للبرلمان لقراءة ثانية .وتجدر الإشارة إلى انه يمكن للمجلس أن لا يتخذ أي قرار بشان تعديلات البرلمان وموافقة المفوضية عليها وفي هذه الحالة يموت المشروع .
1. كمال ,محمد مصطفى و, نهر, فؤاد صنع القرار في الاتحاد الأوروبي والعلاقات الأوروبية العربية -..مركز دراسات الوحدة العربية لبنان.2001.ص 56-59.


3.آلية المشاركة في صنع القرار
تعطي هذه الآلية دور اكبر للبرلمان وتستخدم في عدد من المسائل المتعلقة بالسوق الأوروبية وفيمايلي بيان خطوات هذه الإلية :
1.تقوم المفوضية بتقديم مشروع الاقتراح وترسله إلى المجلس الوزاري والبرلمان ويقوم البرلمان بالقراءة الأولى ويرسل رأيه إلى المجلس .
2.بناء على اقتراح ورأي البرلمان بإدخال تعديلات على الموقف المشترك للمجلس وفي هذه الحالة تتكون لجنة توفيق تضم ممثلين من المجلس والبرلمان لتوصل إلى حل وسط فإذا تم التوصل إلى حل يتم تبني المشروع بإقرار مشترك بينهما
3.يمكن أن يقوم البرلمان برفض موقف المجلس وهنا يكون الحق للمجلس ان يدعو إلى تشكيل لجنة توفيق كما في الحالة السابقة.(1)
المطلب الرابع
دور الاتحاد الأوروبي الدولي و الإقليمي

يرجع بروز أوروبا كفاعل أساسي على الساحة الدولية إلى منتصف الثمانينات من القرن العشرين بعد إعلان خطة إنشاء سوق أوروبية ، مع توقيع اتفاقية ماستريخت عام 1992 ، ومن هنا إدركت دول الاتحاد الأوروبي أهمية عنصر القوة الاقتصادية والاندماج السياسي.وتمكنت الدول الأوروبية من الوفاء بمعايير معاهدة ماستريخت وإطلاق عملتها الموحدة (اليورو ) في بداية عام 1999 ، لتشكل نقطة تحول جديدة على صعيد الأسواق الدولية . وبالتالي دفع هذا التحول في الواقع الأوروبي إلى امتلاك أوروبا مقومات اقتصادية تجعلها تتمتع بنفوذ دولي لا يمكن تجاهله .


1. صنع القرار في الاتحاد الأوروبي والعلاقات الأوروبية العربية -.محمد مصطفى كمال و فؤاد نهرا.مركز دراسات الوحدة العربية .2001.ص 56-59
فقد أنتجت دول اليورو الإحدى عشرة عام 1997 حوالي 19.4 بالمئة من إنتاج إجمالي الناتج العالمي ،كما تمتعت بسوق استهلاكي ، وبلغت حصة دول أوروبا من التجارة العالمية ما يعادل 18.6 بالمئة.وتتمتع دول اليورو بفائض كبير في ميزان مدفوعاتها بلغ 2 بالمئة من الناتج الوطني الإجمالي عام 1997 .وتملك هذه الدول أيضا الجزء الأكبر من الاحتياط العالمي من الذهب والعملات (20.6بالمئة) (1)
استنادا إلى هذه المعطيات الاقتصادية التي تتمتع بها دول الاتحاد الأوروبي، يتبين أنها قادرة على تشكيل قوة اقتصادية حيث يظهر ذلك من خلال تعامل دول الاتحاد الأوروبي مع غيرها من دول العالم. فهي (أوروبا ) إذا كانت تتعامل مع العالم الخارجي لتامين رؤية عالمية ثقافية وإستراتيجية، فأنها تختص أيضا في تعاملها هذا بالمنظور التجاري التقني الذي يضمن لها التفوق في هذا المجال.

من هنا , يبرز دور بعض الدول الأوروبية في العلاقات الدولية, خاصة الدول البارزة في الاتحاد الأوروبي(ألمانيا- فرنسا- بريطانيا) ,وذلك في إعادة بناء قوتها العسكرية,حيث تقوم ألمانيا ببناء قوة عسكرية ضاربة لها وزنها على كل من المستويين الإقليمي والدولي. فألمانيا تأتي في المركز التالي بعد الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد السوفياتي السابق وبريطانيا في ما يتعلق بالميزانية العسكرية ,إضافة إلى أن السياسات الأوروبية أصبحت تتوجه نحو خدمة المصالح والأهداف الإستراتيجية لأوروبا, والتي تتعارض مع المصالح الأمريكية في بعض القضايا, وهذا ما يفسر أيضاً الموقف الفرنسي المعارض للسياسة الأمريكية في بعض المسائل الإقليمية والدولية.ولقد استفادت أوروبا من حجم دورها وسياستها الاقتصادية وذلك بتفعيل دورها وسياستها الدبلوماسية والأمنية لحل الصراعات الإقليمية الدائرة في الشرق الأوسط حيث تهدف من وراء ذلك إلى تعزيز سياستها الخارجية ، بهدف تحقيق التوازن بين القوى الإقليمية وتفعيل حجم دورها السياسي قي تسوية الصراع العربي- الإسرائيلي ، كما كان لأوروبا دور بعد ضرب العراق في عام1991 ،مما أدى
1.صنع القرار في الاتحاد الأوروبي والعلاقات الأوروبية العربية -.محمد مصطفى كمال و فؤاد نهر.مركز دراسات الوحدة العربية .2001.
إلى سعي الولايات المتحدة الأمريكية لتقليص حجم النفوذ الأوروبي ،ليس في
الأسواق التقليدية في الشرق الأوسط وإفريقيا فحسب ، وإنما في بعض المواقع الجديدة التي حققت فيها الدبلوماسية الأوروبية بعض الخطوات المتقدمة التي أفضت إلى زيادة التبادلات التجارية ، وإبرام عدد من عقود التسلح ، وخاصة في المنطقة العربية ( دول الخليج ) وأوروبا الوسطى والشرقية، وحوض بحر قزوين ، ضمن إطار نظرية الأمن القومي الشامل .

1سياسات دول الاتحاد الأوروبي في المنطقة العربية بعد الحرب الباردة . علي الحاج . مركز دراسات الوحدة العربية .2005.ص 79-83

الخاتمة:

وفي الختام يتبين لنا من خلال إعداد هذا البحث الأهمية الكبيرة للاتحاد الأوروبي الذي أصبح يشكل قوة اقتصادية وسياسية كبيرة .

وقد كانت أهم النتائج التي توصلت إليها في هذا البحث على النحو التالي:
1. أن الاتحاد الأوروبي أصبح له تاثيربالغ الأهمية على المستوى العالمي .
2. أن مؤسسات الاتحاد الأوروبي تؤدي عملها على أساس التعاون فيما بينها ولا تستطيع أي مؤسسة أن تعمل بمعزل عن الأخرى.
3. إن ممارسة السلطة داخل الاتحاد تتسم بالتعقيد وذلك عائد إلى كثرة الإجراءات ما يؤدي إلى بطء في ممارسة السلطات لدورها.
4. تتنازل الدول الأعضاء في الاتحاد عن مجموعة من حقوقها لصالح الاتحاد.
5. برزت أوروبا كفاعل أساسي على الساحة الدولية في منتصف الثمانينات من القرن العشرين بعد إعلان خطة إنشاء سوق أوروبية ، مع توقيع اتفاقية ماستريخت عام 1992 .
6. أن قوة الاتحاد الأوروبي تكمن من خلال إدراك عنصر القوة الاقتصادية والاندماج السياسي

قائمة المراجع:

1. الاتحاد الأوروبي والدروس المستفادة عربيا .حسن نافعة مركز دراسات الوحدة العربية 2004.
2. الاتحاد الأوروبي والعملة الأوروبية الموحدة .اليورو . السوق العربية المشتركة .صلاح السيسي .عالم الكتب .2003.
3.سياسات دول الاتحاد الأوروبي في المنطقة العربية بعد الحرب الباردة . علي الحاج . مركز دراسات الوحدة العربية .2005.ص 79-83.
4. صنع القرار في الاتحاد الأوروبي والعلاقات الأوروبية العربية -.محمد مصطفى كمال و فؤاد نهرا.مركز دراسات الوحدة العربية .2001.
5. معاهدة الاتحاد الأوروبي .سالم العيسى .الأهالي للطباعة والنشر 1995 ،
6. ماستريخت والصراع الأوروبي الأمريكي الخفي .جعفر الجرار .دار النفائس 1993.
7. المفوضية الأوروبية .الحكومة المركزية للاتحاد الأوروبي .عبد الرؤوف بسيوني .دار النهضة العربية .2000. ص 16-18
8. وحدة النقد .تاريخ –أهداف ومؤثرات على الاقتصاد العالمي وعلى العالم العربي بحث في التاريخ الاقتصادي .عماد يونس .المؤسسة الحديثة لكتاب .لبنان .2005ص 37-41.

في الاخير أسال اخواني الدعاء الصالح
وهابي خالد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-27-2010, 19:18   #5
asproegypt
 
الملف الشخصي:

تقييم العضو:
تقييم المستوى : 10

asproegypt is on a distinguished road

افتراضي


بسم الله الرحمن الرحيم
وبعد....اخواني ...واخواتي

فى الاول بحب اشكر العضو المميز وهابي خالد على هذا الموضوع الجميل

احب ان اعرفكم على دكتور من نهضه مصر هو الدكتور:هشام حسين ابراهيم

تكلم عن موضوع مماثل هو الاتحاد الدولى مضوع شيق وممتع يا رب تستفيدو للمتابعه على هذا الرابط

الاتحاد الدولى لمعاهده بحوث السوق

نسالكم
الدعاء
asproegypt غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-23-2010, 21:48   #6
الحاجبي
 
الملف الشخصي:

تقييم العضو:
تقييم المستوى : 3792

الحاجبي has a reputation beyond reputeالحاجبي has a reputation beyond reputeالحاجبي has a reputation beyond reputeالحاجبي has a reputation beyond reputeالحاجبي has a reputation beyond reputeالحاجبي has a reputation beyond reputeالحاجبي has a reputation beyond reputeالحاجبي has a reputation beyond reputeالحاجبي has a reputation beyond reputeالحاجبي has a reputation beyond reputeالحاجبي has a reputation beyond repute

افتراضي


مشكور هذا الدرس دائما يقع في الباكالوريا
الحاجبي غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 20:52.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. , Designed & TranZ By Almuhajir