كل درس في علم النفس نواكبه - الصفحة 4 - منتدى الأغواط نت
0   0
 
 
صفحة جديدة 1 صفحة جديدة 1 صفحة جديدة 1 صفحة جديدة 2 صفحة جديدة 1 صفحة جديدة 2 صفحة جديدة 1 صفحة جديدة 1 صفحة جديدة 1 صفحة جديدة 1
العودة   منتدى الأغواط نت > المنتدى التعليمي > منتدى الطلاب > العلوم الإجتماعية و الانسانية
التسجيل التعليمـــات المجموعات الإجتماعية التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

العلوم الإجتماعية و الانسانية خاص بشعبة الآداب، اللغات، علوم النفس و التربية، فلسفة، تاريخ ، علم الإجتماع...

.... صفحة جديدة 1

 

***اختر قسما وأشرف عليه***

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: أروع موقع للكتب المجانية و بما فيها الكتب العلمية (آخر رد :كشاف الاغواط)       :: صور لي بوابة الصحراء الاغواط (آخر رد :كشاف الاغواط)       :: كاريكاتير اليوم (آخر رد :ايمن جابر أحمد)       :: عبر عن شعورك بصور من الانمى (آخر رد :ابتهال14)       :: الدخول المدرسي 2015/2014 مع رزنامة العطل المدرسية (آخر رد :ندى الأيام)       :: أخبار فلسطين (آخر رد :طارق 03)       :: حملة لقراءة سورة الملك يوميا (آخر رد :ايمن جابر أحمد)       :: حمار رياضي (آخر رد :ايمن جابر أحمد)       :: قُل وَ لا تقُل (آخر رد :كشاف الاغواط)       :: نكتة على السريع (آخر رد :كشاف الاغواط)      


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-12-2009, 09:18   #31
*حمامة السلام*
الصورة الرمزية *حمامة السلام*
 
الملف الشخصي:

تقييم العضو:
تقييم المستوى : 13158

*حمامة السلام* has a reputation beyond repute*حمامة السلام* has a reputation beyond repute*حمامة السلام* has a reputation beyond repute*حمامة السلام* has a reputation beyond repute*حمامة السلام* has a reputation beyond repute*حمامة السلام* has a reputation beyond repute*حمامة السلام* has a reputation beyond repute*حمامة السلام* has a reputation beyond repute*حمامة السلام* has a reputation beyond repute*حمامة السلام* has a reputation beyond repute*حمامة السلام* has a reputation beyond repute

افتراضي


الخلاصة :
هكذا في أوائل القرن التاسع عشر بزغت في أوروبا اتجاهات حديثة في علاج الأمراض العقلية و النفسية حيث فكت قيود المرضى و أطلق سراحهم ليستنشقوا الحرية و الهواء بعيداً عن ظلم و ظلام السجون ولم يلبث هذا الاهتمام حتى غزا الشرق العربي الذي نشاهد عنده في الوقت الحاضر اهتماماً ملحوظاً لهذا النوع من الاضطرابات في حياة الأفراد و إقامة عدداً من المؤسسات و الدعوة إلى عقد مؤتمرات لتحث الموضوع .
كان أولها المؤتمر ( 1970 ) الذي عقد في القاهرة ثم تلاه مؤتمرات أخرى .

و أصبحت اليوم مهمة اختصاصي الصحة النفسية ليس علاج المرضى و المضطربين نفسياً و عقلياً
و حل عقد الناس و رعاية المتخلفين عقلياً و المعوقين بل أصبحت من مهامه الرئيسية العناية
بالأسوياء و مساعدتهم على تنمية شخصياتهم ووقايتهم من الانحرافات النفسية فأقبل الناس على طلب الارشاد و التوجيه النفسي في اختيار الدراسة و العمل وفي تربية الاطفال و في أمور الاسرة .
التوقيع:
والقدر يعيدني الى رابط الصداقة والعلم والمعرفة
*حمامة السلام* غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 04-12-2009, 09:24   #32
*حمامة السلام*
الصورة الرمزية *حمامة السلام*
 
الملف الشخصي:

تقييم العضو:
تقييم المستوى : 13158

*حمامة السلام* has a reputation beyond repute*حمامة السلام* has a reputation beyond repute*حمامة السلام* has a reputation beyond repute*حمامة السلام* has a reputation beyond repute*حمامة السلام* has a reputation beyond repute*حمامة السلام* has a reputation beyond repute*حمامة السلام* has a reputation beyond repute*حمامة السلام* has a reputation beyond repute*حمامة السلام* has a reputation beyond repute*حمامة السلام* has a reputation beyond repute*حمامة السلام* has a reputation beyond repute

افتراضي البحث في مادة علم نفس النمو عرضته يوم الاربعاء الماضي


تشوه الجنين


يمر الجنين بعدة مراحل داخل الرحم .. فهناك ما يسمى بمرحلة المقاومة وهي تمتد من اليوم الأول الى اليوم الحادي عشر من الحياة داخل الرحم ، وهذه الفترة تحدد استمرار الحمل من عدمه .. وبعدها تأتي فترة الاستعداد القصوى من اليوم الحادي عشر إلى اليوم السابع والخمسين ، وهي فترة تكوين الأعضاء وتعتبر هذه الفترة الأكثر حساسية للعوامل الخارجية المؤثرة في حياة الجنين .. ومن اليوم السابع والخمسين تبدأ الأعضاء بالنمو ، بعد ذلك تأتي فترة الاستعداد الأدنى .. ويكون تأثير العوامل الخارجية على نمو ووظيفة الأعضاء .

بعض الأطفال يولدون ببعض العيوب الخلقية أو التشوهات وتتم الإصابة بها أثناء فترة الحمل وتصيب هذه التشوهات أى من أعضاء الجسم فيمكن أن تصيب القلب أو المخ أو الرئة أو الكبد أوالعظام أو حتى الجهاز الهضمى والعصبي.

ماذا يقصد بالتشوهات الخلقية بصورة عامة؟


التشوهات الخلقية هي إصابة الجنين بخلل بالشكل الظاهري أو خلل وظيفي لعضو ما أو خلل شكلي ووظيفي معاً، وهي تقسم إلى نوعين كبيرين نوع مهدد للحياة مميت ونوع غير مهدد للحياة أو غير مميت.
إن التشوهات الخلقية التي تصيب الجنين كثيرة جداً .. وتكتسب أهمية كبيرة .. حيث إن 65 % من هذه التشوهات لم يتوصل العلم حتى الآن إلى أسبابها ، 25 % أسبابها وراثية وفقط 10 % أسبابها عوامل أخرى مثل بعض الأدوية ، التعرض لمواد كيميائية سامة ، التعرض للأشعة ، الالتهابات الميكروبية ، وبعض الأمراض التي تصيب الأم كالسكر مثلاً . فالتعرض للأشعة بشكل حاد وبكمية (كالتعرض للإشعاعات النووية ) يسبب الإجهاض التلقائي ، أو التخلف العقلي ، أو سرطان الدم ، إضافة إلى أمراض أخرى وبنسبة عالية جداً ، أما التعرض للأشعة بجرعات بسيطة ولكن لمرات متعددة .. كالتعرض للأشعة السينية لتشخيص مرض معين ، فنسبة الإصابة بتشوهات خلقية تكون أقل .

أما الأدوية فهناك قائمة كبيرة من الأدوية والتي على المرأة عدم تناولها عندما تنوي وتخطط لكي تصبح حاملا وأثناء فترة الحمل ، فمثلاً الجرعات العالية من فيتامين " A " مركبات الكورتيزون ، اللقاحات على الأقل قبل ثلاثة أشهر من حدوث الحمل ، العلاج الكيمياوي والذي يؤدي وبنسبة عالية الى الإجهاض التلقائي وبنسبة أقل إلى التشوهات الخلقية الهرمونات .. مثل هرمون الذكورة تيستوستيرون
( Testosterone ) والذي يسبب تشوهات في الأعضاء التناسلية للجنين ، بعض المضادات الحيوية .. مثل ستربتومايسين (Streptomycin) والذي قد يؤثر على عصب الجنين . تيتراسيكلين (Tetracycline) والذي يسبب اصفرار الأسنان وعدم نمو السن بالشكل الطبيعي للطفل.


وقد دلت الدراسات الحديثة على أن ارتفاع درجة حرارة جسم المرأة الحامل أكثر من 39 درجة مئوية
( كنتيجة للالتهابات ) بين الأسبوع الرابع والأسبوع الرابع عشر من الحمل قد يؤدي إلى تشوهات خلقية للجنين .. مثل حدوث خلل عصبي ، تخلف عقلي، تشوه في وجه وأطراف الجنين .. ويفضل للمرأة الحامل في هذه الفترة من الحمل عدم استعمال حمام الساونا .
التوقيع:
والقدر يعيدني الى رابط الصداقة والعلم والمعرفة
*حمامة السلام* غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 04-12-2009, 09:25   #33
*حمامة السلام*
الصورة الرمزية *حمامة السلام*
 
الملف الشخصي:

تقييم العضو:
تقييم المستوى : 13158

*حمامة السلام* has a reputation beyond repute*حمامة السلام* has a reputation beyond repute*حمامة السلام* has a reputation beyond repute*حمامة السلام* has a reputation beyond repute*حمامة السلام* has a reputation beyond repute*حمامة السلام* has a reputation beyond repute*حمامة السلام* has a reputation beyond repute*حمامة السلام* has a reputation beyond repute*حمامة السلام* has a reputation beyond repute*حمامة السلام* has a reputation beyond repute*حمامة السلام* has a reputation beyond repute

افتراضي


إن تناول المشروبات الكحولية أثناء فترة الحمل .. يعتبر من العوامل المهمة والمؤثرة سلبياً على نمو الجنين .. وهناك ما يسمى بمتلازمة الطفل – الكحول .. ومن أعراضها .. التخلف العقلي ، تشوهات خلقية في الوجه العينين ، المفاصل ، تشوهات قلبية .. إضافة إلى ذلك الإجهاض التلقائي في الأشهر الأولى من الحمل .

أما بخصوص التدخين .. ومن الدراسات والبحوث العلمية .. لا يوجد هناك دليل على أن التدخين يسبب تشوهات خلقية .. ولكن التدخين هو أحد مسببات ولادة الخدج .. أو ولادة أطفال يكونون أقل وزناً من الطبيعي .

أما الأمراض التي تصيب الأم الحامل والتي قد تسبب تشوهات خلقية للجنين .. كمرض السكر مثلاً والذي قد يتسبب في حالة عدم السيطرة التامة عليه .. بتشوهات خلقية في الجهاز العصبي أو الهضمي أو خلل في الكليتين أو القلب . وهنا من الضروري أن أشير إلى أن التأثير السلبي لمرض السكر على الحمل يكون بأقصى درجاته بين الأسبوع الثالث والأسبوع السادس من الحمل .. وعلى هذا يجب على مريضة السكر أن تنظم كمية السكر في الدم قبل التخطيط للحمل على الأقل بشهر .

ومن الأمراض الأخرى التي تصيب الأم الحامل .. وتؤدي الى تشوهات خلقية وبنسب مختلفة .. الالتهابات نتيجة الإصابة ببعض أنواع الفيروسات ، أو البكتيريا مثل السفلس ، أو أحياء مجهرية مثل داء المقوسات
(Toxoplasmosis )
التوقيع:
والقدر يعيدني الى رابط الصداقة والعلم والمعرفة
*حمامة السلام* غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 04-12-2009, 09:27   #34
*حمامة السلام*
الصورة الرمزية *حمامة السلام*
 
الملف الشخصي:

تقييم العضو:
تقييم المستوى : 13158

*حمامة السلام* has a reputation beyond repute*حمامة السلام* has a reputation beyond repute*حمامة السلام* has a reputation beyond repute*حمامة السلام* has a reputation beyond repute*حمامة السلام* has a reputation beyond repute*حمامة السلام* has a reputation beyond repute*حمامة السلام* has a reputation beyond repute*حمامة السلام* has a reputation beyond repute*حمامة السلام* has a reputation beyond repute*حمامة السلام* has a reputation beyond repute*حمامة السلام* has a reputation beyond repute

افتراضي


أسباب التشوه


هناك أسباب عديدة تسبب التشوهات العاهات الخلقية لدى الأجنة ومن هذه الأسباب: الوراثة- نقص بعض العناصر الغذائية (على سبيل المثال: نقص حمض الفوليك)- وجود بعض المؤثرات البيئية على الجنين والأم- كذا قيام الأم بتناول بعض العقاقير والأدوية التي تحدث مثل هذه التشوهات ضمن أعراضها الجانبية- وأيضاً ثمة أسباب أخرى).


إن تنافر ( أو لا تمازجية )- بعض فصائل الدم والذي يمكن أن يحدث بين أم حامل للفصيلة o وأب حامل لفصيلة الدم a ربما كان سببا في العديد من الحالات الشائعة في تشوهات الأجنة الخلقية ومنها: الشامة الكيسية الشكل والسرطانة المشيمية- وعاهات الأنبوب العصبي مثل اللادماغية- والصلب المشقوق بينما تعطي دراسات أخرى تصوراً بأن هذه التشوهات هي بسبب تنافر فصيلة دم الأم مع أنسجة جهاز الجنين العصبي وكذا نسيجه الدموي. بقلم أحمد فتحي ندا
التوقيع:
والقدر يعيدني الى رابط الصداقة والعلم والمعرفة
*حمامة السلام* غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 04-12-2009, 09:29   #35
*حمامة السلام*
الصورة الرمزية *حمامة السلام*
 
الملف الشخصي:

تقييم العضو:
تقييم المستوى : 13158

*حمامة السلام* has a reputation beyond repute*حمامة السلام* has a reputation beyond repute*حمامة السلام* has a reputation beyond repute*حمامة السلام* has a reputation beyond repute*حمامة السلام* has a reputation beyond repute*حمامة السلام* has a reputation beyond repute*حمامة السلام* has a reputation beyond repute*حمامة السلام* has a reputation beyond repute*حمامة السلام* has a reputation beyond repute*حمامة السلام* has a reputation beyond repute*حمامة السلام* has a reputation beyond repute

افتراضي


التشخيص

٭ كيف تشخص التشوهات الخلقية قبل الولادة؟
بالاشعة الصوتية،
الطنين المغناطيسي
بذل السائل الامينوسي
فزعة الزعابات المشيمة
فحص دم أو بول الجنين.
فحص دم الأم (الفحص الثلاثي: a.f.p
H.C.G
umcomjogated estriol: وهو فحص دموي للأم الحامل في بداية الثلث المتوسط للحمل وهو يساعد بالكشف عن متلازمة داون واضطراب الصبغات الاخرى وتصل نسبة دقته إلى 70٪ وعند وجود قراءة إيجابية لهذا الفحص يجب اجراء بذل السائل واخذ عينة لاجراء تحليل الصبغات الجينية


ـ اصبح بالامكان استخدام التكنولوجيا الحديثة بشكل اكثر دقة للكشف عن حالة الجنين وهو في بطن الأم وذلك بوسائل عديدة منها التطور الذي حصل في السنوات الاخيرة باستخدام الفحص بالموجات فوق الصوتية Ultrasound Scan، حيث يمكن بهذه الوسيلة السهلة والتي لا تسبب اي مضاعفات جانبية، اجراء مسح شامل للجنين بدءا من الاسبوع الثامن عشر من الحمل، ثم اعادة الفحص بناء على نتائج الفحص الاول. ويمكن لهذا الفحص ان يكشف عن التشوهات في الجهاز العصبي والقلب والشفة والحنك المشقوق وانسداد الامعاء وتشوهات الكلية والعمود الفقري والاستسقاء وتشوهات الجلد وغير ذلك.
وهناك فحوص اخرى تجرى في حالات خاصة ومن هذه الفحوص، فحص دم الأم للتحري عن مستوى البروتين الجنيني الفا Alph Feto-Protein ومستوى HCG والـ Oestriol وكلها ذات اهمية في اعطاء فكرة عن احتمالية وجود جنين مصاب بالتشوه المنغولي.

وهناك ايضا فحص الخلايا الجنينية للتأكد من الكروموسومات ويتم بأخذ عينة من السائل السلي او من المشيمة
التوقيع:
والقدر يعيدني الى رابط الصداقة والعلم والمعرفة
*حمامة السلام* غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 04-12-2009, 09:33   #36
*حمامة السلام*
الصورة الرمزية *حمامة السلام*
 
الملف الشخصي:

تقييم العضو:
تقييم المستوى : 13158

*حمامة السلام* has a reputation beyond repute*حمامة السلام* has a reputation beyond repute*حمامة السلام* has a reputation beyond repute*حمامة السلام* has a reputation beyond repute*حمامة السلام* has a reputation beyond repute*حمامة السلام* has a reputation beyond repute*حمامة السلام* has a reputation beyond repute*حمامة السلام* has a reputation beyond repute*حمامة السلام* has a reputation beyond repute*حمامة السلام* has a reputation beyond repute*حمامة السلام* has a reputation beyond repute

افتراضي


الامراض الوراثية


وهذه الأمراض الوراثية كأمراض التخلف العقلي والتشوهات الخلقية في تكوين الجهاز العصبي والمخ واضطراب النمو والجهاز التناسلي والجهاز العصبي وأمراض العضلات الوراثية وأمراض القلب الوراثية وبعض أمراض نقص المناعة الوراثي والأورام وخصوصا سرطان الثدي الذي يعد الأوسع انتشارا بين السيدات وكذلك ورم المخ في الأطفال.

بعض الأمراض الوراثية تسبب تشوّهات بالجنين مثل بعض حالات التخلف العقلي، فضلاً عن بعض الأمراض الأخرى مثل مرض السكر وعمى الألوان وبعض أمراض الدم مثل الهيموفيليا وغيرها.
ولذا يستحسن تفادي زواج الأقارب ما أمكن، خصوصاً إذا كانت هناك بعض الأمراض الوراثية المعينة في العائلة الواحدة بالذات.

المغولية أو ثلاث الفلقات 21 , حالة شائعة من صبغية فائضة .. وهكذا عندما يتواجد الطفل مع ثلاثة كروموزومات رقم 21 بدلاً من الاثنين المألوفين , يُصاب بهذا المرض .. إنه المرض الأكثر شيوعاً من الشذوذ الصبغي : وهو يصيب طفلاً بين سبعمائة طفل .. يكون المريض , ذا عينين مغوليتين أو مشدودة الأطراف , قصير القامة , وهيئة مغولية مع بعض أنواع التخلف العقلي بالإضافة إلى مفاصل مرتخية وتشوهات قلبية شائعة ..

وكأن الصبغية الفائضة تخل بنظام تعبير رزمة جينات وبخاصة تلك التي تتحكم بهندسة الجسم .. فلا ينمو الجنين تماماً حسب التصميم الأساسي ويولد مع تشوهات

La Polydactylie :تشوّه معروف جداً ومدروس بإسهاب التصاق الأصابع وهو تشوه طاغ , يبرز تنوعاً كبيراً في درجة بروزه , من بين الأشخاص الذين نالوا هذه الجينة يظهر بعضهم تشوّهاً بدرجته القصوى : عندهم إصبع زائد ونامٍ نمواً جيداً في اليدين أو في الرجلين , ولآخرين إصبع زائد في اليدين أو في الرجلين فقط أو حتى في يد واحدة أو في رجل واحدة , ولآخرين أيضاً , عقيدة
(عقدة ) فقط بدلاً من إصبع زائد


الصم والبكم , تنتقل كصفة وراثية منتحية .. ويمكن أن تنجم , غالباً , عن التهاب داخل الرحم , وليست بالضرورة قابلة للانتقال .. واتحاد شخصين أصمين – أبكمين وراثياً , يمكن أن ينجبا طفلاً سمعه طبيعي , إذ يوجد عدة جينات كفيلة بتحديد الصم – البكم , بشكل أن الجينة المشوهة , الصادرة عن أحد الوالدين يمكن أن تعوض بتأثير الجينة الطبيعية الصادرة عن الآخر ..

الخبل الكمني الطفولي , تنتقل حسب الطريقة المنتحية , وتظهر غالباً بعد عدة أشهر من الولادة , وتؤدي دائماً إلى الموت قبل نهاية السنة الثالثة , وتترجم بنقص تدريجي لشدة الإبصار , ضعف عضلي وتخلف عقلي مميز جداً.

الأموفيليا مرض منتحٍ وراثي مرتبط بالصبغية الجنسية × تتميز بميل إلى انزاف خطيرة ينتقل بواسطة النساء ولكنه لا يصيب إلا بضعة رجال .. تبدأ ظواهر الأموفيليا باكراً جداً في الوجود .. وإذا أمضى صبي من عائلة أموفيلية , عشرين سنة , دون أن يظهر أي عارض من عوارض المرض , يمكن اعتباره أنه لم يرث التشوه , وبالتالي تكون ذريته بمنأى إلا إذا تزوج امرأة مشوهة .
أقل تهيج في الجلد , يوشكان بتحرير نزيف حاد عند الأموفيلي , يمكن أن يحدث فجأة في أي مكان من الجسم : الجلد , المواد المخاطية , الأعضاء الداخلية , المفاصل , سحايا , إلخ .. مردّ هذا المرض إلى اضطراب في تخثر الدم , بسبب فقدان أحد العوامل التي تتدخل في تكوين الجلطة ..


التلاسميا أو أنيميا كولي Cooley تشوه وراثي منتح يظهر منذ الولادة , وإذا لم تعالج بشكل فعال تسبب الموت بسرعة .. تظهر عوارضه من عمر الثلاثة أشهر حتى عمر السنتين ..
تتمثل التلاسميا بشحوب مردّه إلى فقر دم قوي , إذ أن النخاع العظمي لا ينتج كفاية اليحمور .. يزداد حجم الكبد , ويوجد اضطرابات فقي النمو وكذلك تشوه في العظم
التوقيع:
والقدر يعيدني الى رابط الصداقة والعلم والمعرفة
*حمامة السلام* غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 04-12-2009, 09:35   #37
*حمامة السلام*
الصورة الرمزية *حمامة السلام*
 
الملف الشخصي:

تقييم العضو:
تقييم المستوى : 13158

*حمامة السلام* has a reputation beyond repute*حمامة السلام* has a reputation beyond repute*حمامة السلام* has a reputation beyond repute*حمامة السلام* has a reputation beyond repute*حمامة السلام* has a reputation beyond repute*حمامة السلام* has a reputation beyond repute*حمامة السلام* has a reputation beyond repute*حمامة السلام* has a reputation beyond repute*حمامة السلام* has a reputation beyond repute*حمامة السلام* has a reputation beyond repute*حمامة السلام* has a reputation beyond repute

افتراضي


الامراض التناسلية


بعض الأمراض المعدية الفيروسية مثل: الهيربس والجديري والزهري والنكاف والحصبة العادية والحمى القرمزية اضافة إلى السيدا ، تسبب إصابة الأم بها تشوهات بالجنين، لذا يجب على كل أم حامل أن تبتعد عن مصادر العدوى بتلك الأمراض، مع تجنب زيارة المرضى في الأشهر الأولى من الحمل.
زَُهري - Syphilis
هو مرض ينتقل عن طريق الاتصال الجنسي بسبب
البكتريا اللولبية التى تتخذ شكلاً حلزونياً وتصيب الأشخاص عن طريق الغشاء المخاطي للفم أو الأعضاء التناسلية. ومن هنا تبدأ هذه البكتريا في تكوين قرح غير مؤلمة تسمى قرحة الزهُري
التوقيع:
والقدر يعيدني الى رابط الصداقة والعلم والمعرفة
*حمامة السلام* غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 04-12-2009, 09:36   #38
*حمامة السلام*
الصورة الرمزية *حمامة السلام*
 
الملف الشخصي:

تقييم العضو:
تقييم المستوى : 13158

*حمامة السلام* has a reputation beyond repute*حمامة السلام* has a reputation beyond repute*حمامة السلام* has a reputation beyond repute*حمامة السلام* has a reputation beyond repute*حمامة السلام* has a reputation beyond repute*حمامة السلام* has a reputation beyond repute*حمامة السلام* has a reputation beyond repute*حمامة السلام* has a reputation beyond repute*حمامة السلام* has a reputation beyond repute*حمامة السلام* has a reputation beyond repute*حمامة السلام* has a reputation beyond repute

افتراضي


الامراض الجينية


بدأ علم الوراثة على يد العالم المشهور مندل بدراسة انتقال الصفات الوراثية من الآباء للأبناء و نسب توزعها بين افراد الجيال المختلفة .

وتعرف هذه الدراسات الآن بعلم الوراثة الكلاسيكي، لكن التقنيات الحديثة سمحت لعلماء الوراثة حاليا باستقصاء آلية عمل الجينات ومعرفة التسلسل الدقيق للحموض الأمينية ضمن dna و rna ، ليقوموا بعد ذلك بربط هذا التسلسل بالمورثات، وقد سمح هذا بإتمام واحد من أضخم مشاريع القرن العشرين، و هو مشروع الجينوم البشري .

وفي هذا الإطار، أكد باحثون بعلم الوراثة الطبي بالمعهد الوطني للصحة بالعاصمة المغربية الرباط أن جينة تسمى "تي بي إر2" أو "أومس" هي المسؤولة عن التشوهات الخلقية للجنين .

وأشار الباحثون في المعهد الوطني للصحة، إلى أن هذا البحث انطلق عندما اكتشفوا خللاً وراثياً عند عدة أطفال مصابين بتشوهات خلقية للدماغ، مضيفين أن هذا الخلل الوراثي كان يخص الصبغيات3 و10 وكان يوجد عند الأطفال الذين انجبوا من زواج الأقارب.أوضح الباحثون أن هذا الخلل في الصبغيات المذكورة يكون سبباً في هذه التشوهات الخلقية، مؤكدين أن نتائج هذا البحث بينت أخيراً أن الخلل الوراثي المكتشف من طرف فريق البحث المغربي، قد أدى إلى كبح جينة "تي بي إر2 "، حيث أن فقدان هذه البروتينة كان سبباً في هذه الإعاقة التي تشمل خللاً في تكوين الدماغ.
التوقيع:
والقدر يعيدني الى رابط الصداقة والعلم والمعرفة
*حمامة السلام* غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 04-12-2009, 09:40   #39
*حمامة السلام*
الصورة الرمزية *حمامة السلام*
 
الملف الشخصي:

تقييم العضو:
تقييم المستوى : 13158

*حمامة السلام* has a reputation beyond repute*حمامة السلام* has a reputation beyond repute*حمامة السلام* has a reputation beyond repute*حمامة السلام* has a reputation beyond repute*حمامة السلام* has a reputation beyond repute*حمامة السلام* has a reputation beyond repute*حمامة السلام* has a reputation beyond repute*حمامة السلام* has a reputation beyond repute*حمامة السلام* has a reputation beyond repute*حمامة السلام* has a reputation beyond repute*حمامة السلام* has a reputation beyond repute

افتراضي


فئة الدم

شهد القرن الماضي العديد من حالات الولادة المستعصية، مثلاً الحالات التي يولد فيها الجنين ميتاً ومتورماً من دون معرفة السبب الرئيسي، وهذا ما يسمى Erythroblastosis Fetalis .

هذا الامر استمر فترة طويلة، الى ان توصل العالم Land Steiner في العام 1945 الى اكتشاف ما يسمى بنظام ريسوس Rhesus system والذي يصنف فئة الدم الى موجبة RH+Ve وسالبة Rh-ye اذ انه قبل هذا الاكتشاف كان الدم يصنف بحسب نظام IABOJI اي الفثات التالية 0,A, B, AB ومن ثم تم دمج النظامين لتصبح فنات الدم مصنفة كالتالي0- , 0+ -A+, A-, B+, B-, AB+, AB-

وقد ساعد هذا الاكتشاف في دراسات علم المناعة وبالتالي تحديد الاسباب التي تؤدي الى موت الاجنة وتورمها في الحالات التي تكون فيها فئة دم الام سالبة Rh-ve وفثة دم الجنين موجبة Rh+ve وهذا ما سمى ب -Rh-incompatability او تحسس الفئة السالبة ضد الفئة الموجبة.

المشكلة اذا تبدأ عندما تكون فئة دم الام سالبة Rh-ve. وبما انه من الطبيعي ان يكون هناك اختلاف في فئة دم الزوجين، فإذ ا كانت فئة دم الزوج موجبة فعندها يمكن ان تحمل الام جنيناً فئة دمه اما موجبة واما سالبة ما قد يعرض الحمل الى خطر الحالة التي نحن بصدد ذكرها اذا كانت فئة دم الجنين موجبة.

كيف يمكننا ان نعرف نسبة احتمال ان تكون فئة دم الجنين موجبة؟
وفقاً لنظرية فيشر – رايس الثنائية Fisher-race paired Gene Theory والتي تتلخص بالتالي:

1 ان العناصر الوراثية تنتقل من الاهل (الام والاب) الى الجنين لتشكل ثنائيات ، اي جزء من الام والجزء الثاني من الاب.
2 ان هذه الثنائيات يمكن ات تكون اما متجانسة اي نفس العنصر الوارثي المتنقل من الاب ينتقل من الام، واما غير متجانسة اي عناصر مختلفة.
3 هناك عناصر مسيطرة واخرى ضعيفة
4 العناصر المسيطرة تظهر دائماً، اما الضعيفة فلا تظهر الا اذا كانت متجانسة
5 العنصر الوراثي لفئة الدم الموجبة ورمزه هو عنصر مسيطر في حين ان العنصر الوراثي لفئة الدم السالبة ورمزه هو عنصر ضعيف، وبالتالي فإن فئة الدم الموجبة يمكن ان تكون متجانسة أو غير متجانسة في حين ان فئة الدم السالبة يجب ان تكون دائماً متجانسة كشرط اساسي لكي تظهر.
لاحتساب النسب نرى انه:

اذا كانت فئة دم الاب الموجبة غير متجانسة D,d والام السالبةd,d حتماً، فإن احتمال ان تكون فئة دم الجنين موجبة في 50%، وبالتالي هناك 50% احتمال التعرض للاصابة بالمرض.
اما اذا كانت فئة دم الاب الموجبة متجانسة D,D فإن احتمال ان تكون فئة دم الجنين موجبة هي 100% وبالتالي هناك دائماً وفي كل حمل احتمال التعرض للاصابة بالمرض، وهنا تكمن الخطورة القصوى.

لماذا يكون الجنين معرضاً للاصابة؟
المشكلة كما ذكرنا سابقاً تكمن في عدم تطابق فئة دم الام والجنين والمعروفة باسم Rh-Incompatability في هذه الحالة اذا دخلت كريات من دم الجنين الموجبة الى الدورة الدموية للام السالبة فإن جهاز المناعة لديها سوف يتعرف عليها كأنها اجسام غريبة عنه، وبالتالي سوف يعمد غلى محاربتها وذلك باصدار مضادات مناعية Rh-Immunaglobulins للقضاء عليها وهذا ما نسميه بالتحسس الاولي Primary Sensitization، هذه المضادات نوعان.

1 Anti-Rh 1gm وهي الدفعة الاولى من المضادات المناعية، وجودها لا يسبب اي خطر على الجنين لعدم قدرتها على عبور المشيمة الخلاص أو Placenta للوصول الى دم الجنين وذلك لكبر حجمها وقصر عمرها.

2 Anti-Rh 1Gg وهي مضادات مناعية حجمها صغير وعمرها اطول، وبالتالي يمكنها الوصول الى دم الجنين واذيته ولكن كميتها في التحسس الاولي تكون قليلة وبالتالي لاتؤذي، ولكنها تزداد مع مرور الوقت لتصبح اكثر فعالية في الحمل التالي، ووجودها الدائم في دم الام يساعدنا في تشخيص الام المتحسسة Isoimmunized.

ولكن كيف ومتى تدخل كريات دم الجنين الى الام، وكيف نتصدى لها؟

1 قبل الولادة
اثناء الحمل الطبيعي لوحظ ان امكانية دخول كرات دم الجنين الى الام خلال الاشهر الثلاثة الاولى هي 5% فقط، وهذه النسبة ترتفع الى 47% مع نهاية اشهر الحمل، غير ان كمية الدم التي تدخل الدورة الدموية للام قليلة جداً لدرجة انها غير قادرة على احداث تحسس اولي الا بنسبة لاتتعدى الـ1% ولكن بالرغم من ذلك فالكثير يعتبرون بانها نسبة مهمة اذا تم ممانعتها مع ما تعانية الام والحمل اذا حصل التحسس. اما كيف نتصدى لها فإن ذلك يتم بواسطة لقاح يسمى Anti D يعطي للام في الشهر السابع من الحمل بعد اجراء فحص التحسس (اذا كان سلبياً) وهذا اللقاح مهمته استباق جهاز مناعة الام بمحاربة كريات الدم الموجبة، وبالتالي خفض امكانية التحسس من 18-20 بالالف الى 1-2 بالالف.

2 أثناء الولادة
اكبر نسبة من حالات التحسس تحصل بعد واثناء ولادة الجنين، وقد تصل النسبة الى 10-15% وقد تكون هذه النسبة اكثر من ذلك لولا وجود عدة عوامل مخففة لهذا التحسس ومنها على سبيل المثال.
ABO Incompatability اي عدم تطابق دم الام والجنين بحسب نظام ABO مثال: الام O- والجنينA+,B+ في هذه الحالة الام مضادات جاهزة وراثية لتتصدى لكريات دم الجنين فئة دون حاجتها الى اصدار مضادات المناعة الخاصة بالفئة الموجبة وبالتالي تؤدي الى خفض نسبة التحسس بـ50 -70% من الحالات.

وجود حالات لدى الام غير قادرة على اصدار مضادات مانعة لانها لاتستجيب لوجود الفئات الموجبة. مع التحسس، اذا وكقاعدة اساسية في التصدي يجب على كل حامل فئتها سالبة وتحمل جنيناً فئة دمه موجبة اخذ اللقاح (الجرعة الثانية) مباشرة بعد الولادة خلال24 ساعة ولفترة لاتتعدى الاسبوع.
اذا كانت الام قد تحسست ولم تحصل على اللقاح كيف يؤثر هذا على الحمل التالي؟
اذا كانت الام قد تحسست من الحمل الاول لأي سبب من الاسباب، وبالتالي قد اصدرت المضادات المانعة خصوصاً الفئة Anti Rh lgG التي بامكانها عبور المشيمة الى دم الجنين.

واذا كانت فئة دم الجنين سالبة كأمه، فإن هذه المضادات لن تؤذيه لانها موجهة فقط لحماية الجسم من كريات الدم الموجبة، واذا كانت فئة دم الجنين موجبة فإنها سوف تلتصق بكريات دم الجنين الموجبة وتكسرها مما يؤدي الى احداث نقص حاد في عدد كريات دم الجنين الحمراء، وبالتالي الى حصول حالة فقر دم تؤثر مع الوقت على عمل القلب، ما يؤدي الى تورم في انسجة الجنين، وفي الحالات المهملة الى وفاة الجنين مالم يتم كشف هذا الامر من الطبيب المتخصص ومعالجته في اقرب فرصة ممكنة قبل ولادة الجنين، لأنه حتى وان ولد الجنين حياً فإن سرعة تكسر كريات الدم يؤدي غلى ازدياد في نسبة مادة الصفراء Bilirubin في دم الجنين بعد الولادة وبالتالي الى حدوث تلف فيها الى اعاقة عقلية حادة مستقبلاً.

كيف يمكن اذاً مراقبة الحمل في حالة التحسس؟
متابعة الجنين والام في هذه الحالة تتطلب الكثير من الجهد، وذلك عبر:

1 مراقبة شهرية وتحليل لنسبة المضادات المناعية في دم الام، ومنذ الزيارة الاولى وقياس نسبة الزيادة اذا وجدت.
2 مراقبة الجنين بواسطة الصور الصوتية لاكتشاف اي تورم في انسجته، وبالتالي عمل القلب.
3 اخذ عينه من دم الجنين (من الاوردة الموجودة في الحبل الصري) Cordocentesis لتأكيد فئة دم الجنين، وتقدير نسبة فقر الدم لدية لامكانية نقل دم مباشرة الى الجنين عبر الحبل الصري
4 فحص السائل الأميني المحيط بالجنين لتقدير نسبة اصابة الجنين ونمو عمل الرئتين ولتحديد موعد الولادة. كل هذه الوسائل هي غير تقليدية وبحاجة لعناية مركزة وخبرة في هذا المجال من قبل اختصاصين يعملون في مراكز مجهزة للعناية بمثل هذه الحالات.

ما هي اذا مسؤولية الطبيب؟
مسؤولية الطبيب اذا مسؤولية وقائية وعلاجية وتثقيفية وهي:

1 تحديد فئة دم الام والزوج في الزيارة الاولى حتى قبل الحمل.
2 اجراء فحوصات الحساسية ladirect Commbs test. لمعرفة الام غير المتحسسة وبالتالي اتباع طرائق الوقاية عبر اللقاحات كما شرحنا سابقاً، ومعرفة الام المتحسسة والبدء بمراقبة الحمل من بدايته لمنع تأزم حالة الجنين الصحية لحين الولادة.
3 شرح ابعاج المشكلة للزوجين والتأكيد بأنه لا مانع لامرأة فئة دمها سالبة الزواج من رجل فئة دمة موجبة اذا اتبعا تعليمات الاطباء كما يمكنهما انجاب عدة اطفال سليمين دون الوقوع في المحظور في كل ولادة اذا تم تناول اللقاحات في مواعيدها المحددة.
التوقيع:
والقدر يعيدني الى رابط الصداقة والعلم والمعرفة
*حمامة السلام* غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 04-12-2009, 10:21   #40
*حمامة السلام*
الصورة الرمزية *حمامة السلام*
 
الملف الشخصي:

تقييم العضو:
تقييم المستوى : 13158

*حمامة السلام* has a reputation beyond repute*حمامة السلام* has a reputation beyond repute*حمامة السلام* has a reputation beyond repute*حمامة السلام* has a reputation beyond repute*حمامة السلام* has a reputation beyond repute*حمامة السلام* has a reputation beyond repute*حمامة السلام* has a reputation beyond repute*حمامة السلام* has a reputation beyond repute*حمامة السلام* has a reputation beyond repute*حمامة السلام* has a reputation beyond repute*حمامة السلام* has a reputation beyond repute

افتراضي


زواج القربى


يكون لزواج الأقارب زيادة كبيرة في احتمال حدوث تشوهات خلقية وعقلية بالإضافة إلى الأمراض الوراثية، ويكون الفحص الطبي بأخذ عينة دم من الزوج والزوجة، وعمل تحاليل معينة خاصة بالجينات مع متابعة التاريخ المرضي للعائلتين، وبالتالي معرفة " احتمالات " حدوث هذه الأمراض، أو التشوهات من عدمها.
د. إبراهيم زهران
التوقيع:
والقدر يعيدني الى رابط الصداقة والعلم والمعرفة
*حمامة السلام* غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 15:02.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. , Designed & TranZ By Almuhajir